موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الى بغداد.. وان طال السفر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كانت الفكرة ان اسافر الى بغداد من لندن في وقت مناسب لي ولمن سيكون في استقبالي هناك. قمت من لندن بالبحث في الانترنت عن خطوط الطيران المغادرة الى بغداد. هناك عدد من الرحلات، واحدة بينها على خطوط الطيران العراقية، مباشرة من لندن الى بغداد ولمدة تقارب خمس ساعات،

بين العاشرة ليلا بتوقيت بريطانيا الى الساعة السادسة صباحا بتوقيت العراق، وبسعر معقول ايضا، ما يزيد على ستمائة دولار امريكي، ذهابا وإيابا. فكرت في الحجز عليها، فيها المواصفات المطلوبة، الوقت القصير والسعر القليل، ولكن توقفت عند موعد الوصول المبكر، فأبعدت الفكرة. وجدت عند خطوط الطيران النمساوية رحلة ملائمة، من لندن عبر فينّا، عاصمة النمسا، الى بغداد، لمدة سبع ساعات وبسعر اكثر قليلا بحوالي مائة دولار، وتوقيتها من الساعة السادسة صباحا والى الرابعة بعد الظهر. وهذا وقت مناسب لي ولمن سيكون هناك، وفي يوم جمعة ايضا. لا يهم فرق السعر امام راحة الجميع!. فقررت الحجز وتم ذلك فعلا. ولكن المفاجئات حصلت لي يوم الطيران وفي مطار هيثرو في لندن، حين ابلغت الموظفة باتجاهي الاخير الى بغداد. اندهشت الموظفة وتراجعت ثم عرضت امامي شاشة جهاز الحاسوب وقالت سفرتك يبدو انها متغيرة، انت متوجه الى اسطنبول، وعبر الخطوط الجوية التركية. وتحدثت مع زميلة لها هناك واقترحت علي الذهاب الى مكتب اخر والعودة اليها دون انتظار الدور من جديد. وفعلا حصل ذلك، حيث اخبرني الموظف ان خط سيري متغير فعلا ورقم التغيير للتذكرة الجديدة هو هذا وسجله على ورقة بطاقة سفري، وأضاف: اذا رغبت بالرفض يمكنك ولكن قد تفقد جزءً من السعر، وربما صعوبة الحجز في الوقت الملائم والقريب!..

 

سقط الامر من يدي وأصبحت مجبرا على اتخاذ قرار سريع. وبعد فترة وجيزة حسمت الامر باتجاه الاستمرار بالرحلة، اضطرارا وقد تغيرت مدتها من سبع ساعات الى اكثر من عشرين ساعة، وفترتي انتظار في فيّنا وأخرى في اسطنبول، والوصول الى بغداد في اليوم التالي، يوم سبت وفي حوالي الساعة السابعة صباحا. ماذا تسمى مثل هذه الصدف؟ ولماذا تمت بهذا الشكل؟. ومن يتحمل المسؤولية فيها؟. في مطار هيثرو لا يعرف الموظفون سببا لها. ووجوههم مثلي مندهشة لان لا توضيحات مرفقة او ملحقة بما هو في اجهزتهم الالكترونية من تغيير ومعلومات جديدة. والأمر متروك لقراري. والوقت محجوز ومحصور عندي. كل الوقت وحساباته ضاعت وتحولت الى الضد من خططي وتخطيطي السابق. الاحراج تضاعف، على جميع الاصعدة وما زلت في المربع الاول من السفر.

في فينّا اتجهت الى مكتب استعلامات الخطوط النمساوية متسائلا عن مسؤولية وأسباب التغيير في الرحلة والتأثير على خططي ووقتي. ردت موظفة الاستعلامات بان شركتها قررت ذلك قبل يومين وأرسلت خبرا الى شركات الحجز، فهي غير مسؤولة بعده الان. اما الاسباب فتعود الى وضع العراق الامني، حيث وصلتها تهديدات من جهات داخل العراق وهي حريصة على سمعتها وطائراتها ومواطنيها. وضحكت مستغربا وسائلا من جديد: وكيف تحولون رحلتي الى خطوط اخرى لم تغير هي سفرها الى بغداد دون تأخير في اوقاتها ولا تختلف عنكم.. انا احتج على ذلك وهذا عمل لا يليق بما عرفت به خطوطكم وفيه اساءة لكم ولاحترامكم للمسافرين والوقت.. قبلت مني الملاحظات. وتساءلت في نفسي عن الجهة التي حذرت الخطوط النمساوية ولم تحذر الخطوط التركية.. هل هناك سبب يميز بينهما او ثمة سبب او سر بين كل ذلك؟. ولماذا التهديد هذا في هذا الوقت ولم تنفذه لتمتحن "مصداقيتها" امام العالم؟، وكيف توصلت الى الخطوط النمساوية وحدها؟ من هم وراء كل ذلك؟ افرادا او جماعات او منظمات تنتهك القانون الدولي وحماية الطيران المدني؟! ألم يجدوا غير الطيران هدفا، ام ان الارهاب اعمى لا يعرف او يميز بين مصالح الناس؟. ارسل لي صديق الخبر الذي قالته موظفة الاستعلامات ذلك منقولا عن وكالة نشر الارهاب الاعلامي ايضا! دون توضيحات للمصدر ومن هي تلك الجهة المهددة!.

حزنت لان تجربتي مع الخطوط النمساوية ليست جديدة وانطباعاتي عنها ليست سلبية. وأنا كنت مرتاحا منها، من خدماتها وضبطها لمواعيدها. وحدث وسافرت عدة مرات عليها الى بغداد وغيرها. وحصلت مفارقات او "طرائف" تستحق التسجيل وتبادلها لعلاقاتها في فهم بعض العقل السياسي العراقي الان. في سفرة سابقة رأيت احد سياسي العراق الجديد، صاعدا من لندن "افندياً" وخرج من مرافق (تواليت/ دبليو سي) المطار في فينّا معمماً، وأثار انتباهي جلوسه في مقاعد الدرجة الاولى. ولم اتحدث عن غيابه في مطار بغداد عند حقائب المسافرين. ثمة من انتظره ونقله مع حقائبه بسيارة خاصة طبعا وحراسة و..و..و.

في سفرة اخرى حصل ايضا داخل الطائرة نقاش حاد ولا اقول "شجاراً" بين سياسيين عراقيين ورئيسة المضيفات. اصروا على اداء الصلاة خلف قمرة الطيارين، وهي اصرت ان يؤدوها داخل الطائرة، لخصوصية المكان. ولكن لم يستمع لأوامرها وتطايرت كلمات الصياح بينهم حادة في اذان ركاب طائرة مشحونة بدون أي فراغ لمكان واحد فيها. لا اريد ان اتساءل هنا او اضع اسئلة لما حصل. لكن خبيرا امريكيا كان جالسا هناك وهو الذي قدم اسئلة عن ثقافة العراقيين الجديدة التي ادخلتها سياسة بلاده الى العراق وأجبته بابتسامات الكأس العاشرة التي تبرع بها مضيف الطائرة بسخاء ملفت للنظر في تلك الرحلة النمساوية!.

لن احجز بعد الان على الخطوط النمساوية وسأقاطع مكتب الحجز الذي اعتمدته في الحجز. هناك شركات ومكاتب اخرى وخيارات كثيرة وهذه رحمة في هذا العصر والتقنيات التي تتطور كل يوم ولابد ان نتابع ونستفيد من الانجازات والخيرات التي وهبنا اياها ونحترم مصادرها ودولها وثقافاتها ونتعلم منها ما ينفع ويطور انساننا ومجتمعاتنا وبلداننا. فلم يكونوا الافضل والأرقى إلا بعد تواضع النخب والإدارات وصدق وإخلاص القيادات، مع انفسهم اولا ومع شعوبهم اولا ايضا، مصدر قوتهم ومنعتهم وصبرهم وتحملهم امام عاديات الحدثين!. وساترك الكتابة عن ما حصل ويحدث بعد نزول الطائرة في مطار بغداد. فالمهم الان الوصول الى بغداد، وان طال السفر!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31185
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239923
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر731479
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45793867
حاليا يتواجد 3841 زوار  على الموقع