موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الى بغداد.. وان طال السفر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كانت الفكرة ان اسافر الى بغداد من لندن في وقت مناسب لي ولمن سيكون في استقبالي هناك. قمت من لندن بالبحث في الانترنت عن خطوط الطيران المغادرة الى بغداد. هناك عدد من الرحلات، واحدة بينها على خطوط الطيران العراقية، مباشرة من لندن الى بغداد ولمدة تقارب خمس ساعات،

بين العاشرة ليلا بتوقيت بريطانيا الى الساعة السادسة صباحا بتوقيت العراق، وبسعر معقول ايضا، ما يزيد على ستمائة دولار امريكي، ذهابا وإيابا. فكرت في الحجز عليها، فيها المواصفات المطلوبة، الوقت القصير والسعر القليل، ولكن توقفت عند موعد الوصول المبكر، فأبعدت الفكرة. وجدت عند خطوط الطيران النمساوية رحلة ملائمة، من لندن عبر فينّا، عاصمة النمسا، الى بغداد، لمدة سبع ساعات وبسعر اكثر قليلا بحوالي مائة دولار، وتوقيتها من الساعة السادسة صباحا والى الرابعة بعد الظهر. وهذا وقت مناسب لي ولمن سيكون هناك، وفي يوم جمعة ايضا. لا يهم فرق السعر امام راحة الجميع!. فقررت الحجز وتم ذلك فعلا. ولكن المفاجئات حصلت لي يوم الطيران وفي مطار هيثرو في لندن، حين ابلغت الموظفة باتجاهي الاخير الى بغداد. اندهشت الموظفة وتراجعت ثم عرضت امامي شاشة جهاز الحاسوب وقالت سفرتك يبدو انها متغيرة، انت متوجه الى اسطنبول، وعبر الخطوط الجوية التركية. وتحدثت مع زميلة لها هناك واقترحت علي الذهاب الى مكتب اخر والعودة اليها دون انتظار الدور من جديد. وفعلا حصل ذلك، حيث اخبرني الموظف ان خط سيري متغير فعلا ورقم التغيير للتذكرة الجديدة هو هذا وسجله على ورقة بطاقة سفري، وأضاف: اذا رغبت بالرفض يمكنك ولكن قد تفقد جزءً من السعر، وربما صعوبة الحجز في الوقت الملائم والقريب!..

 

سقط الامر من يدي وأصبحت مجبرا على اتخاذ قرار سريع. وبعد فترة وجيزة حسمت الامر باتجاه الاستمرار بالرحلة، اضطرارا وقد تغيرت مدتها من سبع ساعات الى اكثر من عشرين ساعة، وفترتي انتظار في فيّنا وأخرى في اسطنبول، والوصول الى بغداد في اليوم التالي، يوم سبت وفي حوالي الساعة السابعة صباحا. ماذا تسمى مثل هذه الصدف؟ ولماذا تمت بهذا الشكل؟. ومن يتحمل المسؤولية فيها؟. في مطار هيثرو لا يعرف الموظفون سببا لها. ووجوههم مثلي مندهشة لان لا توضيحات مرفقة او ملحقة بما هو في اجهزتهم الالكترونية من تغيير ومعلومات جديدة. والأمر متروك لقراري. والوقت محجوز ومحصور عندي. كل الوقت وحساباته ضاعت وتحولت الى الضد من خططي وتخطيطي السابق. الاحراج تضاعف، على جميع الاصعدة وما زلت في المربع الاول من السفر.

في فينّا اتجهت الى مكتب استعلامات الخطوط النمساوية متسائلا عن مسؤولية وأسباب التغيير في الرحلة والتأثير على خططي ووقتي. ردت موظفة الاستعلامات بان شركتها قررت ذلك قبل يومين وأرسلت خبرا الى شركات الحجز، فهي غير مسؤولة بعده الان. اما الاسباب فتعود الى وضع العراق الامني، حيث وصلتها تهديدات من جهات داخل العراق وهي حريصة على سمعتها وطائراتها ومواطنيها. وضحكت مستغربا وسائلا من جديد: وكيف تحولون رحلتي الى خطوط اخرى لم تغير هي سفرها الى بغداد دون تأخير في اوقاتها ولا تختلف عنكم.. انا احتج على ذلك وهذا عمل لا يليق بما عرفت به خطوطكم وفيه اساءة لكم ولاحترامكم للمسافرين والوقت.. قبلت مني الملاحظات. وتساءلت في نفسي عن الجهة التي حذرت الخطوط النمساوية ولم تحذر الخطوط التركية.. هل هناك سبب يميز بينهما او ثمة سبب او سر بين كل ذلك؟. ولماذا التهديد هذا في هذا الوقت ولم تنفذه لتمتحن "مصداقيتها" امام العالم؟، وكيف توصلت الى الخطوط النمساوية وحدها؟ من هم وراء كل ذلك؟ افرادا او جماعات او منظمات تنتهك القانون الدولي وحماية الطيران المدني؟! ألم يجدوا غير الطيران هدفا، ام ان الارهاب اعمى لا يعرف او يميز بين مصالح الناس؟. ارسل لي صديق الخبر الذي قالته موظفة الاستعلامات ذلك منقولا عن وكالة نشر الارهاب الاعلامي ايضا! دون توضيحات للمصدر ومن هي تلك الجهة المهددة!.

حزنت لان تجربتي مع الخطوط النمساوية ليست جديدة وانطباعاتي عنها ليست سلبية. وأنا كنت مرتاحا منها، من خدماتها وضبطها لمواعيدها. وحدث وسافرت عدة مرات عليها الى بغداد وغيرها. وحصلت مفارقات او "طرائف" تستحق التسجيل وتبادلها لعلاقاتها في فهم بعض العقل السياسي العراقي الان. في سفرة سابقة رأيت احد سياسي العراق الجديد، صاعدا من لندن "افندياً" وخرج من مرافق (تواليت/ دبليو سي) المطار في فينّا معمماً، وأثار انتباهي جلوسه في مقاعد الدرجة الاولى. ولم اتحدث عن غيابه في مطار بغداد عند حقائب المسافرين. ثمة من انتظره ونقله مع حقائبه بسيارة خاصة طبعا وحراسة و..و..و.

في سفرة اخرى حصل ايضا داخل الطائرة نقاش حاد ولا اقول "شجاراً" بين سياسيين عراقيين ورئيسة المضيفات. اصروا على اداء الصلاة خلف قمرة الطيارين، وهي اصرت ان يؤدوها داخل الطائرة، لخصوصية المكان. ولكن لم يستمع لأوامرها وتطايرت كلمات الصياح بينهم حادة في اذان ركاب طائرة مشحونة بدون أي فراغ لمكان واحد فيها. لا اريد ان اتساءل هنا او اضع اسئلة لما حصل. لكن خبيرا امريكيا كان جالسا هناك وهو الذي قدم اسئلة عن ثقافة العراقيين الجديدة التي ادخلتها سياسة بلاده الى العراق وأجبته بابتسامات الكأس العاشرة التي تبرع بها مضيف الطائرة بسخاء ملفت للنظر في تلك الرحلة النمساوية!.

لن احجز بعد الان على الخطوط النمساوية وسأقاطع مكتب الحجز الذي اعتمدته في الحجز. هناك شركات ومكاتب اخرى وخيارات كثيرة وهذه رحمة في هذا العصر والتقنيات التي تتطور كل يوم ولابد ان نتابع ونستفيد من الانجازات والخيرات التي وهبنا اياها ونحترم مصادرها ودولها وثقافاتها ونتعلم منها ما ينفع ويطور انساننا ومجتمعاتنا وبلداننا. فلم يكونوا الافضل والأرقى إلا بعد تواضع النخب والإدارات وصدق وإخلاص القيادات، مع انفسهم اولا ومع شعوبهم اولا ايضا، مصدر قوتهم ومنعتهم وصبرهم وتحملهم امام عاديات الحدثين!. وساترك الكتابة عن ما حصل ويحدث بعد نزول الطائرة في مطار بغداد. فالمهم الان الوصول الى بغداد، وان طال السفر!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12575
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190379
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر554201
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55470680
حاليا يتواجد 5511 زوار  على الموقع