موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كل ما أريده هو أن أكون طبيعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


خصص اليوم الثاني من شهر أبريل من كل عام كيوم للتوحد من أجل نشر التوعية ورفع مستوى الوعي عن هذا الاضطراب السلوكي الانفعالي، من خلال أنشطة متعددة لتعريف المجتمع المحلي والعالمي بآخر ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال.

 

إنه يوم لنشر أصواتهم في جميع أنحاء المعمورة، فنحن كأفراد وكمجتمعات نجهلهم ونجهل التعامل معهم، نرى الاختلاف ولا ندرك معناه، خاصة من لا يوجد أحد في عائلته يعاني هذا الاضطراب. التوحد أطياف من الخفيف إلى الحاد، ذاك المنفصل تماما عن عالم الواقع ولا يمكن التواصل معه، ولكن بما أنه يوجد بينهم من يمكن أن ينمو ويتطور من خلال التفاعل الصحيح والدمج في مدارس التعليم العام والخاص، ارتأيت أن أكتب اليوم عن هذه الشريحة كمشاركة في حملة التوعية، وذلك من خلال التحدث إليكم بصوت إحدى الزهرات التي استطاعت أن تعبر بمساعدة أسرة وقفت إلى جانبها، وكل ما تريده هو أن نصغِ كي نفهم، وبالتالي نستطيع أن نتفاعل بإيجابية مع الحالات المشابهة، لا تريد شفقة ولا تريد منا أن نغير من حياتنا لأجلهم.. تريد الاحترام والاعتراف بأنهم بشر مثلنا قد يكون هنالك اختلاف، لكن بالرغم من هذا الاختلاف ما زالوا قادرين على العطاء وعلى النمو.

"السلام عليكم، أبدأ بالسلام فهكذا تعلمت من والديّ، هل أعرف ما هو السلام؟ ليس بعد ولكني كل يوم أتعلم. اسمي جميلة، وكل من يقابلني يقول إنني اسم على مسمى، وهذه أيضا لا أعرف معناها فدمعة وابتسامة على وجه أمي، كلما ذكرت هذه الجملة تدخلني دائما في حيرة من المعنى. نعم، أنا أعيش في عالم مشوش، ما هو طبيعي لكم يرعبني أحيانا مثل الإضاءة، الألوان، الضجيج، والأصوات خاصة العالية. كيف أشرح لكم؟ حين أنظر حولي أرى ألوانا وأشكالا لا ترونها، والأصوات بعضها يبدو طبيعيا لي وآخر يؤلمني وأحيانا أشعر بأن رأسي يكاد ينفجر، لهذا أفضل أن أنزوي لأكون بعيدة عن كل هذا التشويش، إنه عالمي الذي أعيش بداخله... عالم التوحد.

ولكن الأمر ليس سيئا لهذه الدرجة، فنحن نتغير ولكن ببطء إلى أن ندخل عالمكم، قد نُبقي على السلوكيات الغريبة والكثير منها طفولي أو غريب، ولكن متى ما وجدنا الطريق ننمو، وما نتعلمه لا ننساه، خاصة إذا تم عن طريق المشاهدة والخبرة المباشرة، نحلم مثلكم ولكن لا نمتلك الخيال، نتواصل من أجل البقاء ولا نتواصل من أجل تبادل المشاعر، نراكم من غير أن ننظر في أعينكم، فذلك يشكل لنا ارتباكا وإن أجبرنا إزعاج، والشيء الجميل أننا حين نهتم في مادة معينة أو مجال علمي معين نبدع فيه، أعلم ذلك من خلال مشاهدة أحد الأفلام الوثائقية عن علماء وفنانين وحتى في مجال السياسة، كانوا يعانون من نفس حالتي، هنا وجدت الأمل وقررت أن أستمر في التعلم والتدرب على ما أسمته والدتي المهارات خاصة التواصل، وهذا حدث مباشرة بعد أن تم شرح حالتي لي من قبل والديّ، كان صعب عليّ أن أتقبل الأمر ولكن مع الأيام بدأت الصورة تتضح أمامي، فأنا لست مثلكم ولكني أيضا لست مثل الحالات الصعبة من التوحد، أنا في المنتصف لديّ بعض من هذا العالم وبعض من ذاك، كل ما أريده هو أن أكون طبيعية، كلا لا أعني أن أكون مثل أحد، أريد طبيعتي وأنا مرتاحة معها، وقد تعرفت عليها واعتدت عليها، لم أعد أخافكم فأرجوكم لا تخافوني، إن اقتربتم مني بالتأكيد ستجدون أن اختلافي لا يُرهب ولا يُرعب، كما تتفهمون اختلاف الكثير من حولكم حاولوا أن تفهموني فكل ما أريده هو أن أتعلم وأن أعيش... حقي ولن أتنازل عنه". أهمية الأمر تتضح من خلال ما جاء في تقرير نشر في صحفية الرياض أن إحدى الدراسات أشارت إلى أنه "وصل عدد المصابين باضطراب طيف التوحد في المملكة - وفق آخر الدراسات- إلى قرابة اﻠ(400) ألف حالة أو أكثر، والعدد في ازدياد"، وأضاف التقرير أن الكثير من الحالات لا تشخص وقد تعتبر تأخرا في النمو العقلي أو النطق، ولا يتم التفاعل الإيجابي في مساعدتهم على تحسين أوضاعهم حتى لا يصبحوا عالة على أسرهم والمجتمع. المهم هنا أن نعرف أن مراكز التوحد وورش العمل والجمعيات التي تعنى بالتوعية وتدريب الأسر على كيفية التعامل مع أبنائهم في هذه الحالات تتكاثر داخل وخارج البلاد، ولكن تبقى مسألة التكاليف الباهظة في التشخيص والتدريب والمتابعة، والتي بدورها تضغط على ميزانية تلك الأسر، فالمؤسسات التي تقدم المساعدات المجانية قليلة نسبة إلى الأعداد التي تحتاج هذه النوعية من الخدمات، هذا من جهة ومن جهة أخرى وما نحتاجه أيضا توعية الأسر على كيفية تربية أبنائهم على التعامل مع هذه الشريحة من المجتمع سواء في التجمعات الأسرية أو الأماكن العامة أو المدرسة، لأننا نعلم أبناءنا احترام الكبير والصدق والأمانة، نشجعهم على الصداقات والتواصل، ولكن لسبب ما يفوتنا أن نعلمهم كيف يتعاملون مع ذوي الاحتياجات الخاصة، بل إن البعض يستمع إلى أسئلتهم ولا يجيبهم سوى ﺒ: "يا لطيف معاق، أحمد ربك أنك مش زيه"! قليل من يأخذ الوقت ليشرح ويبين لهم أهمية التعامل معهم برفق ومحبة دون تعالٍ أو استهزاء، نسينا أن الدين معاملة ليس فقط أداء العبادات! يا سادة من هنا يبدأ تعليم أبنائنا التكافل الاجتماعي والتعاطف والبناء، فإن بدأنا من الأسرة لن تجد المدرسة صعوبة في الدمج وسيخفف الضغط على هؤلاء الأطفال وأسرهم، فنحن - ولله الحمد- ننتمي لدين الإنسانية والرحمة، نحن أولى بأن نكون القدوة، قولا وفعلا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15693
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15693
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر759774
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45822162
حاليا يتواجد 3564 زوار  على الموقع