موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أزمات شبكات التواصل الاجتماعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كم مرة تابعنا أزمات لمؤسسات حكومية أو خاصة، أو شخصيات عامة على شبكات التواصل الاجتماعي، وقبل أن تتحرك المؤسسة أو الشخصية المعنية تكون الأضرار الناجمة عن الأزمة قد استفحلت وأخذت مداها.

 

القضية أن كل شيء متوقع وكذلك لا شيء متوقع! بمعنى، نعلم جيدا أنه في وقتنا الحالي أصبح الجميع تحت المجهر ولكن أي مجهر وبيد من، من المحرك ومن المستفيد، هل هناك قضية بالأصل، وإن كانت هنالك قضية أو خلل ما هل يُستخدم لأجل الصالح العام أم يحوّر ويُكبّر من أجل مصالح أو أجندات خاصة؟

لنتحدث عن النوع الأول الذي يهاجم في وسط ينادي بحرية الرأي لكنه في نفس الوقت يضع قيودا يصعب معها التحرك، إن تكلمت تُصنف مع هؤلاء وإن جنحت إلى الصمت تصنف مع هؤلاء، وشتان ما بين الاثنين!

لم يعد اللون الرمادي يُعجب، أي لا يسمح لك بأن تسأل أو تبحث بنفسك للتأكد ومن ثم تتخذ قرارك، يمنحونك الساعة ويمسحون العقارب! يتشدقون بأنهم من أتباع مقولة: أنت بريء حتى تثبت إدانتك، ويتعاملون معك على أنك متهم ولا يحق لك إثبات براءتك! كيف يتصرف أصحاب هذا النوع حين يجدون أنفسهم في عين العاصفة، يستيقظون ذات صباح "ويا غافل لك الله" يجدون أسماءهم تُتداول في "وسم" على تويتر أو فيس بوك أو مشاهد غير واضحة أو مقتطعة أو حتى مفبركة لهم على يوتوب، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي! يُسلخ ويُشّرح ويُجَّر ويُصلب ثم هو وحظه، قد تظهر براءته أو لا تظهر، لا يهم طالما هنالك عاصفة والجميع يريد أن يشارك، كلّ يحول الأمر في اتجاه قضيته، وإلى أن تستيقظ الضحية من المفاجأة يكون "الذي ضرب ضرب والذي هرب هرب"، وابحث أيها المسكين عن الأصل أو المنشأ للخبر إن كنت قادرا ولديك الوسائل التقنية التي تساعدك على ذلك، وإلا توقع الخسائر المعنوية والمادية والاجتماعية والمهنية، هذا إن لم تخسر مركزك وحريتك فوق البيعة!

هنا وجب محاربة نار أزمة شبكات التواصل الاجتماعي بمائها، أي بالذهاب إلى الأصل أو منبع الخبر إن تمكنت من معرفته والرد من خلاله، المهم ألاّ تترك الفرصة لغيرك للرد عنك، أنت صاحب الشأن وأنت من يجب أن يرد، فأنت لا تعرف نوايا كل من يرد عنك أو مؤهلاته الحوارية أو حتى معلوماته عنك، وبدلا من أن يخرجك من الأزمة قد يغرقك أو يدفنك! لسنا معصومين من نيران الغيرة والحقد والكراهية، ولسنا أيضا معصومين عن الخطأ، ولكننا بالتأكيد قادرون - إن وُجدت لدينا الإرادة- على الدفاع عن أنفسنا، إن أخطأنا نعترف ونعتذر وبصدق، وإن لم نخطئ فمن حقنا أن نقف ونواجه، وبالنهاية من يصدق ويقف معنا سيفعل، ومن لا يريد قد يتوقف وقد يتابع ولكنه بالتأكيد يدرك أننا لسنا لقمة سائغة تلاك في أفواه الجهلة، بل أشواك في الحلق.

أما النوع الثاني الذي هو عبارة عن مؤسسات أو شركات أو مدارس أو جامعات أو حتى وزارات، حين يجدون أنفسهم في عين العاصفة، الكثير منهم يتجمد! لماذا؟ لأنهم في الواقع لم يكن لديهم خطة عمل أو أنه لم يكن من أولياتهم "الزبون" أو المراجع، كيف؟ لأن ترك الأمور للصدف أو التعامل مع القضايا حسب ظهورها يعدّ أكبر خطأ استراتيجي في مخطط مواجهة الأزمات، مثلا كأن لا يوجد لديهم جيش من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي، وعلى مدار الساعة ليلتقط أول ظهور للقضية ومن ثم تحويلها للجهة المختصة في المؤسسة للرد عليها فورا، وعدم تركها لهذا أو لذاك من الموظفين في المؤسسة للرد، عدا أن الكثير من المؤسسات لا تقوم بتوعية موظفيها بخططها الحالية والمستقبلية وكيفية التعامل مع الأزمات، نجد أنها تتركهم في الظلام وحين يتقدم أحدهم للمواجهة، بدلا من أن يحل الأمر يزيد من تعقيده ويؤخذ على أنه الموقف الرسمي للجهة المعنية! إن من أهم الخطوات الأولى التي يجب أن تؤخذ في الحسبان والتطبيق، هي تحمل المسؤولية وعدم تقديم تبريرات واهية واحترام ذكاء المتلقي، بمعنى أدق الاعتراف بالخطأ والاعتذار، ثم القيام بفتح قنوات اتصال موحدة على إحدى شبكات التواصل، للرد واحتواء ردة الفعل سواء كانت غضبا أو تساؤلات، المهم ألاّ يُترك الأمر للتفسيرات والتأويلات، وأن تكون الردود صادقة وواضحة، إضافة إلى عرض وإيضاح شامل للإجراءات التي ستتخذ في التعامل مع القضية في الوقت الحاضر وفي المستقبل كي لا تظهر ثانية؛ منها احتواء الأزمة بمهنية ومصداقية وقبل كل ذلك بإنسانية لأنهم يتعاملون مع بشر، فبالاستعداد والمهنية لا تتمكن المؤسسة من احتواء الأزمة فحسب، بل ستتمكن أيضا من استخدام السلبيات وتحويلها إلى مصلحتها طالما أنها في دائرة الضوء أي "إعلان مجاني" لتركز من خلاله على نشر نقاط القوة والأهداف وغيرها من الإيجابيات، وبعد مرور العاصفة يجب أن تُسجل كل التعليقات والردود وتدرس للتعرف على الثغرات وأفضل طرق التعامل.

إن الأزمات التي تنشأ من رحم وسائل التواصل الاجتماعي أصحبت كالطاعون، لا يمر يوم دون أن نجد واحدة تستأثر بانتباه الكثير؛ منهم جهلة ومنهم مثقفون، الجهلة عادة "مع الخيل يا شقرا"، أما المثقفون فهنا يكمن الخطر لأنهم يقتاتون على غيرهم من أجل أن يقولوا "نحن هنا ونحن معكم"! وبدلا من أن يكونوا العقل المفكر يتحولون إلى الفكر المدمر! لهذا وجب علينا كأفراد ومؤسسات التحصن بالوعي وبالاستعداد لكل طارئ وألا نترك الأمور للصدف ثم نتحرك!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39078
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231414
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر698427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45760815
حاليا يتواجد 3556 زوار  على الموقع