موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عذرا المكان غير مهيأ لاستقبال السيدات!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كم من مرة اضطرت امرأة أن تراجع مؤسسة حكومية من أجل قضاء حاجتها، سواء كانت للتوضيح أو الاستفسار أو المعالجة، وتصدم بهذه العبارة الواردة في العنوان، وكأننا أتينا من المريخ وهبطنا فجأة عليهم!

لو أن قسم السيدات هذا في حال وجوده كان لديه الصلاحيات الكافية للتعامل مع القضايا التي تراجع من أجلها السيدات هل كانت إحدانا تكلف على نفسها وتقتحم عرين الأسد وهي تعلم ماذا ينتظرها من معاملة؟!

 

ماذا يعني أن "المكان غير مهيأ"؟ حقا ماذا يعني؟! هل تحتاج مثلا إلى كراسي أو أثاث خاص بها؟ هل سيتأثر كل ذكر موجود في ذلك المكان من منظر المرأة وحفاظا على شعوره الرقيق يجب حجب دخول المرأة؟!

يا سادة، المضطر يركب الصعاب، والمرأة حين تلجأ إليهم تفعل ذلك لأنها وجدت أنه الطريق الوحيد وليست ذاهبة لتتسلى ﺑ"الطلات البهية" لكل من في القاعة أو المبنى!

آلمني جدا كما حز في نفس كل إنسان سوي لديه مشاعر وقلب نابض وقبل ذلك شعور بالإنسانية والتعاطف مع الغير، مأساة المعلمة التي ماتت من القهر على مستقبل ابنتها الذي رسمته خطوة خطوة في خيالها، وحلمت به لدرجة أنه أصبح هاجسها، هل نعلم ماذا يعني أن يكون أمر ما في حياة المرء "هاجس" شعور يرافقه ليل نهار، يسعى إليه في مجهوده وفي دعواته عند كل صلاة، ومع بزوغ كل فجر وغروب شمس كل نهار؟! هل نعلم ماذا يعني أن يتحطم أمام عينه ذاك البرج الذي بناه حجرا حجرا أمام عينيه؟

إنه القهر بعينه! وتلك المرأة، رحمها الله، ماتت من القهر ومن الإهمال!

أي إهمال أتحدث عنه؟ إهمال التعامل مع البشر، إهمال التعامل مع المواطن المراجع سواء كان رجلا أو امرأة!

نعم، لقد قابل العميد والد الابنة، ولكن ماذا عن الأم؟ هل كان عليها أن تقف كالذليلة في موقف السيارات وتحت حرارة الشمس الحارقة، لأنها امرأة والمكان غير مهيأ لاستقبالها؟ حدث وأتت، ألم يكن من الإنسانية أن نضعها في غرفة مكيفة ونأتي لها بعصير لنهدئ من أعصابها، خاصة أنها كانت تبدو عصبية وفي حالة تشنج واضح؟، لماذا لم يتفهم أحد حالتها بل سيق بها إلى الخارج كأنها قطيع وليست بشرا؟! كان بإمكان من قابل زوجها التوجه إليها، فهي الأم كما هو الوالد، هل نعي ماذا تعني كلمة "أم"؟، كان بإمكانه التوجه إليها وإعلامها أنه يتفهم ما تعانيه وتمر به، وبأنه يقدر حرصها على مستقبل ابنتها، وبأنه سيقوم بمعالجة الأمر بنفسه حتى تحصل الابنة على حقها، هل كان هذا صعبا عليه؟، أم لأنها امرأة إذن هي جماد بلا مشاعر؟!

يا سادة، الحجر يعوض، والمال يعوض، ولكن الروح لا تعوض!

نعم، تشكلت لجنة وربما يعود الحق إلى المواطنة الطالبة، ولكن من يعوض تلك الأسرة عن أهم سند لهم، بعد الله سبحانه وتعالى؟، كيف سيكون طعم النجاح لتلك الفتاة بعد أن دُفع ثمنه حياة والدتها؟! هل ندرك كمجتمع حجم الخسارة التي تكبدتها تلك الأسرة المنكوبة؟!

لا نريد سماع أنه عوقب فلان أو علان، لأن فلانا وعلانا لم يكونا على ما أظهرت الأحداث مؤهلين أو مدربين أو حتى بصلاحيات للتعامل مع حالات كهذه! ولا نريد أن نسمع ﺑ"سوف" أو أخواتها. نريد أن نرى نتائج على الأرض. حلول قابلة للتطبيق على الأرض وليست حبرا على ورق!

نريد حين تراجع المرأة أن تعامل كمواطنة درجة أولى، لها أحاسيس ومشاعر مرهفة حباها الله سبحانه وتعالى بذلك، من أجل من تحتضنه بين جناحيها من أفراد الأسرة، نواة المجتمع بل نواة الوطن!

نريد أن تمنح الفروع النسائية بكل المؤسسات الحكومية والخاصة صلاحيات التصرف، ولا تتعطل المعاملات حتى تصل إلى هذا أو ذاك المسؤول!

نرى مراكز عالية للمرأة ولا نشهد لها صلاحيات تذكر، مجرد ذر الرماد في العيون. يُمنحن صلاحيات لا تكاد تُرى إلا بالمجهر. يتسلون بها ويصدقن أنهن صاحبات مراكز، تُزين بها السير الذاتية لا أكثر ولا أقل!

إن الفروع النسائية يجب ألا تكون مركز تحويل المعاملات واستقبالها، يجب أن تكون مراكز اتخاذ القرار والتنفيذ، وحينها لن تزعج النساء الرجال ولن يحتاجوا لشراء "عفش" من المريخ، وإضافة مرافق نسائية تهد من ميزانية تلك المؤسسات وتؤثر على ديكور المكاتب الفاخرة، لا سمح الله!

سمعنا كثيرا أن الإدارات النسائية تعطل المعاملات، والعمل فيها أقرب منه إلى الفوضى وتضيع الوقت. كلام وتبريرات العاجز. مَن تقوم على خدمة المنتسبين إلى مؤسستها والمراجعات، ويكون سير العمل منتجا، فإنها تبقى، ومًن تعطل وتراوغ ولا تنتج تُسرح مثلها مثل أخيها الرجل.

فهنالك شيء اسمه المتابعة والمحاسبة من جهات مختصة غير متصلة بالمؤسسة، حتى لا نضع أي فرضية للمؤازرة والمحاباة.

الطرق كثيرة إن كانت هنالك إرادة جدية في معالجة الوضع، وإلا سنبقى في مكانك سر، ولا عزاء للسيدات!

نتقدم بالعزاء لأسرة الفقيدة والهيئة التعليمية وطالباتها في تبوك وجميع أرجاء الوطن، ونسأل الله أن يتغمدها برحمته ويدخلها فسيح جناته، اللهم آمين.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9638
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9638
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر753719
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45816107
حاليا يتواجد 3239 زوار  على الموقع