موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الشعب يخدم السياسيين.. لبنان ومن بعده العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فوجئ سياسيو لبنان بأن الشعب يطالبهم بإزالة النفايات من شوارع بيروت. لم يكن يخطر في بالهم أن الشعب الذي لطالما جعلوه يلعب في مكان فيما الكرة في مكان آخر صار يخاطبهم بوقاحة كما لو أنهم عمال نظافة تكاسلوا في أداء واجباتهم. سياسيو لبنان تنظف من أجلهم الشوارع، بل الأدمغة والقلوب أيضا. فهم الذين يقترحون على الشعب مشكلاته التي يجب عليه أن ينشغل بها. لا من أجل أن يحلها، فهي ليست من المشكلات القابلة للحل. سياسيو لبنان لهم من الخبرة في صنع المشكلات بما يؤهلهم لكي يكونوا نوعا من السحرة الذين بإمكانهم أن يغيبوا مشاهديهم عن الوعي من غير أن يستعملوا أي مادة سحرية.

 

ما من مشكلة في لبنان جرى حلها، بضمنها تلك المشكلات التي تتعلق بسبل عيش المواطنين. لا لشيء إلا لأن الجهات المناط بها القيام بحل مشكلات المواطنين لا تملك الدوافع الحقيقية للقيام بذلك، وما من جهة تحاسبها إن هي امتنعت عن القيام بواجبها. ولأن كل شيء مسيّس في لبنان فإن أي تصد قانوني لجهة حكومية فاسدة أو غير مكترثة بوظيفتها يدخل في إطار الخصومة والتنكيل السياسيين.

قدر للشعب اللبناني أن يكون مستمعا، لا جهة يُنظر إليها أو يُنصت إلى ما تريد. كفاءة اللبنانيين تتجسد في تخيل نتائج الخصومة بين الجهات السياسية التي تتقاسم منافع الحكم في الوقت الذي تلقي فيه إلى الشعب نفايات بلاغتها. وهي نفايات فاحت أخيرا رائحتها فخرج الشعب إلى الشارع بطريقة مبتكرة وهو ما أقلق السياسيين.

سياسيو العراق نسخة مستحدثة من سياسيي لبنان. ما تهرأ في لبنان من بلاغة طائفية حضر نضرا إلى العراق ليُخْتَصرَ في سنوات عقودا من الخيال اللبناني. ما فعله الطاقم السياسي الذي جلبه المحتل الأميركي إلى العراق، ارتقى بالعراق سلم الفساد بسرعة قياسية، وهو ما جعل الشعب العراقي يتعرف على نوع جديد من السياسيين لم يكن قد تعرف عليه في تاريخ دولته الحديثة.

سياسيو العراق الجديد يملكون حقوقا مفتوحة من غير أن يكونوا ملزمين بأداء أي واجب، مهما كان ذلك الواجب صغيرا. بل أنهم لا يملكون أي صفة قانونية تجعلهم في متناول المساءلة القانونية، لقد شكلوا شبكة استولت على السلطات الثلاث. فمَن يسأل مَن؟ كل دروب المتاهة التي صنعوها بأيديهم لا يمكن أن تقود إليهم. في وقت مبكر من حكم السياسيين العراقيين الجدد غرقت بغداد بالمزابل. كان ذلك تمهيدا لما سيشهده العراق من نفايات على المستويات كلها.

لقد صعدت طبقة من شذاذ الآفاق وقطاع الطرق واللصوص والوصوليون إلى سدة الحكم وتمكنت من الثروة، بحيث صار بإمكانها فرض أجندتها الأخلاقية على شعب بأكمله.

أفسدت الطبقة السياسية الشعب العراقي بحيث صارت استباحة الممتلكات العامة نوعا من العرف الذي لا يحتج عليه أحد. غير أن ذلك العرف لم يكن مقنعا بالنسبة للشباب الذي أدرك أن مستقبله صار مهددا بالفشل. لذلك خرج الشباب إلى الشارع ليذكروا السياسيين بواجباتهم التي لم تكن مسجلة في أجنداتهم.

سياسيو العراق مفجوعون بالخطاب الشعبي المفاجئ. أكان عليهم أن يتعلموا من سياسيي لبنان أسلوب تحاشي شم رائحتهم؟

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27983
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر575095
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48087788