موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الناس وأخبار الوطن العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في حوار قادت إليه الصدفة، قال لي أحد الزملاء: إنه بعد أن عزل نفسه عن الأخبار المحلية والعربية والإسلامية والعالمية يعيش حياته باطمئنان ويكاد يمر بأسعد أيام عمره، لا تلفاز، لا راديو،

لا صحف، وأحاديثه مع الناس لا تخرج عن تبادل التحيات والتوقف العابر عند بعض الخصوصيات التي لا ترتبط بالشأن العام من قريب أو بعيد، وقال إن أسوأ البشر - من وجهة نظره- هم أولئك الذين يجترّون في لقاءاتهم اليومية آخر ما قرأوه أو سمعوه عن المعارك الدامية هنا أو هناك. وقال أيضاً إنه كان قبل أن يلتزم هذا الموقف يعاني ارتفاعاً في الضغط ومن تصاعد في الحموضة ومن شعور بالضيق وانفلات معيار الغضب تجاه كثير من الأمور التي لا تستحق أدنى اهتمام، وإنه بعد أن أقلع عن متابعة الأخبار وجد نفسه في حالة من الصفاء النفسي والروحي، ولم يعد يرتكب تلك الحماقات التي كان يؤدي إليها الغضب والانفعال المصحوبان بضيق في الصدر واضطراب في المشاعر.

 

وعندما سألت هذا الزميل كيف يقضي وقته بعد أن أحاط نفسه بكل هذه الأسوار من العزلة القاسية؟ أجاب إنه يقضي الجانب الأكبر من وقته في العمل، وما يتبقى منه ينفقه في القراءة وأحياناً في مشاهدة الأفلام والمسلسلات التي لا تعكّر صفوه النفسي ولا تذكره بالواقع المرير، وأكد لي أن هناك سيلاً من هذا النوع من الأفلام القديمة والمسلسلات الاجتماعية التي تناقش القضايا العائلية وهموم الطبقة الوسطى التي بدأت تنقرض وتتحول إلى طبقة دنيا بعد موجة الإعلانات الملّونة والانفتاح الاقتصادي وامتلاء الأسواق المعولمة بما لم يكن في حسبان علماء الاقتصاد وعباقرته منذ القرن التاسع عشر وحتى الآن، وما نتج عن هذا التحول الرهيب من عجز الأسر المتوسطة عن مواجهة الأعباء المترتبة على هذا التحول.

وبعد أن كاد الحديث يخرج بنا عن الموضوع ويتشعب إلى قضايا أخرى تركت الزميل وعدت إلى المنزل لأستعيد في هدوء ما دار بيننا ووجدت نفسي في البداية مقتنعاً بموقفه أو بالأصح محاولته الفرار من ضغوط الواقع كما تعكسها الأخبار التي تهبط علينا من الفضاء وتحاصرنا جميعاً في مقر العمل وفي المنزل وفي أي مكان يجتمع فيه اثنان أو أكثر. ولا أخفي أنني ترددت كثيراً عن الإمساك بمفتاح "التلفاز" لمتابعة آخر ما في جعبته من أخبار النهار، لكنني هجمت عليه ونجحت في اللحاق بالخبر الأول وكان عن سوريا عن المذابح التي لم تتوقف والتي يبدو أنها لن تتوقف. كما كان الخبر الثاني عن العراق وعن الدماء التي تسيل هناك، وحيث كل فريق يتباهى بما ألحق بخصمه من خسائر في المال والرجال، وقبل أن ينتقل المذيع الهمام إلى أخبار ليبيا سارعت إلى إقفال التلفاز وبي رغبة إلى عدم العودة إلى فتحه من جديد مهما كانت دوافع الفضول ملحّة لمعرفة المزيد من أخبار عالمنا البائس.

إن الأمة العربية تمر الآن بكارثة عاصفة، كارثة من طراز جديد وفريد وسواء تابعناها عن طريق وسائل التوصيل المختلفة أو عن طريق المشاهدة المباشرة أو تجاهلناها فإنها سائرة إلى هدفها الخبيث بموافقة علنية أو ضمنية من القوى المهيمنة على العالم ومن معظم قادة الأمة العربية والقائمين على شؤونها في المرحلة الراهنة، ولزميلي المنعزل عن الأخبار أن يغمض عينيه ويغلق أذنيه أو يفتحهما فلن يغيّر ذلك من الأمر شيئاً. فالواقع يكتب في كل لحظة وثانية بالدم القاني سطوراً تضاف إلى مسلسل الكارثة ولا عزاء للشعوب المعرضة للفناء بأيدي أبنائها البواسل.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26801
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر609335
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48122028