موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

لم يقدر عليها الكبار لنعط الفرصة للصغار!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نسمع عن الأولمبياد العلمي، ونسمع عن مؤسسات تهتم بالموهوبين، وهذا أمر يفتخر به كل فرد منا، بل نطالب بتوسعة هذه المشاريع لتشمل أعدادا أكبر، وأن تغطي مساحات أكبر من أرض الوطن،

ولكن من سيدخل سوق العمل وبحاجة إلى احتكاك وخبرة هم السواد الأعظم من أبنائنا وليس فقط النخبة. ماذا قدمنا لهم من برامج تدريبية تؤهلهم، ليس فقط على خوض غمار سوق العمل بل أيضا اختيار المسار الذي يجدون أنفسهم فيه بحيث يمنحهم الدافعية للبحث عن المعلومة والخبرة والتعمق بالاختصاص الذي تم اختياره؟

 

نعتقد - ومخطئون في اعتقادنا هذا- بأن من يبدع هم فقط من ينتمون لشريحة الموهوبين، أي من تم التعرف على مواهبهم بطريق الصدفة أو من خلال الاختبارات التحصيلية. مع أن داخل كل تلميذ تكمن موهبة ما، وما علينا سوى تقديم المساعدة؛ كي يتمكن هذا التلميذ من التعرف عليها، وبالطبع لن يكون ذلك عن طريق الاختبارات التحصيلية أو المسابقات الثقافية التي تتم أحيانا بين مدارس الحي أو المدينة. ما نريده أكبر من ذلك وأعمق.

تلاميذنا وطلابنا هم نتاج عصر المعلومات والتكنولوجيا، وقد لا يسعصي عليهم تشغيل أي برنامج أو الدخول إلى أي موقع، ولكن من دون توجيه ومساعدة، فإن ما يتحصلون عليه لن يكون سوى القشور، مقاطع من هنا وهناك، معلومات غير مترابطة، يتم المرور عليها حسب ظهورها وانتشارها بينهم، بمعنى أن غالبيتها ترفيهية.. كيف لنا أن نساعدهم على استخدام هذه المهارات وتطويعها للتمكن من تحديد أطر مسارات المستقبل، وفي الوقت نفسه يسهل عليهم تذوق عالم سوق العمل من خلال الخبرة وليس نظريا، والأهم نستخرج منهم ما لم يخطر على بالنا أنهم قادرون عليه؛ حلول ابتكارية لمشاكل تواجهنا اليوم كمجتمع محلي بل أيضا إقليمي وعالمي؟

أولا: الإيمان بأنهم قادرون على ذلك، وبأن داخل هذه العقول الغضة يكمن الحل لكثير من المشاكل والتحديات، ثانيا: التفكير بكيفية استخراج هذه النوعية من الإبداعات والابتكارات دون أن يتدخل الأساتذة، والذي يحصل أحيانا كي لا نقول غالبا، بحيث يتم عمل معظم أجزاء المشروع ويسهم الطالب في جزئيات بسيطة، ومن ثم يقدم باسمه؛ كي تحصل المدرسة أو المدينة على الجائزة! ثالثا: إيجاد الطريقة لاشتراك أكبر عدد من التلاميذ لإعطاء الأغلبية الفرصة بالمشاركة.

لا تحتاج المسألة لإعادة اختراع الذرة، كل ما هنالك أننا نبدأ وعلى مستوى جميع المدارس الخاصة والعامة، بالخطوة الأولى؛ الطلب بأن يقدم طلبة كل مدرسة قائمة بالتحديات التي تواجه مجتمعهم المحلي، ولا يتم وضع أي شروط أو قيود، ويتم الاختيار بناء على تصويت من قبل جميع الطلبة، ثم تأتي المرحلة الثانية بتكوين فرق في كل مدرسة، للبحث ودراسة وتحليل الفرضيات، ثم تقديم الحلول المقترحة بعد أن يتم تجربتها على نطاق المجتمع المحلي للمدرسة إن أمكن، المهم أن تتحول المدراس في حصص النشاط إلى خلايا نحل تعمل من أجل هدف واحد، ونقضي بهذا على استغلال الحصص في أمور بعيدة كل البعد عن الهدف الأساس من تخصيص هذه الحصص، ثم تأتي المرحلة الثالثة، وهي تحديد أفضل المواضيع من خلال استفتاء يتم عن طريق مشاركة الإعلام المحلي، وبهذا يتم ضمان تفاعل ليس فقط أولياء الأمور، بل المجتمع المحلي متضمنا سوق العمل، والفرق التي تتحصل على النسب الأعلى من التصويت تنتقل إلى المشاركة في "مهرجان الابتكار لطلبة المدارس"، الذي يكون قد حدد المواضيع والتحديات الإقليمية والعالمية من قبل مختصين يختارونها من توصيات الدراسات والمؤتمرات، ويطلب من كل فريق أن يتقدم بأفضل الحلول.

والآن ما الدافع الذي سيجعل الطلبة والتلاميذ يشاركون، ومن خلفهم مدارسهم؟ الجائزة المعنوية التي ستقدم على مستوى الدولة، إضافة طبعا للجائزة المالية القيمة، والتنسيق مع دول أخرى بحيث تسافر الفرق الفائزة لعرض مشاريعها في المدن حيث تجرى مثل هذه المسابقات، ولو كبداية على المستوى الإقليمي، ثم تدريجيا نلتحق بالمحافل الدولية المختصة.

لنستعرض سويا بعض المواضيع أو التحديات التي تواجه مجتمعنا المحلي: البيئة، المرور، البطالة، المناهج، الفقر، السكن، الزراعة، تخطيط الطرق، كبيرة عليهم؟ صعبة؟ خارج نطاق قدراتهم الفكرية؟ أقول لكم أعيدوا أنتم التفكير؛ لأن أمثالهم في دول أخرى استطاعوا أن يتفاعلوا مع هذه المواضيع، ويخرجوا بحلول أذهلت المختصين في مجالات عدة! قادرون.. نعم قادرون، كل ما علينا أن نشحذ الهمم ونحرك العقول، وأضمن لكم بأنكم بإذن الله تعالى ستقفون مندهشين أمام حلول ابتكارية لم يتوصل إليها المختصون في كثير من المؤتمرات والندوات وورشات العمل.. ولكن قبل ذلك كله، نكون قد أخرجنا الطلبة والتلاميذ من داخل أسوار المدرسة إلى عالمهم، حيث يجب أن يكونوا.. إلى الحياة قلب التجربة وروحها.. وهنا يتم تحقيق الهدف الرئيس من التجربة.. ربط المعرفة بالواقع.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1446
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر825962
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50802613
حاليا يتواجد 2245 زوار  على الموقع