موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

التعليم.. إشكاليات تنتظر الحلول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

التعليم ليس لمن يبحث عن وظيفة، التعليم لمن يريد أن يحدث تغييرا في حياة الطالب، أن يرتقي به ويرتقي معه، من يريد أن يدخل سلك التعليم يجب أن تكون أولا محبته لهذه المهنة منبثقة من محبته للطلبة، إنسان يعرف أنه يستطيع أن يترك أثرا في مسيرة أبنائنا التعليمية، فلا يمكن أن نسلم تلك المروج الخضراء لمن سيهمل غرسها أو يتجاهل عطشها للمعرفة أو من يفكر فقط بمصالحه الشخصية! لقد كانت هذه المهنة يوما للعمالقة من التربويين ممن نذروا أنفسهم لهذه المهنة العظيمة، وبدأنا نخسر عندما تحولت عند البعض إلى مجرد وظيفة وراتب!

الغالبية يفسر الحالات من وجهة نظره واحتياجاته فقط! نعم من حق كل من يتقدم لمهنة التعليم ولديه المؤهلات والمهارات اللازمة للقيام بها أن يتم توظيفه إن وجد الاحتياج، ولكن عادة أين نجد هذا الاحتياج؟ في المناطق البعيدة، في أطراف المدن أو القرى والهجر، لنفصل أكثر، الوزارة لديها مدارس بطلبة وتلاميذ بحاجة للمعلمين والمعلمات، وإلى تعليم مستمر وليس متقطعا، بمعنى أن يتغير عليهم كل ستة أشهر أو أقل من يقوم بتعليمهم! لنكن واقعيين كيف سيكون عطاء من يحلم بالنقل ويعد الأيام إلى أن يتم له ذلك؟! إن كان أصلا غير راغب بها وغير متقبل لها، هل سيتقبل أبناء المنطقة التي تم إيفاده إليها؟! السؤال الذي يفرض نفسه هنا: لماذا بعد كل هذه السنين الطويلة من تاريخ وزارة التربية والتعليم والرئاسة العامة لتعليم البنات قبل الدمج، لم يتم تخرج معلمين ومعلمات من المناطق البعيدة نفسها؟! لماذا ما زلنا نحتاج أن نغطي الاحتياجات من الهيئة التعليمية من مناطق أخرى، غالبيتهم أتى من مدن بعيدة؟! هل الخلل في إجراءات التوزيع أم كان الخلل في دراسة احتياجات المناطق وتهيئة ما تحتاجه من كوادر تعليمية؟ هذا الواقع الذي ورثته هذه الوزارة والتي قبلها، كيف سيتم التعامل مع ذلك؟ لنعطي فرصة للوزارة الحالية لكي تعالج ذلك، ولكن أيضا يجب أن نوضح هنا المعضلة التي تواجهها اليوم؛ إنها بحاجة لأن تؤمن تعليما مستمرا بمستوى ما يقدم في المدن للمناطق البعيدة، لكنها وجدت أن هنالك من يشتكي من الغربة وخطورة الطرقات والحالات الخاصة، فإن تعدت ذلك وعينت هيئة تعليمية من الخارج تقبل العمل في هذه المناطق وبطريقة أو بأخرى تم نقل من يطالب بذلك، تعالت صرخات الاعتراض بأن من حق أبناء البلد بهذه الوظائف! وإن أبقت الوضع على ما هو عليه تجمع لديها ملفات من الحالات الخاصة، هذا غير حوادث المعلمات التي بتنا نقرأ عنها في فترات زمنية متقاربة! الحقيقة يجب أن تقال هنا، بأن الوزارة في وضع لا تحسد عليه! وبالرغم من ذلك هي مطالبة بإيجاد حل ما يوازن بين حقوق المتعلم والمعلم.

والآن لنناقش وضع أصحاب الحالات الخاصة، وهنا أعني بالتحديد من لديهم أبناء بحاجة لعناية طبية غير موجودة حيث تم الإفادة، وبما أنه لم يكن هنالك بند يحدد ما إذا كان لدى المتقدمة للوظيفة التعليمية أحد من أبنائها ممن هو بحاجة لرعاية طبية؛ بمعنى أدق إعاقة جسدية أو مرض عضال، فهنا معالجة وضعها يجب أن تكون ليس من أجلها، بل من أجل الطفل الذي له حقوق علينا بالعلاج والرعاية خاصة إن كان معاقا، إضافة إلى إصابته بأمراض أخرى، نعم نتفهم وضع الوزارة في أهمية استمرار العملية التعليمية لعدد كبير من أبناء تلك المناطق، ونعم إن هنالك من قبلت الوظيفة وهي تعلم بخطورة ذلك على صحة ولدها المعاق بحجة أنها محتاجة للوظيفة، بل إن هنالك من أبلغت الوزارة بحالة ولدها كما أن هنالك من لم تبلغ بحجة أنه لم يكن هنالك بند يطلب منها ذلك، لسنا هنا لنحكم مع من الحق، لا نملك هذه الرفاهية فالوقت ليس بصالحنا خاصة بوجود طفل معاق معلق بين من يبحث في بنود القوانين ويتمسك بها وبين من استخدمه كورقة ضغط على الوزارة من أجل النقل، ولا أقول كلهن، ولكن أتحدث هنا عمن خاطرت بمصلحته من أجل وظيفة على أمل، وهنا لنضع خطوط حمراء تحت كلمة "أمل" التمكن من إيجاد قرار النقل نظرا لظروف هذا الابن!

السؤال هنا: من الذي تتعرض حقوقه للانتهاك؟ الابن المعاق! وعليه وجب التحرك بسرعة دون أي مماطلة، والحلول كثر، لمن يضع نصب عينه مصلحة هذا الطفل!

وإلى جانب كل ما ذكرت، هنالك قضية الخريجات القدامى ممن لم يتم توظيفهن لفترات قد تصل إلى عشر سنوات أو أكثر، ويطالبن بالتوظيف، نعم من حقهن فتح مجال فرص التعيين أمامهن، ولكن أيضا من حق الطالبات والتلميذات أن يتم تعيين معلمات تدربن على طرق التدريس واستخدامات التكنولوجيا الحديثة في التعليم، وهنا لا يتم ذلك دون إخضاعهن لبرامج إعادة تأهيل تبنى خصيصا لهذه الشريحة، عندها يشترط التعيين باجتياز البرنامج، أو التحويل إلى الأعمال الإدارية.

لكي يتقدم التعليم يجب أن يُنظر بجدية إلى كل ما قد يُعطل هذه العملية، وهنا لا أعني وزارة التعليم فقط، فهذا دورها الأساس، هنا أعني الشرائح التي تخدمها هذه الوزارة، نريد الحلول وهي حقوق منتظرة، يجب أيضا أن نَفهم كما نتوقع أن نُفهم، ومتى تم ذلك نكون قد أخذنا أولى الخطوات للاقتراب من الأرضية المشتركة التي سينطلق منها الجميع، وإلا سنبقى كل يغني على ليلاه!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يثار حول خطاب عباس وقرارات ابومازن بخصوص غزة

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ابو مازن في 27 من هذا الشهر سيلقي كلمته أمام الجمعية العامة، وليست المرة الأ...

قم للمعلم

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنن...

تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

لا يظن أحدٌ أن مدننا المدمرة هي فقط في سوريا والعراق، وليبيا واليمن، وفلسطين وال...

لماذا تعتقلون ذاكرة الشعب الفلسطيني؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

أمام آخر اجتماع للمجلس المركزي في رام الله، وبتاريخ 2018/8/15، ورداً على الإعلان ببناء 20 ...

الجريمة الالكترونية وطبيعتها الخاصة

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

إن الطبيعة الخاصة التي تتميز بها الجرائم التي تقع على العمليات الإلكترونية باستخدام الوسائل الإ...

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7150
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115267
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر868682
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57946231
حاليا يتواجد 2521 زوار  على الموقع