موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الحاجة إلى مهارات الحوار

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نجد اليوم أننا نواجه تحديات من النوع الذي يحتاج تفهما وإدراكا لاحتياجات الآخرين أكثر من أي وقت مضى، قرارات تتخذ من قبل القلة تؤثر في مسار حياة الأغلبية، كيف لهذه الأغلبية أن يُسمع صوتها إن كان من يضع القوانين غير مستعد أن يصغي؟!

إن الزمن قد تغير والكثير أصبح يتوقع بل يطالب أن يكون له رأي في القضايا التي تؤثر في حياته ومستقبل أسرته، بل منهم من يجنح إلى طرق تعطل تنفيذ القرارات بطرق شتى إن لم يفسح لهم المجال في المشاركة، هذا لا يعني أن من يتخذ القرار على خطأ أو حتى على صواب، ما يعني هنا أن ثغرة ما قد تخلق وقد تتسبب بمشاكل لم تكن في الحسبان، كان بالإمكان تفاديها لو أن كان هنالك حوار؛ ليس محادثة أو نقاشا أو حتى مناظرة، كلمة السر هنا هي "حوار"، لماذا الحوار؟ لأنه يبدأ باعتراف بالآخر ككيان مؤثر له احتياجات وله تطلعات بحاجة لمن يفهمها، وأن كل فرد لديه فكرة أو رأي أو وجهة نظر قد تسهم في بناء القرار السليم الذي يخدم مصلحة الأغلبية.

 

نعم إلى وقت قريب لم نكن نسلك الحوار لأن حسب مجريات الأحداث التي كانت متوقعة ومقبولة عند الكثير هي تنفيذ الأوامر دون نقاش، الإدارة في المدرسة تصدر القرارات والهيئة التعليمية تنفذ، المعلم يعطي الأوامر والطالب ينفذ، ولي الأمر يطلب والأبناء ينفذون، صاحب العمل يقرر والموظف ينفذ، لا نقاش ولا حوار ولا حتى مراجعة، لم يكن في قاموس التواصل والتفاعل أي شيء يشير إلى تفهم الآخر كإنسان له تطلعات واحتياجات وتحديات، ولكن اليوم غير الأمس!

قد يعرقل الحوار انعدام الثقة أو المفاهيم والرؤى المسبقة التي تشكلت عند أفراد كل مجموعة، أو الاختلاف في المصالح والتوجهات، لكن ما يفشل الحوار هو عدم معرفة مهارات الحوار وبالتالي يتحول إلى مسار آخر بعيدا عن المقصد الرئيس من انعقاد جلساته، المطلوب هنا ليس التناغم واللعب على نفس الوتر، بمعنى ألا نجلس إلى طاولة الحوار لنُسمع الآخر ما يود سماعه ثم نستدير ونفعل ما نريد، المطلوب هنا هو الإصغاء من أجل فهم الآخر وإعطائه الفرصة للتحدث دون خوف أو حرج، وبالتالي سيفتح المجال لاتخاذ قرارات أكثر إنسانية واتساقا مع احتياجات هذا الآخر، لا يكفي أن نطّلع على ما ينشر في الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، ولا يكفي الاستعانة بالدراسات واستشارة الأساتذة والمختصين. الضلع الثالث هو الحوار مع أصحاب الشأن، فمثلا إن أردنا للتعليم العام أن يرتقي في بلادنا وأن نغطي الثغرة بينه وبين التعليم الجامعي، فيجب أن تُجرى جلسات حوار بين الهيئة الأكاديمية في الجامعات والهيئة التعليمية في المدارس على مستوى المناطق والإدارات، ومثلها بين أولياء الأمور والإدارة العليا في وزارة التعليم، وأيضا بين منسوبي كليات التربية والهيئة التعليمية والوزارة، إضافة إلى جلسات حوار بين منسوبي الوزارة والطلبة، إن لم نخرج بشيء على الأقل سيتعرف كل فريق على ما لدى الآخر من أولويات وتحديات ومخاوف، كما سيسهم في تفهم واحترام وجهات النظر على اختلافها وتعددها، والأهم إعادة بناء الثقة والأمل حول الآفاق المستقبلية للتعليم بدءا من إعداد المعلم إلى المناهج إلى البنية التحتية إلى القرارات الإدارية على جميع المستويات.. إلخ. يجب أن يكون التركيز على أن تُجرى هذه الحوارات بشكل مكثف وبمجموعات مختلفة؛ قد تكون رسمية أو غير رسمية، على مجال ضيق أو واسع، في بيئات وظروف مختلفة، فالعمل على تفعيلها سينجح في تحويل العلاقات بين أفراد كل شرائح المجتمع التعليمي من متنافرة، وهذا أحد معوقات المسيرة التعليمية، إلى شرائح متعاونة تنطلق من أرضية التفاهم والاتفاق على الأهداف والرؤى وسبل تحقيقها.

كم نحن بحاجة اليوم إلى مهارات الحوار بين مختلف شرائح المجتمع وعلى جميع المستويات والخلفيات، ليس فقط لأن ما يجمعنا تعرض لكثير من الهجوم والتشويش، ولكن أيضا لأننا نعيش في عصر الماديات والمصالح الذاتية التي خرقت اللحمة الاجتماعية وأبعدتنا عن بعضنا البعض، إلى أن بتنا لا نشعر أو نتفهم معاناة الآخر إلا إذا بدا أنه سيؤثر في حياتنا الشخصية! لقد اتسعت الفجوة بيننا لدرجة أنه إن اقترب أحدهم منا نسارع بالتساؤل عن الغاية من وراء هذا التحرك، ونبدأ في تحليل النوايا ووضع الفرضيات، ثم نأخذ وضعية التأهب للهجوم عند أول بادرة تبدو لنا على أنها غير واضحة، وبالتالي نعتبر أنها في غير صالحنا! لم نعد نصغي لنفهم لأننا لم نجد من يصغي إلينا، فلا نقوم بأي مجهود من أجل فهم الآخر، فظهرت الفجوة بيننا، وعليه وجب التعامل مع هذه الفجوة بكل جدية، علينا أن نعيد بناء خطوط التواصل الإنساني من أجل التفهم والتقبل والعمل على المشاركة في إيجاد الحلول، وأفضل الطرق هو الحوار لإعادة غرس الانتماء من أجل المشاركة في البناء، وبالتالي هدم جدران التشاحن والتفرقة قبل أن تتكاثر ونصبح غرباء تحت سماء واحدة! إذاً من يستحق الحوار؟ الوطن!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19182
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19182
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763263
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825651
حاليا يتواجد 3855 زوار  على الموقع