موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أسّ الأخطار في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

البحث في جذور المعضلة في العراق لا يحتاج إلى عناء كبير خاصة أن الذين يعيشون التداعيات الكبيرة لهذه الأخطار ما زالوا على قيد الحياة، وأن جيلا من الشباب والاطفال قد وقعوا ضحايا لذلك ، صحيح أن الأخطار اصبحت مركبة ومتداخلة في الكثير من عناوينها وتفرعاتها، لكن المرتكز الذي وضعوه لبعثرة العراق وتخريبه لم يكن مؤامرة سريّة وإنما خطوات معلنة حصلت في وضح النهار، ولو تنبه الناس لتلك الأخطار في وقت مبكر لما وصلت البلاد إلى هذا الواقع المزري المرير.

 

أن الحال المأساوي الذي يمرّ به العراق حاليا بدأ مع قبول البعض لمحتل أجنبي دخل البلاد بقوة السلاح، موجها أكبر الاهانات للشعب العراقي، وتسابق البعض للتعاون مع الغزاة ومد يد العون والمساعدة لهم، في حين الاجدر بالشعب أن يرفض هذا الجسم الغريب والشاذ الذي دهم حياة العراقيين وراح جنود الاحتلال يجولون في احياء بغداد ومدن العراق الاخرى ،ومع أن العراقيين لم يستقبلوا الغزاة بالورود كما كان يردد احد المعارضين اثناء الغزو من تلفزيون الكويت يوميا، ويبارك قصف قوات الغزو للمدن العراقية ومبشرا بحياة ومستقبل باهر، ليتحول اليوم إلى عضو بالبرلمان منتقدا اداء الحكومة والعملية السياسية.

لقد تصدى الرجال للغزاة منذ يومهم الأول وباشر المقاومون بحربهم ضد المحتلين بكل ما يستطيعون من قوة، لكن للاسف الشديد كان عدد المقاومين قليلا جدا قياسا لاعداد العراقيين، رغم ذلك فأن مشروع الأميركيين العسكري افشله المقاومون واضطر الأميركيون الهروب من العراق اواخر عام 2011.

لكن المشكلة في المشروع السياسي للغزاة المتمثل بعمليته السياسية التي صمموها على اساس التدمير والتخريب لتتصدر الولاءات والجهال وابعاد الكفاءات وبذلك بدأت مراحل التخريب والانتهاكات والتفتيت.

لقد كان قبول العراقيين بمجلس الحكم الانتقالي الذي أسسه بول بريمر سييء الصيت ومطلق مشروع تخريب البلاد أول خطيئة يرتكبها العراقيون، وكان واضحا أن الخطوات اللاحقة لن تخرج عن مسار التخريب، بعد أن تم تقسيم المناصب العليا نزولا إلى الدنيا على اسس طائفية وعرقية وهيمنة احزاب طائفية وعرقية واهمال تام ومتعمد للكفاءات الحقيقية، وفي هذا المفصل بالتحديد تسلل المرض المركب إلى الجسد السياسي في العراق واخذ يتسرب بهدوء إلى الجسد الاجتماعي، فبعد اطلاق الشرارة التخريبية الاولى في العراق ” مجلس الحكم الانتقالي ” منتصف يوليو 2003 من خمسة وعشرين عضوا، بدأت المرحلة الثانية من التأسيس بعد أن أذن بريمر لاعضاء مجلس الحكم بترشيح الوزراء على ذات الوقع الطائفي والعرقي، واصبح لكل وزير وكلاء وهؤلاء خضعوا نزولا إلى ابسط الدرجات الوظيفية للتقسيمات التي اعتمدها مجلس الحكم.

وشمل هذا الايقاع المؤسسات الأمنية والاستخبارية والدوائر الخدمية والدبلوماسية، ليتحول العراق إلى غابة من العناوين الطائفية والعرقية وليصبح صاحب الكفاءة العلمية – إن وجد- خادما في دائرة الطائفيين والحزبيين.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7672
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191768
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر520110
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032803