“إقعدي يا هند”

الثلاثاء, 09 ديسمبر 2014 14:01 د. حسن مدن مــدارات
طباعة


شاع الحديث في السنوات الأخيرة عما بات يعرف بنظام "الكوتا النسائية"، في المجالس النيابية والبلدية في البلدان العربية، بين مؤيدين ومعارضين لتطبيقه.

 

ونظام الكوتا تدبير يفترض فيه أن يكون مؤقتاً بتخصيص عدد من المقاعد تكون المنافسة فيها محصورة بين المرشحات النساء، للتغلب على عزوف الناخبين، رجالاً ونساء، عن انتخاب المرأة، وإذا عزونا الأمر، في حالة الرجال، إلى ما يطلق عليه النظرة الذكورية الطاغية التي "تستصغر" مقام المرأة وتراها أقل من أن تكون ممثلة للشعب في هيئات منتخبة، فإن المحير هو موقف النساء أنفسهن من بنات جنسهن المرشحات.

وكنت أتمنى لو أن بلداً مثل تونس شكل، ولو إلى حدود، حالة استثنائية في العالم العربي، أكد على هذه الاستثنائية بمنح أصوات أكبر للمرشحة لرئاسة الجمهورية كلثوم كنو، القاضية المشهود لها بالكفاءة، والتي تحظى باحترام الرجال والنساء، ولكن ما إن وضع هؤلاء على محك الاختيار حتى فضلوا مرشحين رجالاً عليها.

لكن، والحق يقال، فإن النساء التونسيات وصلن بنسبة جيدة إلى المجلس التشريعي على القوائم الحزبية، بما فيها حزب النهضة الاسلامي، دون الحاجة إلى نظام الكوتا المعمول به في بلدان عربية، فيما تطالب الحركة النسوية في بلدان أخرى، كالبحرين مثلاً، بالأخذ به، لضمان تمثيل أوسع للمرأة في البرلمان، لكن المجلس الأعلى للمرأة يرى أن هذا يعد تدبيراً غير دستوري لأنه ينال من مبدأ مساواة المواطنين في الحقوق والواجبات.

مناسبة حديثنا هذا الموقف الذي جرى مؤخراً في برلمان الأردن، وهو من البلدان التي شرعت نظام الكوتا، حيث هاج النائب يحيى السعود وهو يصفق الطاولة مطالباً زميلته هند الفايز بالتوقف عن الكلام بعد إصرارها على الحديث، صارخاً بأعلى صوته: "إقعدي يا هند"، وتعالت أصوات أخرى من منصة الرئاسة ومن داخل القاعة مرددة العبارة إياها، فيما هند مندفعة في الكلام غير آبهة بالمحتجين.

وحين يئس النائب من قدرته على إسكاتها أطلق صيحته في هجاء الكوتا: "الله ينتقم من اللي كان السبب بالكوتا تحت هالقبة".

يعبر هذا النائب عن مزاج ذكوري عام في بلداننا لا يطيق وجود المرأة جنب الرجل في هيئات عليا، تشريعية كانت أو تنفيذية، وإن قبل أصحاب هذا المزاج على مضض وجودها، فإنهم لا يتحملون أن يكون لها صوت مسموع.

كم "هند" في عالمنا العربي عليها أن تقعد ساكتة؟

***

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن