موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حصانة دبلوماسي وراتب وزير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يقال إن اليابانيين عندما سئلوا عن سر تفوق نظامهم التعليمي قالوا:- عطينا المعلم حصانة دبلوماسي وراتب وزير.

واليوم ونحن نشهد مقاربة ملف المعلم بهذا المشروع الاستثنائي (سواء على مستوى الكم أو الكيف) الذي أعلنه وزير التعليم قبل يومين..

سنعي أن هناك يدا خبيرة استطاعت أن تضع يدها على الداء، أو أحد أهم المعضلات التي كان قطاع التعليم يعاني منها، وهو إهمال دور المعلم وتغييبه على مستوى الجودة النوعية والتأهيل والتدريب رغم كونه قاعدة المثلث التعليمي ما بين طالب ومنهج ومعلم، فقد كان وضع المعلم الوظيفي لايختلف عن وضع أي موظف أرشيف في دائرة حكومية.

 

بالطبع هذا المعلم كان بعيدا عن البعثات ما بطن منها داخليا أو ظهر خارج البلاد، أو التأمين الصحي، غياب البدلات والحوافز المرتبطة بمقدار الجهد المبذول اثناء اليوم المدرسي

ما خلق حالة من الإحباط ونبرة من التذمر نسمعها بوضوح في قطاع التعليم، حيث كانت الوزارة تأخذ مكانة الخصم في غالب الأحيان.

بينما تقييم الأداء الوظيفي لاتنعكس نتائجه على البدلات والحوافز المقدمة للمعلم أو المعلمة، سمعنا أن هناك رخصة معلم لابد أن تجدد كل عدد معين من السنوات لكنها ما برحت تائهة داخل دهاليز الوزارة. المعلم بين يديه أغلى ثروة قومية (الأدمغة) لابد أن يمنح رخصة ممارسة مهنة تماما كرخصة الطبيب الممارس، الذي لابد أن يحضر مؤتمرات ويقدم أوراق عمل، ويحضر ورشا عالمية، ويخضع لاختبارات كفاية، حتى يستطيع تجديد الرخصة.

بالفعل نقف احتراما لهذا القرار الريادي الذي استهدف قاعدة المثلث التعليمي

بقي هناك صلاحية إدارية مهمة لابد أن توضع في يد المسؤول وهي أن المعلم غير الراغب في التطوير أو التحسين أو إحداث فرق، لابد أن يقصى عن المهنة ببساطة ويفقد امتيازاتها، لاسيما معلم الابتدائي، فأطفالنا يدخلون المدارس وهم علامة استفهام كبرى محتشدة بالفضول والدهشة، ويغادرونها على شكل نقطة سوداء آخر السطر.

أيضا من الأمور التي تلفت النظر في كلمة الوزير هو تأكيده على دعم وتفعيل مراكز الأحياء أي استثمار مباني المدارس بعد نهاية اليوم المدرسي.

فنحن انتقلنا إلى المدن الكبرى ونحمل معنا ثقافة البلدات الصغيرة، حيث المحيط العائلي والاجتماعي هو الذي يحقق رغبات الفرد في التواصل والترفيه والمعرفة وتداول الثقافة الجمعية.

الآن الفضاء المدني الحديث المترامي الأطراف له اشتراطاته، والمجتمع الصغير قطعت لحمته أنحاء المدينة الكبيرة، وهذا من شأنه أن يخلق اغترابا وخواء اجتماعيا خلف الأسوار العالية، المؤسسات الثقافية.. لاجتماعية.. باتت ضرورة حتمية لسكان المدن لتعويض الغياب وللتواصل والترفيه وتلبية الحاجة الفطرية داخلنا للعيش وسط الجماعة.

وبالطبع ستكون مراكز الأحياء محاضن مهمة لترميم النقص.

ولكن هنا لابد أن نعي أن سقف تطلعات هذا الجيل بات مرتفعا جدا، ووسط هذا الزخم المعرفي الذي يحققه له العالم الافتراضي، لم يعد يقبل بذلك الخطاب التقليدي الوعظي والمستهلك والذي يحاول أن يفرض وصاية على فضوله وذكائه وأسئلته..

مراكز الأحياء، لابد من خلال منظور مستنير أن تختزل داخلها القيم التاريخية والثقافية والمعرفية من ناحية، ولابد أن يكون هناك احتفاء بكل ما هو جديد ومختلف، أيضا لابد أن يكون هناك اهتمام بالآداب والفنون داخلها لأنها هي التي ترهف الذوق وتشحذ ذائقة الإحساس بالجمال، وإذا غابت هذه الرهافة الإنسانية حل بدلا منها كل ما هو عنيف ومتوحش، تماما كالمشاهد التي نشاهدها من تحطيم الممتلكات العامة وتمزيق الكتب.

مراكز الأحياء لابد أن تكون أمرا مختلفا تماما عن المعسكرات الصيفية التي كانت تجيش اتباعا للأنظمة الإرهابية.

مراكز الأحياء إن لم تقدم نشاطا استثنائيا برؤية مختلفة وأنشطة محفزة وذات مردود ايجابي فسيعزف عنها الجميع ستتحول إلى مراكز مهجورة مستنزفة للميزانية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32189
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153259
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633648
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645664
حاليا يتواجد 3064 زوار  على الموقع