موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

الى بغداد.. وان طال السفر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كانت الفكرة ان اسافر الى بغداد من لندن في وقت مناسب لي ولمن سيكون في استقبالي هناك. قمت من لندن بالبحث في الانترنت عن خطوط الطيران المغادرة الى بغداد. هناك عدد من الرحلات، واحدة بينها على خطوط الطيران العراقية، مباشرة من لندن الى بغداد ولمدة تقارب خمس ساعات،

بين العاشرة ليلا بتوقيت بريطانيا الى الساعة السادسة صباحا بتوقيت العراق، وبسعر معقول ايضا، ما يزيد على ستمائة دولار امريكي، ذهابا وإيابا. فكرت في الحجز عليها، فيها المواصفات المطلوبة، الوقت القصير والسعر القليل، ولكن توقفت عند موعد الوصول المبكر، فأبعدت الفكرة. وجدت عند خطوط الطيران النمساوية رحلة ملائمة، من لندن عبر فينّا، عاصمة النمسا، الى بغداد، لمدة سبع ساعات وبسعر اكثر قليلا بحوالي مائة دولار، وتوقيتها من الساعة السادسة صباحا والى الرابعة بعد الظهر. وهذا وقت مناسب لي ولمن سيكون هناك، وفي يوم جمعة ايضا. لا يهم فرق السعر امام راحة الجميع!. فقررت الحجز وتم ذلك فعلا. ولكن المفاجئات حصلت لي يوم الطيران وفي مطار هيثرو في لندن، حين ابلغت الموظفة باتجاهي الاخير الى بغداد. اندهشت الموظفة وتراجعت ثم عرضت امامي شاشة جهاز الحاسوب وقالت سفرتك يبدو انها متغيرة، انت متوجه الى اسطنبول، وعبر الخطوط الجوية التركية. وتحدثت مع زميلة لها هناك واقترحت علي الذهاب الى مكتب اخر والعودة اليها دون انتظار الدور من جديد. وفعلا حصل ذلك، حيث اخبرني الموظف ان خط سيري متغير فعلا ورقم التغيير للتذكرة الجديدة هو هذا وسجله على ورقة بطاقة سفري، وأضاف: اذا رغبت بالرفض يمكنك ولكن قد تفقد جزءً من السعر، وربما صعوبة الحجز في الوقت الملائم والقريب!..

 

سقط الامر من يدي وأصبحت مجبرا على اتخاذ قرار سريع. وبعد فترة وجيزة حسمت الامر باتجاه الاستمرار بالرحلة، اضطرارا وقد تغيرت مدتها من سبع ساعات الى اكثر من عشرين ساعة، وفترتي انتظار في فيّنا وأخرى في اسطنبول، والوصول الى بغداد في اليوم التالي، يوم سبت وفي حوالي الساعة السابعة صباحا. ماذا تسمى مثل هذه الصدف؟ ولماذا تمت بهذا الشكل؟. ومن يتحمل المسؤولية فيها؟. في مطار هيثرو لا يعرف الموظفون سببا لها. ووجوههم مثلي مندهشة لان لا توضيحات مرفقة او ملحقة بما هو في اجهزتهم الالكترونية من تغيير ومعلومات جديدة. والأمر متروك لقراري. والوقت محجوز ومحصور عندي. كل الوقت وحساباته ضاعت وتحولت الى الضد من خططي وتخطيطي السابق. الاحراج تضاعف، على جميع الاصعدة وما زلت في المربع الاول من السفر.

في فينّا اتجهت الى مكتب استعلامات الخطوط النمساوية متسائلا عن مسؤولية وأسباب التغيير في الرحلة والتأثير على خططي ووقتي. ردت موظفة الاستعلامات بان شركتها قررت ذلك قبل يومين وأرسلت خبرا الى شركات الحجز، فهي غير مسؤولة بعده الان. اما الاسباب فتعود الى وضع العراق الامني، حيث وصلتها تهديدات من جهات داخل العراق وهي حريصة على سمعتها وطائراتها ومواطنيها. وضحكت مستغربا وسائلا من جديد: وكيف تحولون رحلتي الى خطوط اخرى لم تغير هي سفرها الى بغداد دون تأخير في اوقاتها ولا تختلف عنكم.. انا احتج على ذلك وهذا عمل لا يليق بما عرفت به خطوطكم وفيه اساءة لكم ولاحترامكم للمسافرين والوقت.. قبلت مني الملاحظات. وتساءلت في نفسي عن الجهة التي حذرت الخطوط النمساوية ولم تحذر الخطوط التركية.. هل هناك سبب يميز بينهما او ثمة سبب او سر بين كل ذلك؟. ولماذا التهديد هذا في هذا الوقت ولم تنفذه لتمتحن "مصداقيتها" امام العالم؟، وكيف توصلت الى الخطوط النمساوية وحدها؟ من هم وراء كل ذلك؟ افرادا او جماعات او منظمات تنتهك القانون الدولي وحماية الطيران المدني؟! ألم يجدوا غير الطيران هدفا، ام ان الارهاب اعمى لا يعرف او يميز بين مصالح الناس؟. ارسل لي صديق الخبر الذي قالته موظفة الاستعلامات ذلك منقولا عن وكالة نشر الارهاب الاعلامي ايضا! دون توضيحات للمصدر ومن هي تلك الجهة المهددة!.

حزنت لان تجربتي مع الخطوط النمساوية ليست جديدة وانطباعاتي عنها ليست سلبية. وأنا كنت مرتاحا منها، من خدماتها وضبطها لمواعيدها. وحدث وسافرت عدة مرات عليها الى بغداد وغيرها. وحصلت مفارقات او "طرائف" تستحق التسجيل وتبادلها لعلاقاتها في فهم بعض العقل السياسي العراقي الان. في سفرة سابقة رأيت احد سياسي العراق الجديد، صاعدا من لندن "افندياً" وخرج من مرافق (تواليت/ دبليو سي) المطار في فينّا معمماً، وأثار انتباهي جلوسه في مقاعد الدرجة الاولى. ولم اتحدث عن غيابه في مطار بغداد عند حقائب المسافرين. ثمة من انتظره ونقله مع حقائبه بسيارة خاصة طبعا وحراسة و..و..و.

في سفرة اخرى حصل ايضا داخل الطائرة نقاش حاد ولا اقول "شجاراً" بين سياسيين عراقيين ورئيسة المضيفات. اصروا على اداء الصلاة خلف قمرة الطيارين، وهي اصرت ان يؤدوها داخل الطائرة، لخصوصية المكان. ولكن لم يستمع لأوامرها وتطايرت كلمات الصياح بينهم حادة في اذان ركاب طائرة مشحونة بدون أي فراغ لمكان واحد فيها. لا اريد ان اتساءل هنا او اضع اسئلة لما حصل. لكن خبيرا امريكيا كان جالسا هناك وهو الذي قدم اسئلة عن ثقافة العراقيين الجديدة التي ادخلتها سياسة بلاده الى العراق وأجبته بابتسامات الكأس العاشرة التي تبرع بها مضيف الطائرة بسخاء ملفت للنظر في تلك الرحلة النمساوية!.

لن احجز بعد الان على الخطوط النمساوية وسأقاطع مكتب الحجز الذي اعتمدته في الحجز. هناك شركات ومكاتب اخرى وخيارات كثيرة وهذه رحمة في هذا العصر والتقنيات التي تتطور كل يوم ولابد ان نتابع ونستفيد من الانجازات والخيرات التي وهبنا اياها ونحترم مصادرها ودولها وثقافاتها ونتعلم منها ما ينفع ويطور انساننا ومجتمعاتنا وبلداننا. فلم يكونوا الافضل والأرقى إلا بعد تواضع النخب والإدارات وصدق وإخلاص القيادات، مع انفسهم اولا ومع شعوبهم اولا ايضا، مصدر قوتهم ومنعتهم وصبرهم وتحملهم امام عاديات الحدثين!. وساترك الكتابة عن ما حصل ويحدث بعد نزول الطائرة في مطار بغداد. فالمهم الان الوصول الى بغداد، وان طال السفر!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المقاومة، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 23 مارس 2019

  من بعيد، لا يوجد أي رابط بين العمل البطولي المقاوم في الضفة الغربية، وبين ...

حجم نفوذ النخبة وتأـثرها على الحياة السياسية

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 23 مارس 2019

  إن مفهوم النخبة السياسية يختلف عن مفهوم "الطليعة" فالنخبة السياسية تتميز بكونها تعمل من ...

الفرق بين الشركة والدولة

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 23 مارس 2019

    سننطلق من رفض المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، للانتقادات الأمريكية بشأن نفقات ألمانيا العسكرية، وقولها ...

نهاية «نهاية التاريخ»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 22 مارس 2019

    حاضر الدكتور عبدالله الجسمي، رئيس قسم الفلسفة بجامعة الكويت، قبل يومين، في مركز عيسى ...

تيسير القرآن للذكر

مــدارات | نايف عبوش | الخميس, 21 مارس 2019

    نزل القرآن الكريم باللغة العربية،كما هو معروف، ( كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم ...

فضحتم حقيقتكم

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 20 مارس 2019

    هذا الحقد الأعمى الذي عبّرت به أجهزت حماس الأمنية في قطاع غزة أثناء قمعها ...

مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 20 مارس 2019

    بعد طول انتظار وترقب ، وفي ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل ، وفي خضم أوضاع ...

جولة في روح الفنان وليد الجعفري

مــدارات | زياد جيوسي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  بقلم وعدسة: زياد جيوسي حين كنت في زيارة للدوحة وقطر علمت بمعرض "تشكيليون أردنيون" ...

هل هي محاكم شرعية فعلا

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مشاهد عايشتها شخصيا في إحدى المحاكم التي تسمى بالمحاكم "الشرعية" جعلتني أشك بأن الشريعة ...

لن تُطبق المؤامرة على الجزائر...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  ما تخوضه الجزائر هذه الفترة من انتخابات للعهدة الخامسة، قسم من الشعب الجزائري يرفضها ...

ترامب مرشدُ الإرهابِ ومفجرُ العنفِ ورائدُ الكراهيةِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  إن كان من مسؤولٍ عن الجريمة النكراء التي وقعت أحداثها الدموية على الهواء مباشرةً ...

غزة بحاجة إلى كل أهلها

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  اختلف الناس بين مؤيد لحق الشعب في التعبير عن رأيه بحرية وديمقراطية، وبين مؤيد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19458
mod_vvisit_counterالبارحة31337
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع198846
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر779136
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66209217
حاليا يتواجد 2441 زوار  على الموقع