موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عاد سامر الى القدس... بشروطه لا بشروط العدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عاد الأسير سامر العيساوي إلى القدس. عاد بشروطه بعد أن تكسرت على صلابة ارادته الصلدة كافة اشتراطات عدوه التي رفضها. كانت ارادته الأسطورية، التي اعلنت عنها اشهر تسع من الإضراب غير المسبوق تاريخياً عن الطعام قمينة بأن توصف بأنها قد قدت من صلابة جبال قدسه العائد اليها.

عاد فاستقبلته جماهيرها رغم أنف محتليها. لم ترعب عيسويتها جحافل محاصريها، ولم تثنِ المقدسيين عن تأدية واجب استقبال بطلهم العائد إقفال مداخلها، ولا انتشار الحواجز اسواراً مضافةً حول كامل المدينة الأسيرة.

 

اختصر سامر العيساوي المقدسي الفلسطيني العربي سفر اسطورته بعبارة مناضلة وبسيطة: "عرض عليَّ أن اتخلى عن شعبي وكرامتي... وهو ما لم اوافق عليه". اما لماذا لم يوافق؟ فالجواب أتى بنفس النضالية والبساطة ذاتها: "اريد أن احافظ على هذا الجيل ليحافظ على فلسطين"...

... عاد سامر إلى القدس بشروطه لا بشروط العدو... لم يفاوضهم ولم يساومهم ولم يهادنهم، وانذرهم العائد سلفاً: "لن نهدأ حتى نطلق سراح اسرانا، ولن تتحقق فرحتنا إلا بتحرير فلسطين"، وليتحداهم: "اشعراليوم بالنصر" عليكم... أما لمن يتحدثون عن بطولته فيذكِّرهم بأنه "كل الشعب الفلسطيني بطل"، لأنه شعب يقاوم ولا يساوم و"مصِّر على حقه بأرضه"... ولأنه ينتمي لمثل هذا الشعب فهل من غرابة انه يعود إلى عائلة مناضلة لا تختلف عن غالب سواها من اسره وعوائله، فهو شقيق لشهيد ولآخر قضى 25 عاماً متفرقةً في معتقلات الغزاة المحتلين، ولشقيقة أمضت فيها ما قارب العام، ووالدة يكفي أنها لم تقرأ في عودته اليها إلا أنها: "مثال لشعبنا إن الإرادة والعزيمة تصنعان المعجزات"... اما والده فقال ما هو لسان حال العيساوية والقدس وشعب بكامله ومعه بسطاء أمتة من مشارقها إلى مغاربها، قال ما لم يسمعه ولا يفهمه من على مقربة منه يفاوضون ويساومون ليفني تحت عبائة كيري: "فرحتنا ستكتمل حين تتحرر فلسطين"...

... يعود سامر للقدس بشروطه لا بشروط الغزاة، لتستقبل العيساوية ابنها العائد متحديةً انذارات المحتلين ووعيدهم، لم ترهبها قواتهم او تثنها حواجزهم، وعلى مقربة في المدينة المحتلة تحجز السفارة الأميركية في أحد الفنادق الكبرى خمسين غرفة ليشغلها جزء من طواقم الخبراء المرافقة لكيري، والذي يقال أن تعدادها يصل إلى اﻟ130 مختصاً... كيري العائد لفلسطين المحتلة آخر الشهرالأول من عامنا الجديد، أو بداية مايليه، ليفرض اتفاقاً أوسلوياً ثانٍ على أوسلويين لم يتمسكوا يوماً بشروطهم، وكان نهجهم المستدام هو الاستجابات المتتالية للإشتراطات التي تفرض عليهم. عاد ليفرض اتفاقه الذي يقول ما سُرب منه أنه، أما وقد بات مقتنعاً بأنه "لا يمكن التوصل إلى اتفاق سلام مرة واحدة"، فلابد إذن من اجتراع "خطة وسطية ترضي الطرفين"، لا تتطرق إلى "القضايا الحساسة بالتفصيل، لكنها تشير إلى اسس الحل"، أو ما يعني الكلام العام، أو الذي لا يعني شيئاً، عن دولة فلسطينية على حدود 67، واخرى "يهودية"، أما أولوية أمن الكيان الصهيوني فيكفلها "وجود أميركي مكثَّف في الأغوار". والمهم هو أن ما يسرَّب يقول أن كيري كان قد ناقش هذا مع رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود في رام الله وإن هذا "لم يعترض"... وإن صح هذه الذي سُرِّب فماذا يعني؟ !

إنه لوصح فلا يعني سوى ان الأسلويين، اللذين ليسوا في وارد سماع ما قالته العيسوية وهى تستقبل ابنها المتمسك بشروطه تمسُّكه بفلسطينه، قد تخلوا، كسالف عهدهم، أو هم بصدد التخلي، عن آخر شروطهم ليلحقوها بماسبق وإن دأبوا على التخلي عنه، فقبول "اتفاق اطار"، أو ما يعني تمديداً أو تعويماً لزمن المفاوضات، أو مايجعله مفتوحاً وفق الطلب والمشتهى الصهيوني، يعني تخليهم عن مطلبهم بما يدعونها، وفق منطقهم الأوسلوي "قضايا الحل النهائي"، لصالح ذات الحل الذي ينادي به ليبرمان ويحلم به غلاة الصهاينة، أي "الحل المؤقت"، كما وأن الدولة على حدود 67، وفق لغة اتفاق اطاركيري المزمع لاتعني حدود 67 التي تخلو عنها منذ زمن لصالح "تبادل اراض" متفق عليها... وماذا عن القدس التي هوِّدت، وحق العودة الذي تجاوزوه منذ أيام مبادرة قمة بيروت؟ ! كما ويعني أنهم لم يسمعوا بالغارات الدموية واصطياد الأطفال في غزة، تماماً كما ظلوا يتجاهلون سماع ازيز البلدوزرات التهويدية الصاخب وهى تهدم بيوت الفلسطينيين وتوسِّع المستعمرات وتسمَّنها من حولهم، أوهذه التي يشكل أطار كيري المزمع لها مهلاً تفاوضية مرغوبة تتيح لازيزها زمناً كاف للإجهاز على ماتبقى من ارض فلسطينية لم تهوَّد أو تطالها جنازيرها بعد.

... عاد سامر العيساوي إلى العيسوية، عاد المقدسي إلى القدس، لكن بشروطه لا بشروط الغزاة المحتلين، لم يتخل سامر عن شعبة وعن كرامته، أو ما سيتخلى عنه الأوسلويين المفاوضين بقبولهم بشروط العدو المغلَّفة بسلوفان اتفاق اطار كيري التصفوي... عاد سامر مناضلاً إلى مدينته، وهم يعودون الى سالفهم نهجهم التفريطي الذي جربوه لعشرين حولاً كارثياً ولم يتعظوا.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38841
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73184
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر401526
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47914219