موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

كل ما أريده هو أن أكون طبيعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


خصص اليوم الثاني من شهر أبريل من كل عام كيوم للتوحد من أجل نشر التوعية ورفع مستوى الوعي عن هذا الاضطراب السلوكي الانفعالي، من خلال أنشطة متعددة لتعريف المجتمع المحلي والعالمي بآخر ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال.

 

إنه يوم لنشر أصواتهم في جميع أنحاء المعمورة، فنحن كأفراد وكمجتمعات نجهلهم ونجهل التعامل معهم، نرى الاختلاف ولا ندرك معناه، خاصة من لا يوجد أحد في عائلته يعاني هذا الاضطراب. التوحد أطياف من الخفيف إلى الحاد، ذاك المنفصل تماما عن عالم الواقع ولا يمكن التواصل معه، ولكن بما أنه يوجد بينهم من يمكن أن ينمو ويتطور من خلال التفاعل الصحيح والدمج في مدارس التعليم العام والخاص، ارتأيت أن أكتب اليوم عن هذه الشريحة كمشاركة في حملة التوعية، وذلك من خلال التحدث إليكم بصوت إحدى الزهرات التي استطاعت أن تعبر بمساعدة أسرة وقفت إلى جانبها، وكل ما تريده هو أن نصغِ كي نفهم، وبالتالي نستطيع أن نتفاعل بإيجابية مع الحالات المشابهة، لا تريد شفقة ولا تريد منا أن نغير من حياتنا لأجلهم.. تريد الاحترام والاعتراف بأنهم بشر مثلنا قد يكون هنالك اختلاف، لكن بالرغم من هذا الاختلاف ما زالوا قادرين على العطاء وعلى النمو.

"السلام عليكم، أبدأ بالسلام فهكذا تعلمت من والديّ، هل أعرف ما هو السلام؟ ليس بعد ولكني كل يوم أتعلم. اسمي جميلة، وكل من يقابلني يقول إنني اسم على مسمى، وهذه أيضا لا أعرف معناها فدمعة وابتسامة على وجه أمي، كلما ذكرت هذه الجملة تدخلني دائما في حيرة من المعنى. نعم، أنا أعيش في عالم مشوش، ما هو طبيعي لكم يرعبني أحيانا مثل الإضاءة، الألوان، الضجيج، والأصوات خاصة العالية. كيف أشرح لكم؟ حين أنظر حولي أرى ألوانا وأشكالا لا ترونها، والأصوات بعضها يبدو طبيعيا لي وآخر يؤلمني وأحيانا أشعر بأن رأسي يكاد ينفجر، لهذا أفضل أن أنزوي لأكون بعيدة عن كل هذا التشويش، إنه عالمي الذي أعيش بداخله... عالم التوحد.

ولكن الأمر ليس سيئا لهذه الدرجة، فنحن نتغير ولكن ببطء إلى أن ندخل عالمكم، قد نُبقي على السلوكيات الغريبة والكثير منها طفولي أو غريب، ولكن متى ما وجدنا الطريق ننمو، وما نتعلمه لا ننساه، خاصة إذا تم عن طريق المشاهدة والخبرة المباشرة، نحلم مثلكم ولكن لا نمتلك الخيال، نتواصل من أجل البقاء ولا نتواصل من أجل تبادل المشاعر، نراكم من غير أن ننظر في أعينكم، فذلك يشكل لنا ارتباكا وإن أجبرنا إزعاج، والشيء الجميل أننا حين نهتم في مادة معينة أو مجال علمي معين نبدع فيه، أعلم ذلك من خلال مشاهدة أحد الأفلام الوثائقية عن علماء وفنانين وحتى في مجال السياسة، كانوا يعانون من نفس حالتي، هنا وجدت الأمل وقررت أن أستمر في التعلم والتدرب على ما أسمته والدتي المهارات خاصة التواصل، وهذا حدث مباشرة بعد أن تم شرح حالتي لي من قبل والديّ، كان صعب عليّ أن أتقبل الأمر ولكن مع الأيام بدأت الصورة تتضح أمامي، فأنا لست مثلكم ولكني أيضا لست مثل الحالات الصعبة من التوحد، أنا في المنتصف لديّ بعض من هذا العالم وبعض من ذاك، كل ما أريده هو أن أكون طبيعية، كلا لا أعني أن أكون مثل أحد، أريد طبيعتي وأنا مرتاحة معها، وقد تعرفت عليها واعتدت عليها، لم أعد أخافكم فأرجوكم لا تخافوني، إن اقتربتم مني بالتأكيد ستجدون أن اختلافي لا يُرهب ولا يُرعب، كما تتفهمون اختلاف الكثير من حولكم حاولوا أن تفهموني فكل ما أريده هو أن أتعلم وأن أعيش... حقي ولن أتنازل عنه". أهمية الأمر تتضح من خلال ما جاء في تقرير نشر في صحفية الرياض أن إحدى الدراسات أشارت إلى أنه "وصل عدد المصابين باضطراب طيف التوحد في المملكة - وفق آخر الدراسات- إلى قرابة اﻠ(400) ألف حالة أو أكثر، والعدد في ازدياد"، وأضاف التقرير أن الكثير من الحالات لا تشخص وقد تعتبر تأخرا في النمو العقلي أو النطق، ولا يتم التفاعل الإيجابي في مساعدتهم على تحسين أوضاعهم حتى لا يصبحوا عالة على أسرهم والمجتمع. المهم هنا أن نعرف أن مراكز التوحد وورش العمل والجمعيات التي تعنى بالتوعية وتدريب الأسر على كيفية التعامل مع أبنائهم في هذه الحالات تتكاثر داخل وخارج البلاد، ولكن تبقى مسألة التكاليف الباهظة في التشخيص والتدريب والمتابعة، والتي بدورها تضغط على ميزانية تلك الأسر، فالمؤسسات التي تقدم المساعدات المجانية قليلة نسبة إلى الأعداد التي تحتاج هذه النوعية من الخدمات، هذا من جهة ومن جهة أخرى وما نحتاجه أيضا توعية الأسر على كيفية تربية أبنائهم على التعامل مع هذه الشريحة من المجتمع سواء في التجمعات الأسرية أو الأماكن العامة أو المدرسة، لأننا نعلم أبناءنا احترام الكبير والصدق والأمانة، نشجعهم على الصداقات والتواصل، ولكن لسبب ما يفوتنا أن نعلمهم كيف يتعاملون مع ذوي الاحتياجات الخاصة، بل إن البعض يستمع إلى أسئلتهم ولا يجيبهم سوى ﺒ: "يا لطيف معاق، أحمد ربك أنك مش زيه"! قليل من يأخذ الوقت ليشرح ويبين لهم أهمية التعامل معهم برفق ومحبة دون تعالٍ أو استهزاء، نسينا أن الدين معاملة ليس فقط أداء العبادات! يا سادة من هنا يبدأ تعليم أبنائنا التكافل الاجتماعي والتعاطف والبناء، فإن بدأنا من الأسرة لن تجد المدرسة صعوبة في الدمج وسيخفف الضغط على هؤلاء الأطفال وأسرهم، فنحن - ولله الحمد- ننتمي لدين الإنسانية والرحمة، نحن أولى بأن نكون القدوة، قولا وفعلا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12569
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114585
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627101
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57704650
حاليا يتواجد 3026 زوار  على الموقع