موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الذاكرة الوهمية بين جان وضحية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أحيانا تمر علينا قصص لبعض الأفراد ممن هم في دائرة حياتنا، قد يكون فردا من الأسرة أو زميل عمل أو طالبا، أو أحد أفراد الجيران، قصص تجعلنا أحيانا نتوقف عندها في حيرة، هل هي فعلا حدثت؟

كل المؤشرات تدل على عدم إمكانية تقبل العقل والمنطق لما يتم سرده من قبل الفرد، ولكنه بالوقت نفسه يتحدث بكل ثقة وإيمان بأن ما يقوله هو الحقيقة! المهم هنا أن التأثيرات على سلوكيات الفرد تشير فعلا إلى أن شيئا ما حدث، لكن ما هو؟ كيف نتصرف إن كانت الدلائل تشير إلى أن الفرد لم يكن قد ولد أصلا، أو أن يكون شاهدا على أمر لم يعشه؟!

 

انشغل علماء النفس في ماهية الذاكرة، وأخبرونا كيف أن من أسباب توتر الفرد أو السلوكيات غير السوية، قد تكون خبرات مأساوية أو عاصفة مرت به وهزته لدرجة أنه اختزنها في العقل الباطني، فلا يتذكرها وبالتالي يتصرف على أنها لم تحدث.. مثال الفتاة التي تعرضت للاغتصاب ولكنها لا تتذكر كيف وأين ومن الذي قام بذلك، عقلها رفض الأمر لدرجة أنه دفعه إلى أعماق ذاكرتها حيث لا تستطيع أن تسترده، إلا بمساعدة الطبيب المختص.. وهنالك أيضا من قام بفعل شائن ترفضه أخلاقياته وقيمه وتنشئته الدينية، فيتصرف أيضا على أن الأمر لم يحدث، كمن يقوم بجريمة قتل ثم يتصل بالشرطة ويتصرف على أنه وجد الجثة وليس له أي علاقة بالجريمة، رفض عقله للحدث يجعله مؤمنا تماما أن من قام بذلك شخص آخر!

ولكن ماذا عمن يتذكر ويتحدث ويتصرف على أن شيئا ما قد حدث له أو أمامه، ويصفه بكل دقة وكأنه يعيشه في اللحظة ذاتها؟ بل هنالك من يتذكر أو يعتقد أنه يتذكر أشياء لم تحدث ولكنها ظهرت عن طريق الإيحاء أو زرع ذاكرة جديدة داخل عقله، فيؤمن تماما بها، ويبدأ بالتصرف بناء على نتائجها!

في المجتمعات الغربية مثلا كثير من القضايا أثيرت في ساحات القضاء بنيت على تذكر فرد ما بأنه تعرض للاغتصاب أو التحرش في طفولته من أحد أفراد الأسرة أو معلم أو كاهن، المهم أنها ذاكرة لم تكن لتظهر لولا وجود وسيط ما أوحى إليه أنه تعرض لشيء ما في طفولته جعله يعيش في حالة توتر وخوف وربما غضب وكراهية ولا يعرف المصدر، وبعد فترة يتم كشف أن كل ذلك لم يحصل بالأدلة القاطعة! بل إن هنالك شهود إثبات اكتشفوا فيما بعد أنهم لم يكونوا في مكان الجريمة أو حتى قريبا منها، وأيضا هناك من اعترف بجريمة لم يقم بها أصلا لأنه بسبب الضغوط التي تعرض لها خلال التحقيق والمحاكمة، صدق فعلا أنه قام بالجريمة ووقع الاعتراف، ولكنه بعد فترة وعندما انتهت كل الضغوط عاد إليه الهدوء وتبين له أنه لم يقم بذلك، منهم من أصر على براءته وتابع إلى أن حصل عليها، ومنهم من لم يستطع لأن الاعتراف وقف حائلا دون ذلك!

لتفسير تلك الظاهرة توصل علماء النفس إلى ما يسمى ﺒ"الذاكرة الوهمية"، تحدث عادة لمن يعاني من ظواهر الخلل النفسي مثل التوتر والاكتئاب والاضطراب النفسي والهستيريا، كأن يتم إيحاء حدث ما للمريض، فيسارع عقله إلى تكملة أحداث وتفاصيل تتحول فيما بعد إلى ذكريات، فيتم خلط الواقع بالخيال، ولقد وجد الباحثون أن نسبة غير قليلة من الناس يمتلكون ذكريات لأمور لم تحدث... كم فرد منا اكتشف بعد فترة أن حدثا ما في الطفولة، أخبرته عنه جدته أو إحدى القريبات، لم يكن معه بل مع ابن الجيران أو أحد أفراد أسرته؟ أو أن أمرا ما حدث في القرية أو الحارة وتحدث عنه الجميع لفترات طويلة بالتفصيل والتكرار لدرجة أن الطفل خزن المعلومة في ذاكرته على أنه كان شاهدا عليها وهو لم يكن قد ولد أصلاً! وهنا نستطيع أن نفسر قصصا كثيرة نجد أن من يحدثنا مؤمن تماما أنها حصلت له! كمن تتحدث على أن جدتها قامت بسحرها لأنها تكره أمها، ولهذا خسرت الكثير من شعرها ووزنها، ومن أقنعها بذلك؟ وأخرى تتهم الخادمة بأنها قامت بسحرها لتمرض وتعيش حالات ما يشبه الصرع مصاحب بالصداع أو مظاهر متفرقة تجعلها تعيش فترات ألم، ومن الذي أوحى لها بذلك؟ وأخرى كانت مؤمنة تماما بأنها تعرضت لحالة اغتصاب ورفعت قضية على أحدهم ليكتشف فيما بعد أنها لم تمس وهي سليمة، ومن الذي أوحى لها بذلك؟ ما أريد قوله هنا أن هنالك من يستغل حالات الضعف أو المرض التي تمر بالمراجعين لهم ليتم زرع ذاكرة وهمية بداخلهم، وبذلك يتم التحكم، وتستمر المراجعة، والدفع والمصاريف المرافقة طبعا! وفي الكثير من الأحيان تجد أنه من الصعب إقناع الضحايا أن ما يحدث لهم ليس سوى وهم يمكن التخلص منه!

بفضل العلم نعرف اليوم أن بعض الحالات ليست سوى نتاج عمليات إيحاء تمت من خلالها ترسيخ أوهام في العقل الباطن فعدتها الضحية حقائق، يصعب محوها فيما بعد من الذاكرة، في حالة رفض الضحية نفسيا العلاج! ولكن كيف نعرف ما إذا كانت هذه الذاكرة وهمية أم حقيقة؟ هذا ما ننتظر العلم أن يوضحه لنا مع تقدم الأبحاث والدراسات، ولكن كل ما نستطيع أن نفعله هو ألا نتعامل مع القصص كأنها حقيقة مطلقة أو كذب واضح، بل يجب أن نتحقق من الأمر إن أمكن، وذلك حسب إمكاناتنا وتخصصاتنا، وهذا بالطبع في حالة رغبنا في المساعدة، المهم ألا ننفر ونقترب لنصغي ونفهم، ونعود معهم للمصدر، لمن ساعدهم على التذكر أو من أخبرهم أنه اكتشف "بطريقته الخاصة" أن ما يعانون منه كان لهذا السبب أو لذاك، قد نكتشف في الكثير من الحالات أنها كانت مجرد إيحاءات تم غرسها في ذاكرة الضحية! هنا دورنا يكون بمواجهة الجاني وملاحقته قضائيا، ومساعدة الضحية عن طريق التواصل مع الأخصائيين في مجال الطب النفسي.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3928
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258120
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586462
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099155