موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

رؤى ليست للفرض.. بل للتعاون

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما إن صدرت التعيينات الجديدة في الوزارات حتى بدأ الحراك والتفاعل، طبعا بتفاوت واختلاف واضح لكل من تابع، المهم أن شيئا إيجابيا ظهر جليا من خلال ما كتب في الصحف من تقارير ومقالات ومن تفاعل الكثير على شبكات التوصل الاجتماعي.

إنها المسؤولية الاجتماعية التي اتضحت معالمها في الحوارات التي بدأها البعض وشاركت فيها شرائح متعددة من مجتمعنا، بعضها عرض التحديات وبعضها الآخر عرض التحليلات، وآخرون وضعوا خبراتهم ورؤاهم بما اقترحوه من حلول. أمر يثلج الصدر حقا أن ترى مجتمعا يتحرك ليسهم في البناء والتطوير مع قادته.

 

المسؤولية المجتمعية أهم أدوات الكاتب الذي لديه مساحة تسمح له بأن يكون صوت من لا صوت له، أو من هم بحاجة إلى إلقاء الضوء على قضاياهم، قد تكون تهم فردا أو مجتمعا، لا يهم، فالفرد بأهمية المجتمع، كل يواجه التحديات في حياته، ولا يحق لأحد أن يقلل من شأنها أو يهمشها لأنها تمس قلة أو كما قلت حتى فرد، ولكن على الطرف الآخر كل مسؤول لديه الكثير من القضايا من التطوير والبناء إلى التشخيص والعلاج، من وجهة نظر الفرد يريد الرد الفوري، ولكن من وجهة نظر المسؤول هنالك أفراد بحاجة للرد الفوري، المعضلة هنا كيف يتحرك ومن أين ومتى بالنسبة لكل قضية أو تحد؟ نحن كمجتمع لا نريد أن ننتظر، وربما الكثير انتظر من قبل ولم يجد أي تغيير بالنسبة لقضيته، لا نستطيع أن نلومه ولكن كيف نلوم من جاء إلى الموقع حديثا ويحتاج أن يدرس الوضع ويضع قائمة بأولوية المهام والقضايا.. لكن بدلا من التذمر والشكوى نستطيع أن نساعد، بإلقاء الضوء على القضايا في الإعلام مع الاقتراحات حيث أمكن، المهم ألا نتركهم ونقوم بدورنا نحن أيضا، حين ننقد ليكن ذلك من أجل البناء، حين نحاسب ليكن من أجل المتابعة والشفافية وليس من أجل تصفية حسابات شخصية، ما نريده هو التوعية والتنوير وليس التعتيم والتضليل.

وبما أن مجالي الأكاديمي هو التربية والتعليم سوف تكون جل مساهماتي في الأشهر القادمة تتمحور حول هذه النوعية من القضايا، حيث إن بعضها قد تم طرحها في مقالات من قبل، بدءا من عام 2003 تقريبا، وبعضها ظهر تزامنا مع التطورات في هذا المجال على الساحتين العربية والعالمية، ما أريد قوله، إنني قررت، من خلال تخصصي، المساهمة في الدعم لهذا العهد الجديد، الذي نتأمل أن يكون عهد خير وبناء، وأنا على يقين تام أن الزملاء والزميلات الكتاب سوف يكون لكل منهم خطته وطريقته في الطرح والعرض، كما أكاد أجزم أننا جميعا سنكثف جهودنا مع بداية هذه المرحلة، لنكون المشعل لا المعول، بإذنه تعالى، وهذا ما لاحظته فعلا من كتابات الزميلات والزملاء، خلال الأسبوعين الماضيين، بل إن هنالك مقالات تمنيت لو كنت أنا من كتبها.

وبناء عليه، فإن ما سأعرضه اليوم يخص شريحة من الهيئة التعليمية في هذا الوطن، إنها قضية الإيفاد للدراسات العليا في جامعتنا، من المعروف أن وزارة التربية (سابقا) اهتمت بتنمية الكادر التعليمي من خلال طرح ورش العمل والتدريب خلال العمل أو خارج أوقات العمل، وكانت هنالك خطة لتطوير القدرات والمهارات لأكبر عدد ممكن منهم، إن تم ذلك وكيف تحقيقه، لا أستطيع أن أجزم هنا لأنني لا أمتلك الإحصاءات، ولكن بالتأكيد هي موجودة في قسم التطوير بالوزارة، لكن الذي أعرفه أن هنالك أعدادا كبيرة ابتعثت للخارج من أجل إتمام الدراسات العليا في المجال التربوي من قبل الوزارتين (سابقا) التعليم العالي والتربية والتعليم، وأن هنالك أيضا أعدادا غيرهم يتم إيفادهم، براتب كامل، للدراسة في الجامعات المحلية، يتم اختيارهم بحسب معايير وإجراءات متبعة.

ولكن هنالك من لم يتم ضمه إلى قائمة الإيفاد، وكان يرغب في تكملة مسيرة التعليم العالي، وتم تفريغه من قبل الجهة أو المؤسسة التي ينتمي إليها من أجل ذلك، ولكن من دون راتب، الآن لنتخيل الضغط المالي على هؤلاء، خاصة من يعيل أسرة وأحيانا أسرتين، فمنهم من اعتمد على أحد أفراد الأسرة كالأب أو الزوجة للمساعدة في مصاريف الحياة، ومنهم من استدان من المعارف والأقرباء أو البنوك، نعم سوف يعودون إلى مواقعهم ولكن بضغوط اقتصادية قد تؤثر في المنتج الذي نريده منهم، كيف نخفف عنهم؟ بالنسبة لمن هم على قيد الدراسة بالإمكان صرف راتب أو نصف راتب شهري أو مكافأة، وذلك بحسب ميزانية وزارة التعليم، تساعدهم على الأقل في التخلص من بعض هذه الأعباء المالية، أما بالنسبة لمن يرغبون الالتحاق ببرامج التعليم العالي في المستقبل تستطيع الجامعات أن تسهم في تغيير وقت البرامج من صباحية إلى مسائية، وهنا أعني برامج الدكتوراه بالتحديد، وبهذا يستمرون على رأس العمل ويكملون تعليمهم بنفس الوقت، بعض جامعاتنا تفاعلت مع طلابها من هذه الشريحة وقامت مشكورة بطرح المواد في الفترة المسائية، ولكن يبقى أن تقوم بنفس الخطوة بقية المؤسسات التي تقدم الدراسات التربوية العليا.

ما لدي مجرد مقترحات وقد يقوم غيري بتقديم أفضل منها، الهدف هو مشاركة أكبر عدد ممكن في طرح الحلول، قد تتسق بعضها مع توجهات وإمكانات وزارة التعليم، ويتم التفاعل، وبالتالي التخفيف من معاناة هؤلاء الطلبة الذين هم في الأساس جزء من الكادر التعليمي، فهم من أسهم في العملية التعليمية، وسوف يعودون بإذنه تعالى ليكملوا المسيرة بطرق وأساليب حديثة. لندعم من اختار التقدم والتطوير والارتقاء.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم762
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125410
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر489232
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55405711
حاليا يتواجد 3908 زوار  على الموقع