موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

كلية التربية بجدة قصة لم.. ولن تنتهي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أحيانا تمر علينا أحداث نعتقد في بادئ الأمر أنها مزعجة، وقد نحتقن من الغضب، لأمور قد تبدو غير مبررة أو غير مفهومة، ولكن حين نهدأ وندرس الوضع، ندرك أننا أمام تحد وفرص جديدة. أبواب يفتحها الله لعلمه سبحانه بقدراتنا واستعدادنا للمواجهة والإبداع.

 

هنا المفتاح... أن يكون لدينا البصيرة لنرى التحدي فرصة للتغير، وكثيرا ما نكتشف أن الله جعلنا نمر بخبرات متعددة؛ الإيجابية منها والسلبية، من أجل موقف يتطلب الصلابة والحكمة والإقدام.. وبالنسبة لكلية التربية بجدة وصلنا لهذا اليوم.

مرت كليات التربية في المملكة العربية السعودية بتاريخ يزخر بالعطاء والتوسع، لقد كان جل اهتمام كليات التربية للبنات مذ نشأتها قبل واحد وأربعين عاما تقريبا، بالكم وليس الكيف، لأسباب عدة، منها تمكين الفتاة السعودية من دخول عالم التعليم العالي، من خلال نافذة مجال التربية والتعليم، نظرا لتفضيل المجتمع آنذاك بوضع تعليم الفتاة العالي تحت مظلة الرئاسة العامة لتعليم الفتاة، ولكن منذ اعتلاء الملك عبدالله دفة الحكم في البلاد، بدأ التغيير والتطوير، وأعطى توجيهات بالارتقاء بالتعليم العالي، وبالتركيز على الكيف من أجل التوصل بالتعليم العالي ليس لمصاف المؤسسات التعليمية الإقليمية بل العالمية، ورحلة الألف ميل بدأت بخطوة.. وتم انطلاق مشروع آفاق، الذي شمل التعليم العالي في أوجهه ومجالاته كافة، وفي جميع أنحاء المملكة، وكعادتها شاركت كليات التربية من خلال عضوات في هذا المشروع الضخم، الذي كان من ثماره الكثير من التغيرات التي نراها اليوم في مؤسسات التعليم العالي أهمها، المجال البحثي، والتكنولوجيا، والجودة والاعتماد الأكاديمي.

لم تكن كليات التربية يوما بعيدا عن الحراك الثقافي أو الأكاديمي داخل أو خارج الوطن، فالكثيرات من العضوات شاركن في مؤتمرات وندوات وورش عمل، إما بالحضور أو بالدراسات وأوراق العمل، بل منهن من طلبن للتحكيم في جوائز ثقافية على المستوى الإقليمي، ومنهن من شاركن في دراسات دعمت من قبل وزارة التعليم العالي، ووزارة الثقافة، ووزارة التربية والتعليم، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومراكز الأبحاث، والفعاليات الثقافية مثل الجنادرية، ومعرض الكتاب، وغيرها الكثير... فضلا عن أن منهن من يعملن متطوعات يقدمن استشارات في مجال الإرشاد النفسي والاجتماعي في المؤسسات الخيرية وبعض المشافي وكلها خدمات تقدم مجانا، ومنهن من يشارك في مؤتمرات وندوات تقام في الجامعات في جميع مناطق المملكة، ومنهن كاتبات رأي في الصحف المحلية، ومنهن من لها مؤلفات من الكتب الأكاديمية باللغة العربية والإنجليزية، وتنقلت الكليات من تحت مظلة وكالة كلية البنات إلى وزارة المعارف "حاليا وزارة التربية والعليم" إلى وزارة التعليم العالي، ثم ضُمت كليات كل منطقة إلى الجامعة المحلية لتلك المنطقة، ما عدا كليات الرياض التي تحولت إلى جامعة الأميرة نورة للبنات، فتطورت ونمت وأبدعت وما زالت، نتطلع إليها ونتابعها بكل فخر واعتزاز، ولكن هناك كلية واحدة؛ كلية التربية بجدة.. كتب لها أن يستمر تنقلها، بعد أن كانت قد أسهمت في الارتقاء الذي كانت تسعى له جامعة الملك عبدالعزيز، وسعت بكل جهدها لتواكب المستوى الذي كانت عليه الجامعة، وبالفعل حصلت الجامعة على الاعتماد المؤسسي من الهيئة الوطنية للجودة والاعتماد الأكاديمي، الجهة التي بالمناسبة شاركت عضوات من الكلية خلال بناء المحاور وتجريبها، ومن ثم الإسهام في بعض برامج التدريب على مستوى المملكة، المهم هنا أن هذه الكلية قُرر لها، وهي التي تقع قريبا من قلب مدينة جدة أن تُنقل إلى جامعة "جدة"، التي صدر القرار الملكي بإنشائها في شمال جدة وتقع بالقرب من مدينة عسفان!

لماذا سردت كل هذا التاريخ وكل هذه المعلومات التي قد يعرفها البعض وقد يجهلها البعض الآخر؟ أولا لأبين أهمية كليات التربية ومشاركتها في الحراك الأكاديمي على مستوى المملكة وخارجها، وبالرغم من كل ذلك لم يتم الأخذ برأي أي واحدة من الهيئة الأكاديمية أو الإدارية في النقل أو التشاور معهن أو حتى تبرير القرار! وثانيا لأبين، ولطالباتنا خاصة، هذه الرسالة:

كليات التربية رغم كل التغييرات التي مرت بها، ظلت تعطي وظلت تنتج، بل أبدعت حين تحول جزء منها إلى جامعة للبنات، وكلية تربية جدة ليست بأقل منها لأنها من نفس الكادر ونفس الخلفية.. نعم بالأمس شاركت في قصة نجاح جامعة "الملك عبدالعزيز" في التحصل على الاعتماد المؤسسي... ولكن بإذن الله تعالى سوف تبني قصة نجاح أكبر في جامعة "جدة" وستشارك ليس فقط في التحصل على الاعتماد المؤسسي، بل أيضا على الاعتماد البرامجي المحلي والعالمي بإذن واحد أحد، فمن تعود على العمل في قلب التحديات لن يؤثر به تحد جديد، وإن تم إنشاء كلية تربية في جامعة "الملك عبدالعزيز"، وهذا المأمول والمتوقع؛ لأنه قد تم وضع حجر الأساس في مجمع "الفيصلية" لبناء كلية التربية الذي سيكون سبباً آخر للتنافس الشريف والمستفيد سيكون المجتمع الحاضن مما سيقدم له من مستوى تعليم راق من خلالكن ومن سيأتي بعدكن من بنات هذا الوطن، وعليه لن نسبح ضد التيار ولن نسبح معه... بل سنبني معا جسرا ونقطعه إلى منطلق آخر من التفوق والإبداع.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37212
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291404
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر619746
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132439