موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

كيف أضعنا البوصلة؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في خضم ما يحدث هذه الأيام من همجية وجنون غير مُسبق، من تجن وتعد من الإنسان على أخيه الإنسان، من سادية في القتل والتنكيل تفوقت على كل ما قرأناه وسمعناه عن أفعال المغول والتتار! وأنت تتابع مجريات الأمور، تتكشف أمامك مشاهد كشريط سينمائي لفيلم مرعب، ولكن لا تستطيع أن تخرج من صالة العرض لتعود إلى الحياة الطبيعية؛ لأن الحياة أصبحت هي الصالة!

 

تتلفت من حولك باحثا عن منطق، باحثا عمن يستطيع أن يفسر لك ما يجري، ولكنك تجد أن الغالبية - إن لم يكونوا من ضمن الشخصيات المرعبة- تجدهم من المؤيدين لها؛ لأنها ببساطة خرجت إليهم بقناع المنقذ! لقد تم كي الوعي الجمعي، وتعرضت المجتمعات لصدمات ثقافية وفكرية، لم يستطع العقل غير المدرب على التفكير والتحليل، على البحث والدراسة، على طرح الأسئلة المحورية، لم يستطع أن يواجه تلك الهجمات! لقد كان عقلا متلقيا، وماذا ننتظر من عقود من التلقين والتحفيظ وإجلال النقل دون استخدام العقل! لقد تحول قلة من الأفراد إلى أيقونات مقدسة علقت على الأعناق، بل دخلت إلى الأرواح، وشاركت الأنفس في مساحة الجسد، وأصبح استئصالها كمن يُخرج الروح من الجسد! وعندما تمخضت الأيام عن أحداث لم يتسطع العقل العادي غير المدرب على استيعابها، توجهت إليهم الأنظار من أجل تلقي التفسيرات والتبريرات، فكانت الخطوة الثانية من الاختراق!

بعضهم ظهر كفرسان محبة وسلام وعودة إلى الله.. وآخرون حملوا راية حقوق الإنسان والمساواة والحرية، وتجمع حولهم الناس لحلاوة الكلم وسمو الرسالة، تمسكوا بهم كغريق وجد قشة في بحر هائج، ولكن لم تكن هذه القشة سوى سيوف سلطت على الرؤوس.. "من يتقبل فهو منا ومن ليس منا لا يحق له حتى الحياة"، كانت رسالة الفريق الأول، و"من يتقبل فهو راق مثقف متمدن، ومن يرفض فهو جاهل يجب أن يتم تثقيفه، وكل الطرق مشروعة"، كانت رسالة الفريق الثاني! وصدق الأتباع.. بل زادت الأعداد بشكل مخيف، وتمترسوا خلف تلك الشخصيات للدفاع عنها.. ليس دفاعا عن فكر أو أيدلوجية؛ لأنهم ببساطة لا يفقهون أبجديات هذا الفكر أو ذاك، فإن تم الحوار معهم سيتضح لك عدم قدرتهم على المجاراة، خاصة إن وضعتهم في خانة "اليك"، سيرفعون حينها الغطاء عن مخازن "الشتائم والتصنيفات"، ويبدأ الهجوم الشخصي بعيدا عن محور قضية النقاش! مرة أخرى ليس عن عجز - حسب مفهومهم- بل دليل قوة لإدخال الرعب في القلوب، وإبعاد عن الساحة كل من تسول له نفسه بالاعتراض أو السؤال أو المحاسبة! إن هجومهم العشوائي البعيد كل البعد عن المبادئ والأخلاقيات التي ينادون بها، يُستخدم فقط للدفاع عن أفراد.. عن أيقوناتهم المقدسة التي يجب ألا يجرؤ أحد - أي أحد- أن يقترب منها!

وتم الانقسام، وتم المراد وأصبحنا أمة تتناحر وعلى جميع الجبهات، بينما العدو يتماهى في غيه وعدائه وانتهاكاته! انشغلنا بالتصنيفات والتفاهات والقشور، وانشغل العدو بالتخطيط والتنفيذ والتحدي... يستخدم سياسة القضم والضم، وها هو بيت المقدس تم تحديد جزء منه لهم، ويتم تدنيسه بأقدامهم القذرة.. يدخلونه بحراسة مشددة، ومن يقف أمامهم سوى أهلنا في أرض الرباط، يسقط منهم الشهداء، ويعتقل الشباب والشيوخ والنساء والأطفال! وعمليات الحفر مستمرة تحت المسجد الأقصى... دقت أجراس الخطر من فلسطين المحتلة، ولم نسمع، ولم نأبه، ولم ننتبه.. ولما ننتبه؟! فلدينا ما هو أهم، ما هو أقدس... أفراد منا مقدسون يجب أن نصرف في سبيل الدفاع عنهم كل غال ونفيس.. هل سيهدم المسجد الأقصى؟ لقد تم حرقه قبل ذلك ولم نفعل شيئا، وها هو ما زال واقفا.. ثم مساجد تدك وكنسائس تحرق وتسرق، وحسينيات تفجر.. الإنسان بذاته يفجر ويمزق! إن ما تفجر وهدم وحرق هو بوصلتنا... وأصبحنا الإخوة الأعداء ندمر أمتنا، والمستثمر، والمستفيد، إن لم يكن المحرك والممول والداعم هو العدو الصهيوني! منذ أن أصبحنا نراهم كدولة، تمَّ كي الوعي، فلم نعد نراهم كعدو مغتصب.. وبالتالي لا يوجد مواجهة على الأقل على المستوى الذي يخشاه وكان يتوقعه، فاستدار ليضرب من العمق لا الخلف، وقلب أمتنا هو وحدتنا... فلنستمر في عداء أمتنا، ما زال فيها شيء من الحياة يجب تدميره... ما كان لبني صهيون شوكة في الحلق أصبح يقدم لهم اليوم على طبق من فضة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43417
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168065
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر531887
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55448366
حاليا يتواجد 4806 زوار  على الموقع