موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جرعة أخلاق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تحدث الكثير عن الأخلاق، التي هي قبل كل شيء سلوكيات إيجابية تعتبر جزءً من شخصياتنا، من المفترض أنها غرست بداخلنا منذ الصغر من خلال المراقبة والتقليد، نعم كنا نسمع الكثير من النصائح والخطب ولكن لا نكتسب أيا منها سوى من خلال الخبرة،

وبالتالي تظهر على شكل سلوكيات راقية أو ذميمة، والذي يؤلم حقا أن نرى أنه بالنسبة للكثير، مع احترامي للجميع، أصبحت السلوكيات الراقية والسامية عملة نادرة، وكأنه من الواجب علينا في هذا العصر العاصف ومع كل ما نواجه من تعديات على الإنسانية والسلام أن نتحمل أيضا سلوكيات مستفزة قد تخرجنا عن طورنا أحيانا، وأحيانا أخرى تجعلنا ننفجر!

 

تقف في الطابور أمام متجر أو مؤسسة خدمية ما، وفجأة تسمع عزفا "لطرطقة" لبان في فم إحداهن! تستدير وتنظر إليها فلا تستطيع أن تتأكد من ردة الفعل من خلال الحاجز الأسود على وجهها، ثم تعود إلى وضعك ولكن لتجد أن المعزوفة ما زالت مستمرة وربما على وتر أقوى وتسارع في إطلاق الفرقعات! ماذا تستطيع أن تفعل؟ هل تمد يدك في فمها وتخرج هذه المادة الحضارية من بين فكيها؟! لا يمكنك سوى أن تضغط على أعصابك وتصك أسنانك وتتمنى أن تنطلق عقارب الساعة لينتهي عذابك!

تدخل مبنى ما وتتجه نحو المصعد فيسبقك أحدهم وتدخل ويسارع في ضغط زر الطابق الذي يقصده دون أن ينتظر وصولك وما بينك وبينه سوى عدة ثوان! تصل إلى باب مبنى قاعات المحاضرات وتفتحه وتمسك به ذوقيا لمن بعدك، فتدخل واحدة بعد الأخرى وتظل أنت واقفا تنتظر أن تمسك بالباب إحداهن كي تكمل طريقك، ولكن يدخلون جماعات وزرافات وكأن الواقفة على الباب مستخدمة عينت خصيصا من أجل فتح الأبواب لهن! هنا تجبر على أن توقف إحداهن تسلمها الباب... تشكرها وتدخل المبنى.

تقف على باب مشفى فتجد أمامك طفلا على كرسي متحرك، لا يمكن أن تصف شكلا معينا له، كل ما به يدل على تشوه خلقي.. ترسل ابتسامة لا تصل... تقترب فلا يرفع رأسه بل يدفعه نحو الحائط أمامه كأنه يريد أن يختفي بين ذرات يسعى لاختراقها... تبتعد وتلاحظ في الوقت نفسه نظرات المارة بعضهم مشمئز وبعضهم فضولي وبعضهم لا يشعر أصلا بنبض روح معذبة تئن في زاوية! ويصدف في اليوم الثاني أن تمر فتجده ثانية وفي المكان نفسه فتبتسم ثانية ولكن هذه المرة تقترب وتحتضن الطفل وتقبله.. وتشعر بنظرات القرف والاستغراب تكاد تخترق ظهرك، فتستدير وترمقهم بنظرة تحدٍّ، ثم تعود للملاك لتحدثه وهذه المرة تجد أنه رفع عينيه لينظر إليك محاولا أن يفسر هذه المشاعر من إنسان غريب عليه، وفي المرة الثالثة تشعر بعينيه تراقبان خطواتك وكأنه ينادي أنا هنا هل رأيتني.. وتعانق وتقبل وتتحدث، ونفس ردة الفعل من المارة! هنا تريد أن تصرخ قائلا ما رأيكم في أخذ صورة للذكرى؟! الذي يقهر حقا أنهم يتصرفون وكأنك أنت غريب الأطوار وهم الطبيعيون!

تقف سيارتك أمام المبنى وتستعد للنزول، وما إن تخرج من السيارة حتى يضرب السائق الذي خلفك "زمورا" معلنا ملله! فتشعر وكأن الصوت اخترق كيانك كله ليرجه رجا.. ماذا ينتظر؟ هل يعتقد أننا يجب أن نقفز من قلب السيارة إلى داخل المبنى بلمح البصر! تتمنى حينها أن تقف ولا تتحرك وتتركه يطلق كل زماميره إلى أن تنفجر ولكن هذا يعني أنه أجبرك على التصرف بسلوكيات تنحدر إلى مستوى سلوكياته!

تسير في الأروقة وتسمع كلمات تطلق من بعض الطالبات، يقف شعر رأسك لمجرد سماعها، فلا تجد أي ردة فعل ممن هن حولهن وكأن هذه الكلمات من مفردات الترحيب والتأهيل والسعادة باللقاء! وهنا يجب أن تقرر إما أن تتعداهن أو أن تقف وتفكر بسرعة كيف يمكن أن تصحح هذا السلوك بطريقة تشد للإنصات وبالتالي التقبل وربما يتم التغيير فيما بعد، تتسارع الأفكار برأسك ويتم اختيار الاستراتيجية الملائمة للموقف، ترتدي ابتسامة.. تلتفت ثم تتجه إليهن وتبدأ بالتنفيذ، منهن من تتقبل ومنهن من تنظر إليك وكأنك هبطت للتو واللحظة من كوكب المريخ!

وأنا متأكدة أن للقراء سيلا من الخبرات السلبية بعضها يروى وبعضها لا يروى عمن نعيش، ونعمل، ونتعلم منهم أو معهم، أو من يصادف وجودهم في مساحة وجودنا في مكان أو ظرف ما.. لذا أجد أننا أصبحنا فعلا بحاجة إلى جرعة أخلاق، نضربها في الأوردة ونعيد ونكرر حتى يتم الإدمان.. لأنه كما تم الإدمان على السلوكيات الذميمة، يمكن أن نقلب الطاولة ونحول هذا الإدمان من سلبي إلى إيجابي، فلما لا نعلن حملة تطعيم لنقضي على هذه الفيروسات التي هاجمت مجتمعاتنا؟ لأننا يا سادة بما أننا تخلينا عن زرع الأخلاقيات الحميدة فلا نتوقع أن نحصد غير ما تركناه يجري في تربتنا ويسممها، وعليه لا يتم التدخل سوى عن طريق التطعيم، وهنا أتحدث طبعا مجازيا، أي من خلال حملات توعوية على نطاق واسع يكون لها شعار رنان وجاذب أسوة ببقية الحملات التي لا يمر يوم إلا ونسمع عن واحدة جديدة.. فواحدة أخرى لن تثقل كاهلا أو تكسر خاطرا أو تثني ظهرا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16571
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247172
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر610994
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527473
حاليا يتواجد 2635 زوار  على الموقع