موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حصانة دبلوماسي وراتب وزير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يقال إن اليابانيين عندما سئلوا عن سر تفوق نظامهم التعليمي قالوا:- عطينا المعلم حصانة دبلوماسي وراتب وزير.

واليوم ونحن نشهد مقاربة ملف المعلم بهذا المشروع الاستثنائي (سواء على مستوى الكم أو الكيف) الذي أعلنه وزير التعليم قبل يومين..

سنعي أن هناك يدا خبيرة استطاعت أن تضع يدها على الداء، أو أحد أهم المعضلات التي كان قطاع التعليم يعاني منها، وهو إهمال دور المعلم وتغييبه على مستوى الجودة النوعية والتأهيل والتدريب رغم كونه قاعدة المثلث التعليمي ما بين طالب ومنهج ومعلم، فقد كان وضع المعلم الوظيفي لايختلف عن وضع أي موظف أرشيف في دائرة حكومية.

 

بالطبع هذا المعلم كان بعيدا عن البعثات ما بطن منها داخليا أو ظهر خارج البلاد، أو التأمين الصحي، غياب البدلات والحوافز المرتبطة بمقدار الجهد المبذول اثناء اليوم المدرسي

ما خلق حالة من الإحباط ونبرة من التذمر نسمعها بوضوح في قطاع التعليم، حيث كانت الوزارة تأخذ مكانة الخصم في غالب الأحيان.

بينما تقييم الأداء الوظيفي لاتنعكس نتائجه على البدلات والحوافز المقدمة للمعلم أو المعلمة، سمعنا أن هناك رخصة معلم لابد أن تجدد كل عدد معين من السنوات لكنها ما برحت تائهة داخل دهاليز الوزارة. المعلم بين يديه أغلى ثروة قومية (الأدمغة) لابد أن يمنح رخصة ممارسة مهنة تماما كرخصة الطبيب الممارس، الذي لابد أن يحضر مؤتمرات ويقدم أوراق عمل، ويحضر ورشا عالمية، ويخضع لاختبارات كفاية، حتى يستطيع تجديد الرخصة.

بالفعل نقف احتراما لهذا القرار الريادي الذي استهدف قاعدة المثلث التعليمي

بقي هناك صلاحية إدارية مهمة لابد أن توضع في يد المسؤول وهي أن المعلم غير الراغب في التطوير أو التحسين أو إحداث فرق، لابد أن يقصى عن المهنة ببساطة ويفقد امتيازاتها، لاسيما معلم الابتدائي، فأطفالنا يدخلون المدارس وهم علامة استفهام كبرى محتشدة بالفضول والدهشة، ويغادرونها على شكل نقطة سوداء آخر السطر.

أيضا من الأمور التي تلفت النظر في كلمة الوزير هو تأكيده على دعم وتفعيل مراكز الأحياء أي استثمار مباني المدارس بعد نهاية اليوم المدرسي.

فنحن انتقلنا إلى المدن الكبرى ونحمل معنا ثقافة البلدات الصغيرة، حيث المحيط العائلي والاجتماعي هو الذي يحقق رغبات الفرد في التواصل والترفيه والمعرفة وتداول الثقافة الجمعية.

الآن الفضاء المدني الحديث المترامي الأطراف له اشتراطاته، والمجتمع الصغير قطعت لحمته أنحاء المدينة الكبيرة، وهذا من شأنه أن يخلق اغترابا وخواء اجتماعيا خلف الأسوار العالية، المؤسسات الثقافية.. لاجتماعية.. باتت ضرورة حتمية لسكان المدن لتعويض الغياب وللتواصل والترفيه وتلبية الحاجة الفطرية داخلنا للعيش وسط الجماعة.

وبالطبع ستكون مراكز الأحياء محاضن مهمة لترميم النقص.

ولكن هنا لابد أن نعي أن سقف تطلعات هذا الجيل بات مرتفعا جدا، ووسط هذا الزخم المعرفي الذي يحققه له العالم الافتراضي، لم يعد يقبل بذلك الخطاب التقليدي الوعظي والمستهلك والذي يحاول أن يفرض وصاية على فضوله وذكائه وأسئلته..

مراكز الأحياء، لابد من خلال منظور مستنير أن تختزل داخلها القيم التاريخية والثقافية والمعرفية من ناحية، ولابد أن يكون هناك احتفاء بكل ما هو جديد ومختلف، أيضا لابد أن يكون هناك اهتمام بالآداب والفنون داخلها لأنها هي التي ترهف الذوق وتشحذ ذائقة الإحساس بالجمال، وإذا غابت هذه الرهافة الإنسانية حل بدلا منها كل ما هو عنيف ومتوحش، تماما كالمشاهد التي نشاهدها من تحطيم الممتلكات العامة وتمزيق الكتب.

مراكز الأحياء لابد أن تكون أمرا مختلفا تماما عن المعسكرات الصيفية التي كانت تجيش اتباعا للأنظمة الإرهابية.

مراكز الأحياء إن لم تقدم نشاطا استثنائيا برؤية مختلفة وأنشطة محفزة وذات مردود ايجابي فسيعزف عنها الجميع ستتحول إلى مراكز مهجورة مستنزفة للميزانية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16668
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع221494
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر734010
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57811559
حاليا يتواجد 3469 زوار  على الموقع