موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عندما يجوع الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما تتهدد معيشة المواطن الأميركي مصادر عيشه وعائلته يقتل زملاءه في العمل، وهو الذي يتوفر له التأمين الصحي والتعليم وجميع الخدمات، وفوق ذلك راتب المعونة الاجتماعية التي توفر له مستلزمات الحياة اليومية على الأقل في حدها الأدنى، فكيف يتصرف الإنسان الذي يتم حرمانه من كل شيء في حياته اليومية؟

 

مناسبة هذا الكلام ليس بقصد التنظير والكلام العام والعائم، وإنما نستند في تفاصيله إلى الحادث الشهير الذي حصل في الولايات المتحدة قبل فترة عندما أقدم صحفي أميركي على قتل اثنين من زملاء العمل بعد أن تم فصله من المؤسسة الإعلامية التي كان يعمل فيها.

وقبل أن نطرح تساؤلات حول المجتمعات التي عصفت بهم قرارات أميركية وحرمت الملايين من البشر من مصادر عيشهم اليومي، وقررت رمي هؤلاء وعوائلهم على قارعة الطريق بدون مصدر للعيش، سنروي ما حصل حسب رواية قناة “سي أن أن” الأميركية التي شاركت جميع وسائل الإعلام المحلية والعالمية في نقل هذا الحادث المأساوي، ولم يلتفتوا لسلوك الإدارة الأميركية عام 2003 عندما أصدرت أوامرها لأدواتها ببغداد لقطع أرزاق ملايين البشر بإلغاء مؤسسات كاملة من بينها وزارات الدفاع والإعلام وغيرها ليجد ملايين العراقيين أنفسهم في مواجهة الجوع والحرمان والإذلال، فماذا كانوا ينتظرون من هؤلاء؟

ذكرت محطة “سي أن أن” أن المشتبه به في قتل صحفيين يطلق النار على نفسه خلال مطاردته من الشرطة الأميركية. وقتلت مراسلة لشبكة تلفزيون محلية في فرجينيا (شرق الولايات المتحدة) تتعاون مع محطة “سي بي أس”، مع المصور بالرصاص خلال بث مباشر بحسب صور الحادث وكما أعلنت المحطة.

ووفق التسجيلات المصورة التي التقطها مصور شبكة “دبليو دي بي جاي 7” قبل أن يقتل يمكن سماع طلقات نيران، ثم تسقط الكاميرا أرضا، ويمكن رؤية رجلي مطلق النار الذي قام لاحقا بقتل الصحافية التي سمع صراخها فقط.

وقال مدير عام المحطة جيفري ماركس إن الضحيتين هما اليسون باركر وآدم وورد.

ولم يكن هناك أي تفسير لسلوك أميركي يفترض أنه متعلم طالما يعمل في مؤسسة إعلامية مرموقة، وأن الضحايا في الأساس لا علاقة لهم بقرار فصله من وظيفته وقطع مصدر عيشه، كما أن القاتل لم يشعر في يوم من الأيام بالجوع، ولم يتعرض لإهانة سواء في الشارع أو في أي مكان آخر، ولم يقتحم المارينز بيته ويضربوه بأعقاب البنادق ويطرحوه أرضا بعد ربط يديه، ووضع الكيس الأميركي الأسود على عينيه، ويضعوا أحذيتهم على راسه أمام عائلته، وهو الإنسان الذي عاش مكرما وقد يحمل رتبة عسكرية كبيرة وربما أستاذ جامعي، وحتى لو كان فلاحا بسيطا، فهو صاحب كرامة ويعتز بنفسه.

هذا الحادث يعود بنا إلى سلوك القوات الأميركية الإجرامي بحق العراقيين طيلة سنوات الاحتلال قبل أن يكنسهم المقاومون ويهربون خارج الحدود أواخر عام 2011.

والسؤال المطروح: ألا كان الأجدر بوقوف غالبية العراقيين بوجه المحتل المجرم بعد كل الذي فعلوه بأهل العراق؟ وألم يكونوا من حملوا السلاح على حق؟

قارنوا بين أميركي قتل زملاءه في القصة إياها وشعب الرافدين الذي استباحوه في احتلال مجرم لم يدخر جهدا في القتل والتعذيب وإذلال الناس.

مقاومة الغزاة والمحتلين واجب لا غبار عليه.

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34286
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34286
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655200
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48167893