موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الحاجة إلى مهارات الحوار

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نجد اليوم أننا نواجه تحديات من النوع الذي يحتاج تفهما وإدراكا لاحتياجات الآخرين أكثر من أي وقت مضى، قرارات تتخذ من قبل القلة تؤثر في مسار حياة الأغلبية، كيف لهذه الأغلبية أن يُسمع صوتها إن كان من يضع القوانين غير مستعد أن يصغي؟!

إن الزمن قد تغير والكثير أصبح يتوقع بل يطالب أن يكون له رأي في القضايا التي تؤثر في حياته ومستقبل أسرته، بل منهم من يجنح إلى طرق تعطل تنفيذ القرارات بطرق شتى إن لم يفسح لهم المجال في المشاركة، هذا لا يعني أن من يتخذ القرار على خطأ أو حتى على صواب، ما يعني هنا أن ثغرة ما قد تخلق وقد تتسبب بمشاكل لم تكن في الحسبان، كان بالإمكان تفاديها لو أن كان هنالك حوار؛ ليس محادثة أو نقاشا أو حتى مناظرة، كلمة السر هنا هي "حوار"، لماذا الحوار؟ لأنه يبدأ باعتراف بالآخر ككيان مؤثر له احتياجات وله تطلعات بحاجة لمن يفهمها، وأن كل فرد لديه فكرة أو رأي أو وجهة نظر قد تسهم في بناء القرار السليم الذي يخدم مصلحة الأغلبية.

 

نعم إلى وقت قريب لم نكن نسلك الحوار لأن حسب مجريات الأحداث التي كانت متوقعة ومقبولة عند الكثير هي تنفيذ الأوامر دون نقاش، الإدارة في المدرسة تصدر القرارات والهيئة التعليمية تنفذ، المعلم يعطي الأوامر والطالب ينفذ، ولي الأمر يطلب والأبناء ينفذون، صاحب العمل يقرر والموظف ينفذ، لا نقاش ولا حوار ولا حتى مراجعة، لم يكن في قاموس التواصل والتفاعل أي شيء يشير إلى تفهم الآخر كإنسان له تطلعات واحتياجات وتحديات، ولكن اليوم غير الأمس!

قد يعرقل الحوار انعدام الثقة أو المفاهيم والرؤى المسبقة التي تشكلت عند أفراد كل مجموعة، أو الاختلاف في المصالح والتوجهات، لكن ما يفشل الحوار هو عدم معرفة مهارات الحوار وبالتالي يتحول إلى مسار آخر بعيدا عن المقصد الرئيس من انعقاد جلساته، المطلوب هنا ليس التناغم واللعب على نفس الوتر، بمعنى ألا نجلس إلى طاولة الحوار لنُسمع الآخر ما يود سماعه ثم نستدير ونفعل ما نريد، المطلوب هنا هو الإصغاء من أجل فهم الآخر وإعطائه الفرصة للتحدث دون خوف أو حرج، وبالتالي سيفتح المجال لاتخاذ قرارات أكثر إنسانية واتساقا مع احتياجات هذا الآخر، لا يكفي أن نطّلع على ما ينشر في الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، ولا يكفي الاستعانة بالدراسات واستشارة الأساتذة والمختصين. الضلع الثالث هو الحوار مع أصحاب الشأن، فمثلا إن أردنا للتعليم العام أن يرتقي في بلادنا وأن نغطي الثغرة بينه وبين التعليم الجامعي، فيجب أن تُجرى جلسات حوار بين الهيئة الأكاديمية في الجامعات والهيئة التعليمية في المدارس على مستوى المناطق والإدارات، ومثلها بين أولياء الأمور والإدارة العليا في وزارة التعليم، وأيضا بين منسوبي كليات التربية والهيئة التعليمية والوزارة، إضافة إلى جلسات حوار بين منسوبي الوزارة والطلبة، إن لم نخرج بشيء على الأقل سيتعرف كل فريق على ما لدى الآخر من أولويات وتحديات ومخاوف، كما سيسهم في تفهم واحترام وجهات النظر على اختلافها وتعددها، والأهم إعادة بناء الثقة والأمل حول الآفاق المستقبلية للتعليم بدءا من إعداد المعلم إلى المناهج إلى البنية التحتية إلى القرارات الإدارية على جميع المستويات.. إلخ. يجب أن يكون التركيز على أن تُجرى هذه الحوارات بشكل مكثف وبمجموعات مختلفة؛ قد تكون رسمية أو غير رسمية، على مجال ضيق أو واسع، في بيئات وظروف مختلفة، فالعمل على تفعيلها سينجح في تحويل العلاقات بين أفراد كل شرائح المجتمع التعليمي من متنافرة، وهذا أحد معوقات المسيرة التعليمية، إلى شرائح متعاونة تنطلق من أرضية التفاهم والاتفاق على الأهداف والرؤى وسبل تحقيقها.

كم نحن بحاجة اليوم إلى مهارات الحوار بين مختلف شرائح المجتمع وعلى جميع المستويات والخلفيات، ليس فقط لأن ما يجمعنا تعرض لكثير من الهجوم والتشويش، ولكن أيضا لأننا نعيش في عصر الماديات والمصالح الذاتية التي خرقت اللحمة الاجتماعية وأبعدتنا عن بعضنا البعض، إلى أن بتنا لا نشعر أو نتفهم معاناة الآخر إلا إذا بدا أنه سيؤثر في حياتنا الشخصية! لقد اتسعت الفجوة بيننا لدرجة أنه إن اقترب أحدهم منا نسارع بالتساؤل عن الغاية من وراء هذا التحرك، ونبدأ في تحليل النوايا ووضع الفرضيات، ثم نأخذ وضعية التأهب للهجوم عند أول بادرة تبدو لنا على أنها غير واضحة، وبالتالي نعتبر أنها في غير صالحنا! لم نعد نصغي لنفهم لأننا لم نجد من يصغي إلينا، فلا نقوم بأي مجهود من أجل فهم الآخر، فظهرت الفجوة بيننا، وعليه وجب التعامل مع هذه الفجوة بكل جدية، علينا أن نعيد بناء خطوط التواصل الإنساني من أجل التفهم والتقبل والعمل على المشاركة في إيجاد الحلول، وأفضل الطرق هو الحوار لإعادة غرس الانتماء من أجل المشاركة في البناء، وبالتالي هدم جدران التشاحن والتفرقة قبل أن تتكاثر ونصبح غرباء تحت سماء واحدة! إذاً من يستحق الحوار؟ الوطن!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27978
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246748
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر575090
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48087783