موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ماذا لو كان سر النجاح هو الفشل؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعتقد أنه لو كان الأمر بيد أبنائنا لتم مقاضاتنا على ما تم سرقته من طفولتهم، من أيامهم بعد ذلك داخل وخارج أسوار المدارس. ما نفعله بهم يخرج عن حدود التنمية والتطوير، بل قد يصل أحيانا إلى حد التدمير! ندفعهم دفعا إلى سباق الدرجات والعلامات والمستويات،

وكأن الحياة نسب وتقديرات تتراوح ما بين الامتياز المرتفع إلى الرسوب! نريدهم أن يكونوا الأفضل والأذكى، ندخلهم إلى المدارس بسمات فطرية كشغف التعلم والخيال الواسع والإبداع، ثم نسحب هذا البساط من تحت أقدامهم تدريجيا ونحول عالم العلم الجميل إلى سباق إلى أين؟ إلى لا مكان!

 

لدينا خوف بل رعب من أن يفشل أبناؤنا في الحياة العملية، بأنهم لو لم يُجهزوا سيخسرون فرص الحصول على وظيفة أو مهنة تمكنهم من تكملة مسيرة الحياة، وإنشاء أسرة بمستوى معيشي عال إن لم يكن ممتازا، ونريد أن نحميهم بكل السبل المتاحة أمامنا، والمتاح هو السباق، ولكن السباق إلى ماذا، أهي الحياة؟! كلا، فالحياة ليست سباقا! ماذا إذن؟ إنها ما نطلق عليه مسمى "سوق العمل"! ولكن هل سوق العمل ينتظر درجات أم ينتظر قدرات ومهارات وقبلها سمات شخصية عملية وأخلاقية؟! إن من متطلبات هذا السوق، إضافة إلى القدرات والمهارات، الصدق والأمانة والتعاطف، والتكييف والإصرار، وغيرها مما لا نركز عليه بالتدريب والممارسة، فالوظائف كما تتطلب مهارات مثل التفكير الناقد وأسلوب حل المشكلات، تتطلب من يعرف كيف يتعامل مع الفشل كما يعرف كيف يتعامل مع النجاح، هذا إضافة إلى الشخصية المتزنة القادرة على التحكم الذاتي بالنفس، لأنه أحيانا نقاط القوة في الشخصية قد تتحول إلى نقاط ضعف؛ فمثلا لا يحتاج السوق شخصيات ذات تعاطف زائد لدرجة أن يشوش التفكير ويصبح الفرد ضحية للتلاعب والخداع، كما لا يتقبل شخصيات ذات إصرارا يصل إلى حد العناد، مما يحول الفرد إلى ماكينة تدوس على كل من حولها من أجل تكملة العمل أو تحقيق الأهداف.

ولكننا نضغط، ثم نضغط عليهم لينتجوا، وليس نحن فقط بل المعلمون والمعلمات ومن خلفهم وزارة التعليم، لتبنيها اختبارات قياس وقدرات ونسب العالية للسنة التحضيرية من أجل فقط الالتحاق بالتخصصات والكليات الجامعية!

إذن، ما الرسالة التي يتم إيصالها إلى أبنائنا؟ الدرجات أولا، الدرجات ثانيا، والدرجات دائما!

بمعنى أننا نضغط عليهم من أجل أرقام وليس من أجل التعلم بعمق وإدراك لما يتم تعلمه، بمعنى ما يحفز على التفكير يُدفع جانبا أو يُضحى به من أجل المطلوب تغطيته في المنهج، الذي هو بالمناسبة وصفة واحدة للجميع! ومتى يصبح الأمر كذلك؟ حين نطالب المعلمين والمعلمات بنسب نجاح وتفوق، ولا ننظر إلى نسب التحسن أو مدى التغير في شخصيات الطلبة والطالبات.

والغريب أننا لا ندرب الطالب على التعامل مع الفشل! مع أن الفشل جزء من التعلم في الحياة تماما كالنجاح، فإن لم يحصل على الدرجات المطلوبة تتحول نظرته إلى ذاته بأنه فاشل، هل هذا ما نريده؟ هل هذا ما نسعى إليه؟ بدلا من أن نتيح لهم الفرصة بالتجربة والمحاولة والخطأ، بدلا من أن ندربهم على كيفية التحاور مع أنفسهم في حالة الفشل، بحيث يسأل الفرد منهم نفسه: "أين كان الخطأ، كيف يمكن أن أتخطاه وأستفيد منه؟"، ندفعهم دفعا لسلوكيات غير صحية أو حتى أخلاقية في سباق الدرجات!

إن أبناءنا يدفعون الثمن، خلال الدراسة ومن ثم في سوق العمل، فإن فشلوا أو لم يتم لهم التحصل على الوظيفة التي تم تأهيلهم لها، الكثير منهم يتجمد ولا يعرف كيف يتعامل مع هذا الظرف، لا يعرف كيف يدرس صفاته ومهاراته وقدراته في البحث عن وظيفة في مهنة قريبة أو حتى مؤقتة إلى أن يجد ما يريد، أو ربما في معترك الحياة قد يجد أن لديه قدرات إبداعية في مجال آخر، مما يساعده على أن يخلق لنفسه مصدر رزق... وبدلا من ذلك يطلقون على أنفسهم "عاطلون عن العمل"!

ما سبق يدفعنا إلى أن نعيد النظر لما نسميه "التعليم" عندنا، فمستقبل الوطن الاقتصادي وأمنه الاجتماعي يعتمدان على كيفية معالجة هذه القضية والتعامل معها، يجب أن نخرج من المفهوم الضيق بأن منهجا واحدا يصلح للجميع، فمثلا نستطيع أن نترك الصلاحية للمدارس بأن تقوم بالدراسات بالتعاون مع طلبة الدراسات العليا ومنسوبي تلك المدارس من الهيئة التعليمية والإدارية والإرشادية، بمعنى حسبما يقتضي مجال الدارسة، في إيجاد حلول لقضايا تعد مهمة ومعاصرة بالنسبة للمدرسة المعينة، كما نحتاج إلى أن نعيد تعريف ما يعنيه "النجاح في الحياة"، بحيث يكون العمل جماعيا يشارك فيه جميع المعنيين من المختصين إلى الأهالي إلى الشرائح الممثلة لمكونات سوق العمل، وأخيرا يجب أن نفكر وبعمق في العمليات التي ستخرج لنا الشخصيات التي تمتلك الدافعية والقدرات الإبداعية التي تمكنهم من الولوج إلى الحياة بثقة وإرادة، شخصيات لا تربط تعريف النجاح بحجم الحساب المالي في البنوك، بل بنوعية التوازن والسلام الأسري والتفاعل الاجتماعي الإيجابي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13061
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67641
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر559197
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45621585
حاليا يتواجد 2771 زوار  على الموقع