موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

كلمة حق أريد بها باطل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

"لئن لم تدع تحكيم الرجال لأقاتلنك أطلب وجه الله".

 

 

هذه الجملة لم تكن موجهة لسفيه أحمق أو طفل غرّ.. بل هو ما قاله الخارجي زرعة بن البرح هو ورهط من جماعته ل(علي ابن أبي طالب) -رضي الله عنه- ليس فقط مجادلا إياه بعد قبوله بالتحكيم في معركة صفين، بل أيضا مطالبا بنقض المعاهدة والخروج لقتال جيش معاوية كرة أخرى.

 

 

وعندما أجابه كرم الله وجهه بحكمة الخبير الحاقن لدماء المسلمين أن هناك معاهدة بين الطرفين، غادر الخارجي الأشعث الأغبر مغضبا يصيح: لا حاكم إلا الله.. فأجابه من له في الإسلام السابقة الأولى مقولته الشهيرة؛ الله أكبر.. كلمة حق أريد بها باطل.

وذلك قبل أن ينسل خنجرهم الغادر إلى ظهر ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته وهو يؤدي صلاة الفجر، وظل عبر الأزمنة صياحهم الغوغائي تتناقله صفحات التاريخ ولم يندثر.

وبقيت الحاكمية معسكراً للرؤى المتطرفة مثخنة بذلك الإرث الدموي والروح التدميرية.. والتي تغلغلت في مكوننا التاريخي والثقافي وشكلت ركاماً خصباً ومحاضناً لفكر الإقصاء والعنف يوظفها من يشاء شعاراً لخدمة أجندته/ والإخواني سيد قطب أبرز نجومها في العصر الحديث.

وعلى امتداد التاريخ الإسلامي اشتجرت الفرق وتفرق شيعا أصحاب المذاهب، وسالت الدماء وجزت الرؤوس.. وظلت ذريعة الحق تعبث بعقول السذج ليستتر خلفها الباطل.

على سبيل المثال في القرن الرابع الهجري وتحت شعارات إسلامية هاجمت فرقة القرامطة مكة المكرمة في موسم الحج، وأعملوا السيوف في رقاب الحجيج، واستحلوا حرمة البيت الحرام، فخلعوا باب الكعبة، وسلبوا كسوتها الشريفة، واقتلعوا الحجر الأسود من مكانه، واحتملوه إلى بلادهم، حيث أبقوه عندهم نحو اثنتين وعشرين سنة، قبل أن يُعاد إلى البلد الحرام.

هذه الصور الدموية في ذاكرة التاريخ تستدعيها رؤية خليفة الدواعش يخطب في اتباعه من فوق منبر مسجد الموصل، كأنه يؤدي دوراً في مسلسل تاريخي بميزانية هزيلة، لنتيقن وقتها بأن ميليشيا داعش هي طفرة كاريكتورية لمتطرفين وفلول جيش البعث المخترقين من قبل المخابرات السورية والحرس الجمهوري.

جماعات بلا رؤية واضحة أو رسالة، محض شتات ما برح يعيش أمجاد دولة الغنيمة.. يعرف الجميع بأنها تحمل داخلها بذرة فنائها.

لكن السؤال هنا إلى متى ستظل سوق تجار الشعارات الدينية رائجة لدينا؟

وبعد حادثة فندق شرورة إلى متى ستظل هذه المزايدات تستقطب الاتباع وتهيج المريدين؟ من يوالي هذا الفكر التكفيري المتطرف القائم على النفي والتفسيق والتبديع.. بالعناية والسقيا؟

هذا الفكر له محاضن وخلايا واتباع، وترسانة من الذين يدعمونه بالفتاوى، كقافلة نمل غامضة متناثرة في المكان لها خلايا تحت أرضية متغلغلة؟

منجزنا الوطني ووحدتنا خط أحمر دون العبث.. والمكون الداعشي بالداخل نواجهه بسد الشقوق التنموية التي يتسرب منها المحرضون، توسيع دائرة القرار، وقمع الفساد عبر الشفافية وأيضاً توسيع دائرة المحاسبية ولا أحد فوق القانون، وقبل أي من هذا.. تجريم فكر التطرف وفتواه ورفع الحصانة عن متبني ذلك الفكر ومحاكمتهم.

داعش بشكلها الحالي.. هي مسرحية بحبكة مهلهلة لمجموعة من الهواة لكن ماذا عن المكون الداعشي في مجتمعنا.. ماذا عن المتواطئ والراضي.. والممول؟ ماذا عن لم آمر بها ولم تسؤني..؟ ماذا عن الصامت عن الحق كشيطان أخرس؟

ماذا عن كلمات الحق التي يراد بها باطل؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23198
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع207294
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر535636
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48048329