موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أين ذهب الخليفة..؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعتقد أن غالبية الشعب التركي يعي ثنائيته الحضارية والاجتماعية، الناتجة عن كونه شعب المفصل وازدواجية المكون، فوطنه يمتد فوق قارتين جزء لآسيا وآناضوليا العثمانية، والآخر فوق أوروبا أتاتورك والعسكرة العلمانية،

وفوق هذا البرزخ يعاد صناعة تركيا الحديثة عبر نسيج مختلط، وتجاذبات إرث غائر من الخلافة العثمانية وإرادة قوية لدى النخب باتجاه المستقبل.

 

الشعب التركي قد تآلف مع هذا الانشطار والثنائية، كجزء من هويته القومية، وبات يرى في عملية التتريك ثراءً وغنى.

لكن الباقي الآن أن تقتنع جماعات الإخوان والإسلام المسيس، وأولئك الذين تستغرقهم أحلام الخلافة في العالم العربي بهذا! وأن تتوقف عمليات الحشد والتجييش المؤدلج، والتعبئة المواربة، وتجهيز الأجندات المضمرة أحيانا والظاهرة أحيانا أخرى.

بالطبع إخوان الداخل لا يسمحون بهذه الثنائية داخل أرض أحلامهم المثالية، فالمتطرف لا يستطيع أن يتوافق مع نسبية الحقائق ومكونها الخاضع لقانون الصيرورة والتبدل، فالحقيقة لديهم أحادية قاطعة، وهم لا يستطيعون تجرع مرار حقيقة أن المصنع الذي يتخلق فيه المنتج الحضاري في عصرنا هذا من مخترعات وعلوم فضاء وطب وفلسفة وفنون وآداب، لم يعد في المنطقة، بل أوغل بشدة باتجاه الغرب.

إخوان الداخل ما برحوا يرون في الرئيس التركي النموذج المتكامل للخليفة الذي عاد ليحيي دولة الخلافة، هذا رغم أنه حين زار المنطقة بعد ثورات الربيع العربي قد زأر في وجوههم بأن العلمانية هي الحل! وأنها الترياق ضد الطغيان والظلم والدكتاتوريات، فلم ينصتوا لهذا الزئير الموبخ، واعتبروا الأمر خدشا عابرا لفكرهم سرعان ما تجاوزوه، ولاذوا بمرجعيتهم ومعلوماتهم التي سبق أن دسوا الكثير منها في مناهجنا المدرسية، وعندما أخبرونا أن أتاتورك ليس إلا عميلا ماسونيا، ولأننا كنا صغارا لا نعلم تحديدا ما الماسوني، فكانت المعلمة تشرح أن الماسوني هو ذئب من عبدة الشيطان (هذا هو نوع الوعي الذي كان يمرره لنا من غفا على مشارف الخلافة وقد لاحت في الأفق).

لذا جميع ما سبق يجعلني أفهم موقف (إخوان الداخل) من حادثة الاعتداء على العائلة السعودية في مطار إسطنبول، فالعنف من عناصر في شرطة المطار ما هو إلا إرث الانكشارية العثمانية، وقرون من البروتوكول العسكري المنظم الذي جعل العسكري التركي في غاية الشراسة فقد نقلت لنا الوسائط الإعلامية حادثة اعتدائهم على امرأة أميركية أيضا، لكن مقابل هذا من يقوم بالتحقيق مع أولئك العناصر الآن ويخضعهم للاستجواب والمحاكمة، هو قانون الدولة المدنية الحديثة حيث سيادة القانون فوق الجميع، ومن يستجوب تلك العناصر المتوحشة هي دولة تركيا الحديثة بمرجعيتها الدستورية ببرلمانها وباستقلالية السلطة القضائية وجميع ما حاوله أتاتورك ورفعه سلما كي تصعد عليه تركيا من كبوتها وتفر من مسمى الرجل المريض.

المفارقة أن مناقشات ومساجلات الرأي التي اشتعلت بعد حادثة الاعتداء على العائلة السعودية لم تكن تقوم على أرضية حقوق الإنسان، وحقوقي كمسافر والجهات التي من المفروض الذهاب لها عند تعرضي لإهانة أو اعتداء، بل تحول النقاش إلى سجال بين مؤيدي ميدان رابعة ومحتشدي ميدان التحرير، وفرغت حادثة الاعتداء على العائلة السعودية من جوهرها.

ما أوصل حزب العدالة والتنمية لسدة الحكم ليس فرمان الباب العالي الموقع بالخاتم السلطاني، وليس عبر الفتوحات وصولة المتغلب والجزية التي يدفعها الكفار عن يد وهم صاغرون، بل حزب العدالة والتنمية وصل لسدة الحكم عبر انتخابات نزيهة داخل دولة القانون والمؤسسات العلمانية، وهو حزب اليوم قد استنفد طاقاته ولربما سيغيب عن المشهد في حال قامت تركيا بانتخابات مبكرة.

الأتراك حسموا أمرهم منذ زمن!

لكن ماذا عن أخوان الداخل؟ فرغم توالي الصدمات فلن يخضعوا لحقيقة تهدم وتلاشي الحلم بسهولة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10365
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54163
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر798244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45860632
حاليا يتواجد 3790 زوار  على الموقع