موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

كل من لا يمتلك الصفح يموت أولاً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الصفح والتسامح كلمتان لمعنى واحد خلاصته التعالي على الحقد والانتقام. وعنوان هذا المقال مستعار من سطر في قصيدة جديدة للشاعر العربي السوري نزيه أبو عفش الذي يعيش في منفاه حزينًا منكسرًا لما يجري في وطنه، وهو قبل المنفى وبعد المنفى من الداعين إلى التسامح والتعايش،

وإيقاف الدم الذي يجرف سوريا ويكاد يخرجها لا من مسار الواقع المعاصر وإنما من مسار الحياة. والمؤسف والفاجع حقًا أننا لم نعد في هذه الآونة نسمع أصواتًا تدعو إلى التسامح والتخلي عن حلّ المشكلات السياسية بالدم، كما لم تعد تلك الرؤوس المحشوة بالحقد والمنتشية بما تحققه من قتل للأبرياء وتأجيج لنيران الحرب، تتذكر تلك الآية القرآنية العظيمة وهي الخامسة والثمانون من سورة الحجر "وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلاَّ بالحق وإن الساعة لآتية فأصفح الصفح الجميل"،

 

ياللَّه ما أجمل وأعذب وأروع العبارة الأخيرة في هذه الآية الكريمة "واصفح الصفح الجميل"، ويالله ما تشعه العبارة من أضواء تخترق واقع الحياة المظلم وتوحي بأزمنة جميلة يسود فيها الحبّ والتسامح والعدل والأمن والشعور بأن الحياة قصيرة مهما طالت، وأن ساعة الرحيل آتية ولا يبقى سوى ما يتركه الصفح الجميل في الحياة وفي القلوب، في الحاضر والمستقبل، في هذا الوطن وفي غيره من الأوطان. وما أحوجنا نحن في هذا الوطن خاصة إلى استذكار هذا المعنى الرائع، والتمسك بقيمه وقواعده قبل أن يأكل المتخاصمون أنفسهم ويأكلون معهم كل ما تبقى على وجه هذه الأرض البديعة من شعور بالطمأنينة والإحساس بالمواطنة، والاحتكام إلى منطق العقل والضمير. لقد قال لي منذ أيام رجل عجوز تخطّى التسعين من عمره وشهد أحداث القرن العشرين بحلوها ومرها، إنه لم يشهد مثلما يشهده الآن، لقد كان هناك بؤس وظلم ومنازعات وحروب إلاَّ أن الأمان كان مستتبًا وكان المواطن يخرج من داره وهو واثق أنه سيعود إليها.

ما الذي حدث لليمنيين؟ وهل حقًا أنها لا تخضعهم إلاَّ القوة الباطشة وأن الديمقراطية والانفتاح وتعددية الآراء لا تنفع معهم؟ وهل من حظ هذا البلد المنكوب بأبنائه أن تستمرّ معاناته إلى ما شاء الله؟ أسئلة ما كان ينبغي أن تخطر على البال أو أن تكون موضوعًا للتساؤل. وإذا كان قد قيل أن الخلاف - فيما مضى من الزمان- لا يقوم إلاَّ بين المختلفين في الدين والعرق واللغة، فإنه يقوم الآن بين إخوة الدين والعرق واللغة وعلى مرأى ومسمع من العالم الذي لا يخفي سخريته مما يحدث لنا ومعنا، والعقلاء من أهلنا وغير أهلنا يرون فيما يحدث من اقتتال واغتيالات وخروج على القوانين والأعراف خطيئة العصر وجريمته التي تجاوزت كل الحدود ولم يكن يتوقعها عاقل أو يتصورها مجنون. والأغرب أن تقوم هذه المعارك الوهمية بلا هدف واضح وبلا معنى أو مغزى، وتثيرها خلافات لا علاقة لها بجوهر العقيدة ولا بجوهر المواطنة ولا بجوهر الانتماء، وإنما تصدر عن ردود أفعال لاحتقانات استفزازية شيطانية ليس لها من المبررات ما يتقبله عقل أو يقرّ به ضمير.

وكان واضحًا منذ وقت غير قصير أن الخلاف بين المتصارعين سياسيًا في بلادنا، قد خرج عن حدّه، وتمّ انتهاك كل الحرمات التي لم يكن يجرؤ على انتهاكها أحد مثل قتل النفس البشرية بدم بارد، وتحدي شعور الملايين من أبناء الوطن الواحد بما لم تكن تسمح به القيم أو تتقبله الأعراف، وعندما بدأ خيط الدم ينساب كان على العقلاء أن ينتبهوا ويوقفوا هذا الخيط من الدم قبل أن يتحول إلى أنهار وبحيرات ترسم أبشع صوره لمستقبل هذا الوطن المسكين الذي تجمع بين كل أبنائه عواطف محبة ومشاعر تضامن قلَّ أن يكون لها نظير في أي قطر عربي آخر. وكأنما تلك العواطف وتلك المشاعر هي التي دفعت بأعداء الوطن إلى إفسادها والعزف على أوتار الكراهية ليجد الشعب الواحد نفسه ذات يوم وقد تحول إلى بؤر محتقنة تنفث السم في حياة الجميع وتقف في وجه كل محاولة جادة للإصلاح وترميم ما كانت السياسة في يوم ما قد أفسدته أو أوجدته من تمزقات وشروخ. وستبقى المأساة قائمة تأكل الأخضر واليابس في هذا الوطن ما لم يرتفع شعار التسامح والصفح الجميل.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم884
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع155845
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر636234
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54648250
حاليا يتواجد 2985 زوار  على الموقع