موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

رأيك يهمنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


جملة.. (رأيك يهمنا).. وإن كانت تعطي طابعا تسويقيا للوهلة الأولى، حيث يحرص من خلالها مقدم الخدمة ليس فقط على استقطاب رواده، بل أيضا الاحتفاظ بهم عبر خدمات ما بعد البيع..

هذه الجملة الجذابة عندما تنتقل من سياقها التسويقي ونكتشفها داخل منشأة حكومية فهذا معناه قفزة إدارية هائلة تتجاوز (راجعنا بكرة) إلى نمط إداري حديث يحرص على:

 

- البقاء على قنوات الاتصال مفتوحة وميسرة بين الإدارة العليا وقاعدتها العريضة.

- توسيع دائرة القرار وإشراك أكبر عدد ممكن من مستقبلي الخدمة أو المستفيدين.. عبر الرأي والمقترح.

- إثراء القرار بمختلف التجارب والخبرات المتنوعة التي من الممكن أن تغيب عن الإدارة المركزية.

- استجلاب إلى دائرة الضوء عقبات ميدانية ممكن أن ترافق التطبيق.

مشروع تطوير (المعني بتطوير مشروع التعليم العام) يتيح على موقعه رابطا تفاعليا للمجتمع كي يسهم في تأسيس وطرح مقترحاته حول المناهج المدرسية شعاره (رأيك يهمُنا.. شاركونا آراءكم حول الكتب المدرسية واطرحوا ملاحظاتكم واقتراحاتكم).

المناهج المدرسية لدينا لطالما كانت ميدانا لصراع التيارات، ونالتها الكثير من أصابع الاتهام سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وظلت موضوعا إشكاليا داخل وزارة التعليم، مما جعلها دوما مطوقة بترسانة من رافضي التغيير، والمستريبين منه، ومتوجسي المؤامرة.

في مطالع تعليم البنات سمع أحد الوعاظ أنه سيتم تدريس مادة الحساب والجغرافيا للبنات، عبر خبر نشر في جريدة البلاد عام 1380 فهرع لمقاومة هذا الإجراء والتصدي له عبر رسالة للجريدة جاء فيها (اسمعوا لهذا التصريح الشنيع الذي يقصد منه إرغام أهل الخير، ومجاراة الأمم المنحلة، في تعليم بناتكم الحساب، والهندسة، والجغرافيا، ما للنساء وهذه العلوم، تضاف على ما يزيد على أحد عشر درسا، غالبيا لا فائدة فيه، إنها لمصيبة وخطر عظيم على مجتمعنا، إن تعليم المرأة على هذه الصفة، هو مصدر انحطاط الأمة، وسقوط في الهاوية، إن هذا التعليم سبب لتمرد المرأة وخروجها عن تعاليم دينها).

ولنا أن نتخيل تبعات هذا الرفض على تعليم البنات لو أن المسؤولين استجابوا لخطابه المتطرف والسطوة الدينية التي يملكها، كم عاما عندها كان سيختطف من عمر تعليم البنات الذي بدوره جاء بعد تعليم البنين النظامي ﺒ35 عاما؟

بالطبع مركبة التاريخ ستظل منطلقة إلى الأمام، والمناهج في صيغتها الحديثة كوعاء معرفي لا بد أن تستجيب للطفرة المعلوماتية الهائلة حولنا فلا تصنعها الغرفات المغلقة المنقطعة عن محيطها، وفي الكثير من دول العالم المتحضر المدارس نفسها يكون لها مجلس تربوي مكون من تربوييين، وأكاديميين، ووجهاء المدينة، وأولياء الأمور، حيث يشارك جميعهم في اختيار المقررات التي تكون معدة من دور نشر مختصة في التربية والتعليم، وتكون مهمة وزارة التعليم عندها فقط الإشراف والمتابعة، والحرص على الجودة النوعية.

(رأيك يهمنا) خطوة واسعة يخطوها مشروع تطوير باتجاه المجتمع، وأداة ذكية لرصد الاتجاهات والميول، فلغة الأرقام الواضحة هي جزء مهم من صناعة القرار.

جملة رأيك يهمنا أبرز مؤشرات الإدارة الإيجابية القادرة على جعل الميدان جزءا من الحل.. مع الاستفادة من وسائل التواصل والفرص اللامحدودة لاقتصادات المعرفة.

الباقي أن تهتم طبقة الانتلجنسيا والأكاديميين والتربويين بهذا النوع من المشروعات، وتدعمها وتشارك بها وتنخرط في استبياناتها، وهذا بالتأكيد خيار وطني يجب دعمه والالتفاف حوله، وهو أفضل بكثير من الانخراط في التنظير والتذمر داخل المجالس المغلقة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31177
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249947
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر578289
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48090982