موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ﺑ"الأحضان".. الأحضان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من لا يرغب - بل يتمنى- أن يحضن أو يُحتضن من قبل كل عزيز وغال؟! الحضن دفء ومحبة، الحضن أمن وسلام، الحضن تواصل روحي من خلال تبادل طاقات إيجابية تسري بجسدين في وقت واحد.

كيف لا نقدر قيمة الحضن عند أم تحتضن للمرة الأولى وليدا في أول لحظات عمره فيتعرف على عبيرها ويندمج ذلك العبير مع دمائه لبقية أيام حياته، أو لا ندرك لهفة الغائب حين يسارع إلى احتضان كل من يحبهم ليعوض حرقة الغربة وشوق الابتعاد، ومن يستطيع أن يعترض حينما يحتاجنا صديق في وقت ألم وضيق أن نفتح الذراعين ونضمه للقلب و"نطبطب" عليه، مخففين من حدة سكاكين الألم التي تمزقه من الداخل.. نعم الحضن محبة ولكن... المحبة لا تعرض ولا تستجدى.

 

لفت نظري للموضوع زميلة صحفية اتصلت تأخذ رأيي عما يسمى حملة free Hug، طلبت منها أن توضح لي أكثر عن هذه الحملة، ولماذا تجدها بأهمية أن تتخذها موضوعا للتقرير الذي تقوم به. وبدأت بسرد قصة ظهور مقطع على اليوتيوب لشخص لبس لباس "دب" ودار في الطرقات بلافتة كتب عليها Free Hug.. إلى هنا جميل، فهم في الغرب قد وصل الانفصال الأسري والاجتماعي لديهم لدرجة أن كثيرا منهم نسي ما هو الحضن... وحسب فهمي أنه أحب أن يذكرهم، ثم استطردت الزميلة بأن هذه الحركة وهذا السلوك نقله أحد الشباب في شوارعنا والتقطه غيره من نفس الشريحة العمرية من الأولاد والبنات، بل إنها حددت كم حادثة مشابهة لطالبات في عدة جامعات حول المملكة، إلى هنا كنت أصغي إليها ثم شرد ذهني: "غريبة أنا أدرس في مجمعين مختلفين ولم ألاحظ ذلك"! ويبدو أنني كنت أفكر بصوت عال وسمعت، فأجابتني: "ربما ليس في المكان الذي تدرسين فيه ولكنه حصل في مدن أخرى".

المشكلة أنني من أشد مؤيدي الاحتضان، حتى إنني في وقت بعيد ومضى، كنت في المناسبات الأسرية من أفراح وما شابه، حين أقابل قريباتي ممن كان لي معهن بعض الاختلافات ويدرن لي ظهورهن، كنت أتجه مباشرة إليهن.. أضع يدي على كتف الواحدة منهن وأديرها نحوي وأحضنها، وأنا أرى نظرات الدهشة تتحول إلى ابتسام ومحبة، ثم أنتقل للتي بجانبها، لم يكن قلبي حينها يحتمل أن يكون بيننا أي عداء، ولقد حدثتني إحداهن فيما بعد أنها كانت تشعر بالراحة والخجل في نفس الوقت بأن تأخذ درسا في المحبة من طفلة... المسألة هنا أنه لا توجد خبرة سلبية تخرج من سلوك طبيعي خارج من القلب في باطنه محبة وفي ظاهره محبة.

إذن الفكرة راقت للبعض، ربما لامست وترا إنسانيا في قلوبهم.. ربما هو مجرد تقليد للبعض الآخر، أو ربما هو تمرد.. احتياج أو حتى البحث عن ملء نقص ما بالنسبة للبقية.. مجرد طلب مغلف بسلوك يصرخ بأن انتبهوا نحن هنا... المهم أنه ليس إعلان حرب أو تحريض على ترك الأسس من الدين والشريعة، هو مظهر من مظاهر المحبة، ولأنه كذلك يجب أن يعالج بالمحبة والتفهم والاحتواء.. لا ينفع هنا التأنيب والقمع والمحاربة وكأنهم أعداء الدولة لا سمح الله.. إنهم أبناؤنا، أحبوا أن يعبروا عن شيء ما بداخلهم... لنقرأ الرسالة ولا نحرقها فنخسرهم، وقد يزيد أي سلوك سلبي من قبلنا عندهم الشعور بالرفض للمجتمع الحاضن سواء كان داخل أو خارج المؤسسات التعليمية، هم قدموا المحبة فلنواجه المحبة بالمحبة.

لدينا مخزون ضخم وثري من قلب دين المحبة والسلام، فلنتحاور، وأول طريق الحوار، تقبل الآخر ومحاولة تفهم وجهة نظره.. ثم هل تعتقدون حقا أنهم حين يحملون هذه اللافتات سوف يجري إليهم كل من هب ودب، خاصة في مجتمعنا، طالبا الاحتضان؟! كل ما في الأمر أنهم يحاولون تذكرة من حولهم.. المجتمع الذي - حسب قراءتهم له- نسي كيف يبتسم، كيف يتقبل، كيف يتعاطف مع أخيه الإنسان وهو من عالم واحد، أمة واحدة، أرض واحدة.. من وطن واحد وقد يكون من أسرة واحدة.. ومرة أخرى ليس الكل لديه نفس الرسالة.. ولكنها تظل رسائل، ونحن ولا أحد سوانا مسؤول عن قراءتها وترجمتها بحسن نية ورغبة صادقة للتفهم والاحتواء. ما نريده هنا هو Response وليس Reaction، فكلتاهما تدور حول الرد، ولكن الأولى تمثل التعقل والتدبر قبل الرد أو التعامل مع أي قضية أو مثير، والثانية التسرع في ردة الفعل.. لتكن استجابتنا بتعقل ولا نسارع بردات فعل قد نندم عليها فيما بعد.. فمن نتعامل معهم بشر من لحم ودم ومشاعر.. ليسوا بناء نهده ونقيم مكانه صرحا جديدا!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30911
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132927
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر645443
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57722992
حاليا يتواجد 3639 زوار  على الموقع