موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

ﺑ"الأحضان".. الأحضان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من لا يرغب - بل يتمنى- أن يحضن أو يُحتضن من قبل كل عزيز وغال؟! الحضن دفء ومحبة، الحضن أمن وسلام، الحضن تواصل روحي من خلال تبادل طاقات إيجابية تسري بجسدين في وقت واحد.

كيف لا نقدر قيمة الحضن عند أم تحتضن للمرة الأولى وليدا في أول لحظات عمره فيتعرف على عبيرها ويندمج ذلك العبير مع دمائه لبقية أيام حياته، أو لا ندرك لهفة الغائب حين يسارع إلى احتضان كل من يحبهم ليعوض حرقة الغربة وشوق الابتعاد، ومن يستطيع أن يعترض حينما يحتاجنا صديق في وقت ألم وضيق أن نفتح الذراعين ونضمه للقلب و"نطبطب" عليه، مخففين من حدة سكاكين الألم التي تمزقه من الداخل.. نعم الحضن محبة ولكن... المحبة لا تعرض ولا تستجدى.

 

لفت نظري للموضوع زميلة صحفية اتصلت تأخذ رأيي عما يسمى حملة free Hug، طلبت منها أن توضح لي أكثر عن هذه الحملة، ولماذا تجدها بأهمية أن تتخذها موضوعا للتقرير الذي تقوم به. وبدأت بسرد قصة ظهور مقطع على اليوتيوب لشخص لبس لباس "دب" ودار في الطرقات بلافتة كتب عليها Free Hug.. إلى هنا جميل، فهم في الغرب قد وصل الانفصال الأسري والاجتماعي لديهم لدرجة أن كثيرا منهم نسي ما هو الحضن... وحسب فهمي أنه أحب أن يذكرهم، ثم استطردت الزميلة بأن هذه الحركة وهذا السلوك نقله أحد الشباب في شوارعنا والتقطه غيره من نفس الشريحة العمرية من الأولاد والبنات، بل إنها حددت كم حادثة مشابهة لطالبات في عدة جامعات حول المملكة، إلى هنا كنت أصغي إليها ثم شرد ذهني: "غريبة أنا أدرس في مجمعين مختلفين ولم ألاحظ ذلك"! ويبدو أنني كنت أفكر بصوت عال وسمعت، فأجابتني: "ربما ليس في المكان الذي تدرسين فيه ولكنه حصل في مدن أخرى".

المشكلة أنني من أشد مؤيدي الاحتضان، حتى إنني في وقت بعيد ومضى، كنت في المناسبات الأسرية من أفراح وما شابه، حين أقابل قريباتي ممن كان لي معهن بعض الاختلافات ويدرن لي ظهورهن، كنت أتجه مباشرة إليهن.. أضع يدي على كتف الواحدة منهن وأديرها نحوي وأحضنها، وأنا أرى نظرات الدهشة تتحول إلى ابتسام ومحبة، ثم أنتقل للتي بجانبها، لم يكن قلبي حينها يحتمل أن يكون بيننا أي عداء، ولقد حدثتني إحداهن فيما بعد أنها كانت تشعر بالراحة والخجل في نفس الوقت بأن تأخذ درسا في المحبة من طفلة... المسألة هنا أنه لا توجد خبرة سلبية تخرج من سلوك طبيعي خارج من القلب في باطنه محبة وفي ظاهره محبة.

إذن الفكرة راقت للبعض، ربما لامست وترا إنسانيا في قلوبهم.. ربما هو مجرد تقليد للبعض الآخر، أو ربما هو تمرد.. احتياج أو حتى البحث عن ملء نقص ما بالنسبة للبقية.. مجرد طلب مغلف بسلوك يصرخ بأن انتبهوا نحن هنا... المهم أنه ليس إعلان حرب أو تحريض على ترك الأسس من الدين والشريعة، هو مظهر من مظاهر المحبة، ولأنه كذلك يجب أن يعالج بالمحبة والتفهم والاحتواء.. لا ينفع هنا التأنيب والقمع والمحاربة وكأنهم أعداء الدولة لا سمح الله.. إنهم أبناؤنا، أحبوا أن يعبروا عن شيء ما بداخلهم... لنقرأ الرسالة ولا نحرقها فنخسرهم، وقد يزيد أي سلوك سلبي من قبلنا عندهم الشعور بالرفض للمجتمع الحاضن سواء كان داخل أو خارج المؤسسات التعليمية، هم قدموا المحبة فلنواجه المحبة بالمحبة.

لدينا مخزون ضخم وثري من قلب دين المحبة والسلام، فلنتحاور، وأول طريق الحوار، تقبل الآخر ومحاولة تفهم وجهة نظره.. ثم هل تعتقدون حقا أنهم حين يحملون هذه اللافتات سوف يجري إليهم كل من هب ودب، خاصة في مجتمعنا، طالبا الاحتضان؟! كل ما في الأمر أنهم يحاولون تذكرة من حولهم.. المجتمع الذي - حسب قراءتهم له- نسي كيف يبتسم، كيف يتقبل، كيف يتعاطف مع أخيه الإنسان وهو من عالم واحد، أمة واحدة، أرض واحدة.. من وطن واحد وقد يكون من أسرة واحدة.. ومرة أخرى ليس الكل لديه نفس الرسالة.. ولكنها تظل رسائل، ونحن ولا أحد سوانا مسؤول عن قراءتها وترجمتها بحسن نية ورغبة صادقة للتفهم والاحتواء. ما نريده هنا هو Response وليس Reaction، فكلتاهما تدور حول الرد، ولكن الأولى تمثل التعقل والتدبر قبل الرد أو التعامل مع أي قضية أو مثير، والثانية التسرع في ردة الفعل.. لتكن استجابتنا بتعقل ولا نسارع بردات فعل قد نندم عليها فيما بعد.. فمن نتعامل معهم بشر من لحم ودم ومشاعر.. ليسوا بناء نهده ونقيم مكانه صرحا جديدا!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23965
mod_vvisit_counterالبارحة36324
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60289
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر806763
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52939195
حاليا يتواجد 2118 زوار  على الموقع