موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

ليلة القدر وإصلاح ذات البين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الخلافات التي بلا معنى، والاندفاع وراء الوصول إلى السلطة السياسيّة التي صارت بلا معنى، وتناسي الروابط الأخويّة والدينيّة والوطنيّة، كلها سلسلة من الأسباب التي أدّت إلى إفساد ذات البين داخل المجتمعات العربيّة والإسلاميّة

وأنتجت هذا الواقع المُرعب والمُخيف بتداعياته التي يتوقف عندها عالم اليوم منقسمًا بين مستغرب محتار ومتشفٍ حاقد يحلم بالمزيد منها لإخراج الأمة العربية والإسلامية من التاريخ.

 

وتحت وطأة واقع مُخيف كهذا طغت فيه الجوانب السياسيّة على ما عداها بل لا مجال لتصوّر واقع بديل أو البحث في وضع حلول ناجعة تُعيد الحدّ الأدنى من التعايش الذي كان إلاَّ بمراجعة عميقة مخلصة لإصلاح ذات البين وتجاوز رفع سقف الخلافات الذاتية بين الفئات المتقاتلة. وقد أيقظني حديث نبوي من حالة الحيرة التي تلبستني في الفترة الأخيرة ووصلت ذروتها مع بداية هذا الشهر الكريم. والحديث هو : "عن أبي الدرداء رضي الله عنه: قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أخبركم بأفضل درجة من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: "إصلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هي الحالقة" وليضع كل قارئ في ذهنه أكثر من خط تحت كلمة "الحالقة"، التي تشير إلى ما يترتب على فساد ذات البين داخل الصف الإسلامي من انقسامات وصراعات حالقة للدين والحياة والأمان والاستقرار.

والبرهان الأعظم على صحة هذا الحديث وما يتسع له من معنى روحي ودلالي أنه يتوافق في مقاصده مع عشرات الآيات في القرآن الكريم، تلك التي تدعو وتحضّ على أهميّة الاعتصام بالوحدة والإصلاح بين الناس لكي يستتب الأمن ويسود التعايش ويطمئن الناس على حياتهم وأموالهم وأعراضهم ودمائهم، ويتفرغوا لعمارة الكون وتحسين أحوال المعيشة، والمشاركة في اكتشاف المزيد من عجائب الكون وما يزخر به من خيرات ومخترعات تصبّ في مصلحة الإنسان وتحريره من سطوة الفاقة والتخلف والقبول بتقديم نفسه قربانًا لحروب ولصراعات ليس لها سوى معنى واحد هو الهروب من الحياة والرحيل السريع إلى الموت العبثي المجاني باسم التضحية التي لا تكون كذلك إلاَّ في سبيل هدف عظيم يحفظ للدين جلاله وللوطن كرامته وللمواطنين حقوقهم الطبيعية في العدل والحرية والأمان والكرامة الإنسانية.

أين هذا الذي يريده الأخيار من البشر، من هذا الذي يتم بين المُتصارعين الذين فقدوا كل قدرة على التسامح وكل رغبة في إصلاح ذات البين؟ وهل في مقدور ذلك الحديث النبوي الكريم أن يصل إلى أسماعهم وإذا ما وصل أن يتسلل إلى قلوبهم فيغسلها ويطهرها من درن الحقد والرغبة في الانتقام؟ إن الصيام والصلاة في غياب صلاح النفس لا يدفعان الحالقة ولا يحولان دون ارتكاب أسوأ الجرائم. وأية جريمة أسوأ من قتل النفس الإنسانية وما يترتب على ذلك القتل من شعور ساحق، وإحساس بأن البشرية كلها قد لقيت مصرعها في كيان ذلك القتيل الفرد الذي تعادل حياته عند الله سبحانه حياة الناس جميعًا، فكيف إذا كانت الحروب الدائرة في وطننا العربي وعالمنا الإسلامي تواصل يوميًا حصد المئات من القتلى، وأغلبهم من الأطفال والنساء ومن لا يجدون وسيلة للفرار من وجه الموت العابث والفاجع.

لست واعظًا، وإن كنت أدري أن كل كتابة فكرية أو فلسفية أو روحية أو أدبية تحمل في ثناياها رسالة، وكل رسالة هي موعظة مهما اختلفنا على تسميتها أو توصيفها. وآن لمن تبقى في الصفوف المتحاربة من عقلاء وأنصاف عقلاء أن يستجيبوا لنداء إصلاح ذات البين، وما أظن إلاَّ أنهم فاعلون ذلك بإذن الله في خواتم الشهر الكريم.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14131
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14131
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1086297
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51062948
حاليا يتواجد 2467 زوار  على الموقع