موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عاد سامر الى القدس... بشروطه لا بشروط العدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عاد الأسير سامر العيساوي إلى القدس. عاد بشروطه بعد أن تكسرت على صلابة ارادته الصلدة كافة اشتراطات عدوه التي رفضها. كانت ارادته الأسطورية، التي اعلنت عنها اشهر تسع من الإضراب غير المسبوق تاريخياً عن الطعام قمينة بأن توصف بأنها قد قدت من صلابة جبال قدسه العائد اليها.

عاد فاستقبلته جماهيرها رغم أنف محتليها. لم ترعب عيسويتها جحافل محاصريها، ولم تثنِ المقدسيين عن تأدية واجب استقبال بطلهم العائد إقفال مداخلها، ولا انتشار الحواجز اسواراً مضافةً حول كامل المدينة الأسيرة.

 

اختصر سامر العيساوي المقدسي الفلسطيني العربي سفر اسطورته بعبارة مناضلة وبسيطة: "عرض عليَّ أن اتخلى عن شعبي وكرامتي... وهو ما لم اوافق عليه". اما لماذا لم يوافق؟ فالجواب أتى بنفس النضالية والبساطة ذاتها: "اريد أن احافظ على هذا الجيل ليحافظ على فلسطين"...

... عاد سامر إلى القدس بشروطه لا بشروط العدو... لم يفاوضهم ولم يساومهم ولم يهادنهم، وانذرهم العائد سلفاً: "لن نهدأ حتى نطلق سراح اسرانا، ولن تتحقق فرحتنا إلا بتحرير فلسطين"، وليتحداهم: "اشعراليوم بالنصر" عليكم... أما لمن يتحدثون عن بطولته فيذكِّرهم بأنه "كل الشعب الفلسطيني بطل"، لأنه شعب يقاوم ولا يساوم و"مصِّر على حقه بأرضه"... ولأنه ينتمي لمثل هذا الشعب فهل من غرابة انه يعود إلى عائلة مناضلة لا تختلف عن غالب سواها من اسره وعوائله، فهو شقيق لشهيد ولآخر قضى 25 عاماً متفرقةً في معتقلات الغزاة المحتلين، ولشقيقة أمضت فيها ما قارب العام، ووالدة يكفي أنها لم تقرأ في عودته اليها إلا أنها: "مثال لشعبنا إن الإرادة والعزيمة تصنعان المعجزات"... اما والده فقال ما هو لسان حال العيساوية والقدس وشعب بكامله ومعه بسطاء أمتة من مشارقها إلى مغاربها، قال ما لم يسمعه ولا يفهمه من على مقربة منه يفاوضون ويساومون ليفني تحت عبائة كيري: "فرحتنا ستكتمل حين تتحرر فلسطين"...

... يعود سامر للقدس بشروطه لا بشروط الغزاة، لتستقبل العيساوية ابنها العائد متحديةً انذارات المحتلين ووعيدهم، لم ترهبها قواتهم او تثنها حواجزهم، وعلى مقربة في المدينة المحتلة تحجز السفارة الأميركية في أحد الفنادق الكبرى خمسين غرفة ليشغلها جزء من طواقم الخبراء المرافقة لكيري، والذي يقال أن تعدادها يصل إلى اﻟ130 مختصاً... كيري العائد لفلسطين المحتلة آخر الشهرالأول من عامنا الجديد، أو بداية مايليه، ليفرض اتفاقاً أوسلوياً ثانٍ على أوسلويين لم يتمسكوا يوماً بشروطهم، وكان نهجهم المستدام هو الاستجابات المتتالية للإشتراطات التي تفرض عليهم. عاد ليفرض اتفاقه الذي يقول ما سُرب منه أنه، أما وقد بات مقتنعاً بأنه "لا يمكن التوصل إلى اتفاق سلام مرة واحدة"، فلابد إذن من اجتراع "خطة وسطية ترضي الطرفين"، لا تتطرق إلى "القضايا الحساسة بالتفصيل، لكنها تشير إلى اسس الحل"، أو ما يعني الكلام العام، أو الذي لا يعني شيئاً، عن دولة فلسطينية على حدود 67، واخرى "يهودية"، أما أولوية أمن الكيان الصهيوني فيكفلها "وجود أميركي مكثَّف في الأغوار". والمهم هو أن ما يسرَّب يقول أن كيري كان قد ناقش هذا مع رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود في رام الله وإن هذا "لم يعترض"... وإن صح هذه الذي سُرِّب فماذا يعني؟ !

إنه لوصح فلا يعني سوى ان الأسلويين، اللذين ليسوا في وارد سماع ما قالته العيسوية وهى تستقبل ابنها المتمسك بشروطه تمسُّكه بفلسطينه، قد تخلوا، كسالف عهدهم، أو هم بصدد التخلي، عن آخر شروطهم ليلحقوها بماسبق وإن دأبوا على التخلي عنه، فقبول "اتفاق اطار"، أو ما يعني تمديداً أو تعويماً لزمن المفاوضات، أو مايجعله مفتوحاً وفق الطلب والمشتهى الصهيوني، يعني تخليهم عن مطلبهم بما يدعونها، وفق منطقهم الأوسلوي "قضايا الحل النهائي"، لصالح ذات الحل الذي ينادي به ليبرمان ويحلم به غلاة الصهاينة، أي "الحل المؤقت"، كما وأن الدولة على حدود 67، وفق لغة اتفاق اطاركيري المزمع لاتعني حدود 67 التي تخلو عنها منذ زمن لصالح "تبادل اراض" متفق عليها... وماذا عن القدس التي هوِّدت، وحق العودة الذي تجاوزوه منذ أيام مبادرة قمة بيروت؟ ! كما ويعني أنهم لم يسمعوا بالغارات الدموية واصطياد الأطفال في غزة، تماماً كما ظلوا يتجاهلون سماع ازيز البلدوزرات التهويدية الصاخب وهى تهدم بيوت الفلسطينيين وتوسِّع المستعمرات وتسمَّنها من حولهم، أوهذه التي يشكل أطار كيري المزمع لها مهلاً تفاوضية مرغوبة تتيح لازيزها زمناً كاف للإجهاز على ماتبقى من ارض فلسطينية لم تهوَّد أو تطالها جنازيرها بعد.

... عاد سامر العيساوي إلى العيسوية، عاد المقدسي إلى القدس، لكن بشروطه لا بشروط الغزاة المحتلين، لم يتخل سامر عن شعبة وعن كرامته، أو ما سيتخلى عنه الأوسلويين المفاوضين بقبولهم بشروط العدو المغلَّفة بسلوفان اتفاق اطار كيري التصفوي... عاد سامر مناضلاً إلى مدينته، وهم يعودون الى سالفهم نهجهم التفريطي الذي جربوه لعشرين حولاً كارثياً ولم يتعظوا.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22438
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22438
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر721067
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54733083
حاليا يتواجد 3302 زوار  على الموقع