موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

نحن قادرون على إنتاج صناع الحضارة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الدراسة رحلة في عالم المعرفة والمهارة والقدرات، نستطيع أن نجعلها ممتعة لأبنائنا، كما يمكننا تحويلها إلى مأساة يعيشونها لمدة 12 عاما من حياتهم داخل أسوار المدارس وخارجها، إن لم يكن أولياء الأمر على وعي بكيفية التعامل مع هذه المراحل فسوف يزجون بأبنائهم إلى عالم الفشل وخيبات الأمل المستمرة.

 

يجب أن نعي أهمية دورنا في العملية التعليمية لأبنائنا، لأننا نكمل هذا الدور إن لم نكن نحن حجر الأساس، ما أسهل أن نرمي باللوم على المعلمين والمعلمات والإدارة والمناهج حتى يصل تذمرنا إلى الوزارة، ولكن قبل أن نوجه أصابع الاتهام إلى خارج دائرتنا لندرس أنفسنا أولا، لنتعرف على معلوماتنا ومهاراتنا وقدراتنا ونسأل أنفسنا: "هل نحن فعلا مهيؤون لهذا الدور؟"، "هل نحن فعلا ندرك ماهية هذا البناء الإنساني الذي بين أيدينا من وجدان وفكر ومهارات؟"، لم يعد بوسعنا تقديم أي أعذار، فكما نبحث عن أفضل شركات السياحة للسفر، وأفضل المطاعم، وأفضل الأماكن للتسوق والترفيه، بل كما نبحث عن طرق تنمية الذات ونتابع كل جديد على شبكات التواصل الاجتماعي يجب أن نتابع كل جديد في أنماط واستراتيجيات التعلم لنتفهم أكثر الطرق المثلى التي يمكن أن يكتسب من خلالها أبناؤنا المعارف والمهارات.

كثيرا ما نسمع أو نقرأ شكاوى من الأهالي خاصة الأمهات، لأنهن أكثر من يتواجد مع الأبناء في المنزل، كثيرات منهن يرددن: "ابني يرفض أن يدرس أو يتكاسل في أداء الواجبات المدرسية، بعد أن حفظ ابني الدرس وقمت بمراجعته معه لمرات أجد أن درجاته ضعيفة"، ومنهن من يسألن: "كيف يمكن أن أساعد ابني من المنزل؟ كيف أتواصل معه، فكلما حاولت أجد أنه يبتعد أكثر؟ كيف يمكن أن أقدم له في المنزل ما أعتقد أنه لا يُقدم في المدرسة من تنمية مهارات التفكير والتعلم، كيف أحول تركيز ابني من الامتحانات إلى تنمية ذاتية وتعليم مستمر وبناء للشخصية السليمة؟"، وغيرها الكثير من الأسئلة، المهم هنا أن الإجابة ليست بعيدة أو مستحيلة، كل ما يجب فعله هو البحث عن الدورات وورش العمل والمحاضرات التي تقدم من قبل الجمعيات أحيانا أو المؤسسات التربوية أحيانا أخرى الموجهة خصيصا لأولياء الأمور، حتى وإن كانت موجهة للهيئة التعليمية فلا يمنع أن يحضرها ولي الأمر، ثم إن هنالك بنكا ليس محليا فقط بل عالمي من المعلومات تُقدم بأشكال متعددة على الإنترنت، بمستويات مختلفة لمن يرغب في أن يطور من معلوماته، المهم إن نحن نوينا سنجد بالتأكيد ألف طريقة وطريقة كي ترشدنا.

بعض أولياء الأمور يقيسون الأوضاع حسب خبراتهم مع أبنائهم المتميزين على أبنائهم غير المتميزين أو الذين لديهم صعوبات تعلم، يستغربون بما أنهم استخدموا نفس الأسلوب والطريقة في التعامل مع أبنائهم فلماذا اختلفت النتائج؟ أقول لهم، هل نحن طبعة واحدة؟ هل أنت مثل أخيك، مثل زميلك في العمل؟ كما أن هنالك اختلافا بين البشر هنالك اختلاف بين أبناء الأسرة الواحدة، كلّ له قدرات ومهارات وأنماط تعلم تختلف عن الثاني، كيف إذاً نتوقع أن نسقط خبراتنا مع الأول على الثاني؟! المشكلة ليست في أبنائنا، المشكلة في طرق تعاملنا مع أبنائنا، إن كنا نرغب في صقل مهارات أبنائنا ومساعدتهم على التفوق والتفكير بطرق مختلفة مثل التفكير الناقد والتفكير الإبداعي وأسلوب حل المشكلات، والتأكيد على بناء وتعزيز التعلم الذاتي والتعلم المستمر، إن كنا نريد منهم أن يصبحوا صناع حضارة لا تُبَّعا أو مقلدين، إن كنا نريد أبناءنا أن يلتحقوا ويواكبوا التغييرات العالمية وقادرين على التطور والتكيف مع مختلف التحديات المحلية أو العالمية، يجب أن نطور أنفسنا أولا، بدءا من التعرف على المدارس المختلفة لطرق التفكير والتعلم من Skinner إلى Bloom إلى De Bono إلى Gardner وغيرهم، عندها يصبح بمقدورنا أن نحول المذاكرة في المنزل إلى متعة من خلال مساعدتهم على التعامل مع المواد المختلفة، طبعا بعد أن نتعرف على أنماط تعلمهم وأي جزء من الدماغ يستخدمونه للتفكير وما تأثير ذلك على مهارات الإبداع والمنطق لديهم، وكيف تُنظم المعلومات عن طريق بناء الخرائط الذهنية وخرائط المفاهيم، أي كيف تُخزن وكيف تُسترجع المعلومات والخبرات، وكيف نربط كل ذلك بمنظومة القيم والمبادئ والأخلاقيات وتدريبهم عليها تدريجيا من غير الخروج عن إطار احتياجاتهم واهتماماتهم.

دائما أقول لطالباتي لا تقرأن أو تصغين لمحاضرة دون أن تُعَلِّمن على كل مفهوم ثم تراجعن المصادر الموثقة من أجل إيجاد التعريفات والنماذج والخطوات أو أي أمر يتعلق بالمفاهيم التي تم اختيارها، وبالمثل هنا أطلب من أولياء الأمور، من يرغب طبعا، أن يمسك بالمقالة وُيعلّم أو يحدد بألوان مختلفة جميع الكلمات التي ذكرت وتعتبر غامضة أو غير مألوفة أو ربما المعلومات الشخصية عنها محدودة، المهم أننا كتربويين نسميها مفاهيم ولكن بالنسبة لكم تبقى كلمات فلا بأس أن تتعاملوا معها على هذا الأساس، وعليه فإن الإنترنت بين أيديكم وملفات العرض مختلفة؛ عرض تقديمي (Power Point)، ملف ورد (Word Document)، يوتيوب (YouTube)، أو ملف على صيغة بي دي إف (PDF)، بمعنى ما عليك سوى اختيار أفضل طريقة تناسبك للتعلم وابدأ ببناء ذاتك من أجل أبنائك، هنا ممكن للمدارس أن تقدم برامج متدرجة في المفاهيم لمساعدة أولياء الأمور على كيفية مساعدة أبنائهم أكاديميا من المنزل، ويتم ذلك تحت بند صرف بناء وتطوير التعليم من وزارة التعليم، حتى لو أقيمت الدورة في جمعيات تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، لن نخسر إن وحدنا الجهد من أجل بناء أسر قوية وجيل قادر على أخذ دوره في بناء الحضارة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22114
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137336
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر626549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49282012
حاليا يتواجد 3687 زوار  على الموقع