موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حول مسألة السعادة وهل يمكن قياس السعادة لدى البشر؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

دعني أولا اذكر ملاحظتين ضروريتين. الأولى لا اعتقد بوجود تعريفا محددا لمفهوم السعادة الذي اعتقد انه مفهوم غامض وصعب التعريف. وموضوع السعادة موضوع قديم تم التطرق اليه من قبل افلاطون وسواه في المرحلة الاغريقية.

فافلاطون على سبيل المثال يربط موضوع السعادة بالحكمة. ويعتبر ان الشخص الذي لا يملك الحكمة عاجز عن الوصول الى السعادة. ولا عجب في ذلك لانه يقسم الإنسان الى نظام هايرايكي من ثلاث نزعات، النزعة الشهوانية والنزعة الروحية والنزعة العقلية معتبرا ان النزعة العقلية هي الاعلى.

 

والمثل الذي يقدمه ان صاحب المال الحكيم يستمتع بماله اما الاحمق فقد يدمر حياته بماله. واعتقد ان ارسطو بالحد الضئيل الذي وصلنا من كتاباته لا يبتعد كثيرا عن هذا المفهوم. لذا اعتقد ان تعابير مثل (الرضا) أو (الارتياح) قد تكون افضل كلمة للاستعمال بدلا من السعادة، لانه من الممكن قياسها موضوعيا الى حد ما. ولانها ترتبط بعدد من العوامل التي يمكن تحديدها أو قياسها.

الامر الثاني لا يمكن لنا تجاهله، ان السعادة ايضا موضوع فردي يختلف من شخص الى شخص. وهو موضوع يحتاج قراءة مختلفة نسبيا لان التركيز هنا على البعد الاجتماعي أو بدقة على تأثير النظام السياسي على سعادة الافراد.

كل هذا لا يعني عدم ايجاد اسباب موضوعية خارجة عن الذات في موضوع السعادة. وحتى الطقس قد يعتبر من اسباب السعادة في بعض الاحيان، لكن ليس دائما. على كل حال بات من شبه المؤكد ان نوعية الحياة في البلدان الديمقراطية، خاصة الغنية منها افضل كثيرا من النوعية في بلدان فيها استبداد سياسي. وقد قرأت من عدة اعوام دراسة عن المجتمع الروماني ايام تشاوشيسكو حيث الخوف والشعور ان المرء مراقب كل الوقت الامر الذي يترك اثارا نفسية حادة على الناس، ويقلل من الشعور بالسعادة. هذا يعني بوجود علاقة بين النظام السياسي وسعادة الافراد.

وفي قياس الرأي العام الانكليزي للعام 2011 عبر 71 في المائة من الانكليز عن رضاهم عن معيشتهم. هذا يعني ان سبعة اشخاص من كل عشرة راضين ومرتاحيبن في حياتهم.

وفي دراسة صادرة على لاتحاد الأوروبي للعام 2012 تم قياس (سعادة) الافراد أي رضاهم عن حياتهم ومعيشتهم. ومن الواضح ان هناك ربطا قويا ما بين العدالة الاجتماعية والحرية والاقتصاد، أي باختصار شعور المواطن بالامن على مختلف الاصعدة. وقد لاحظت مثلا انخفاض الشعور بالرضا في البلاد الأوروبية الشرقية التي انضمت في الاعوام الأخيرة للاتحاد الأوروبي أي الحديثة العهد على الديمقراطية ونظام الرعاية الاجتماعية.

وفي تقرير صدر عن الامم المتحدة عام 2013 شمل 150 بلدا تصدرت الدانمارك والنرويج وسويسرا وهولندا والسويد الدول الاكثر سعادة في العالم. وقد تم قياس عوامل عدة مثل الميزانية الحقيقية (الميزانية العامة التي تنشر عادة لا تعكس الحقيقة). العمر المتوقع للحياة، ورضا الناس عن حياتهم، من حريات وعدالة وانواع الرعاية على انواعها للطفل والشيخوخة والمرضى، وانعدام أو قلة وجود الفساد الخ، الخ الخ

واعتقد ان هناك عامل قوى كتب عنه لكن ليس بما يكفي الا وهو عامل الثقة. والحقيقة ان هذا العامل هو اكثر ما اذهلني في المجتمعات الاسكندينافية، الا وهو موضوع الثقة. هناك ثقة قوية جدا من المواطن بالحكومة. وثقة كبيرة من المواطن في المدرسة والطبيب والاعلام الخ. ازعم ان هذا عامل مهم جدا في تطور البلاد كما في سعادة أو رضى الافراد. واعتقد ان موضوع ثقة المواطن بالدولة ومؤسساتها يحتاج لقراءة ثانية لفهم تأثرها على تطور المجتمع ودورها الايجابي.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6842
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261034
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589376
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102069