موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

سميتها مريم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

1960 افتتحت المدرسة الأولى للبنات في المملكة تحمل الرقم (1) وتناسلت خلفها أخواتها بكثافة، وكان عليهن أن ينتظرن مايربو عن النصف قرن حتى ينلن اسماً في السجلات الرسمية.. أو وعداً باسم.

 

ما بين حضور وغياب رشق أخيراً اسم (مريم بنت عمران) فوق بوابة مدرسة للبنات شرق الرياض، لتشرع النوافذ لقوائم من الأسماء تنتظر، ولجنة بدأت تقطف من التاريخ جلال وبهاء وشموخ مكونه الأنثوي لترشقه فوق بوابات مدارس البنات بدلاً من الأرقام.

سميتها مريم.. مدرسة للبنات تمتلك هوية تتماهى بتلك التي حادثها ربها من فوق سبع سموات.. هزت الشجرة فتساقط عليها خصب الكون وطيباته، وجرى من تحتها سريا..

والذين يهمشون هذه الخطوة ويعتقدون بثانويتها بموازاة المشاكل المستعصية التي يكابدها التعليم لدينا، يتغاضون عن أبعادها الرمزية، فعندما تنعتق مدارس البنات من ربقة الرقم الذي يدنس الكرامة البشرية ويدفعها إلى درك الهوان.. فإنهن سيخطون بجلال إلى فضاء الهوية المكتملة.

فالسجناء وحدهم يتنادون بالأرقام كون الاسم جزءاً من الكرامة غير المتاحة للمسجون.

وعندما ترصع بجلال ومهابة بوابات المدارس بالأسماء النسوية، سنحتفي بتجليات المكون الأنثوي عبر التاريخ ونتأمله بفخر وهو يتزحزح عن مواقعه القديمة خلف حاجز العيب والعار.

الفضاء العام كان يمارس طمساً منظماً للوجود الأنثوي، ويدفعه إلى الهامش كي يستبد الخطاب الذكوري بالنص الرسمي.

وما النكبات الكلامية التي نسمعها من بعض ثرثاري القنوات الفضائية حول أن المرأة هي عار وعورة، إلا جزء من الصورة النمطية التي تستلب من النساء كرامتهن وتدفعهن إلى حيز الشيء والمقتنى.

بما في ذلك التأزمات والتشنجات التي تصيب البعض في حال حضورهن بعض الأنشطة المدنية.

وآخر تلك الحالات موقف الرفض الكاريكاتري المخجل من بعض أعضاء المجالس البلدية الرافضين مشاركتها لهم حول طاولة المجلس البلدي الرئيسة، جميع هذه المواقف تعكس الجاهلية الكامنة، وقصور الوعي وتكريس لأبعاد الطمس المنظم.

طمس الاسم أو حجب الوجه، هو اندغام الأنثى في كتلة ضخمة غائبة الملامح، في قطيعية متطابقة، ذات تفاصيل متشابهة، يغيب عنها التفرد الإنساني والتمايز بالمواهب والخصائص الشخصية والإبداعية، وهو أمر يحمل رسالة مرمزة مضمرة من الثقافة، بأن الحضور الأنثوي يجب أن يكون عبر هذه الكتلة الغامضة غائبة المعالم، لتتحول تلقائياً إلى مادة خام مستلبة القرار قابلة للتطويع والثني والطرق.

ولطالما كانت الغرفة المحرمة هدفاً للتخرصات والتكهنات والأخيلة الجامحة، التي تروض الخوف منها عبر المزيد من الحجب لها.

تعليم البنات لم يكن يهين نساء الوطن فقط، بل أيضاً كان يسفه نساء التاريخ واستحقاقاتهن بحضور ارثهن فوق منشأة رسمية تؤمها النساء كل يوم طوال اثني عشر عاماً من حياتهن.

جامعة نورة أنارت واستنارت وأشهرت اسمها فوق صرح أكاديمي باذخ، وانغمرت بصناعة الإنسان السوي المستوي فوق نعمة العقل والإرادة والتكليف..

جامعة نورة خطت إلى المكان وتستدرج كمّاً هائلاً من صويحباتها وبناتها إلى حيز الكرامة والتكليف.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46977
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46977
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر814942
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49470405
حاليا يتواجد 4606 زوار  على الموقع