موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لا تسمحوا للباطل أن ينتصر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما أراه اليوم يجري على الكثير من الساحات.. صراع، ليس بين حق وباطل، ولكن بين باطل وباطل، وإن كان هنالك منتصر من سيكون إذن؟ باطل.. باطل.. باطل! انتهك الحق بتعطل العقل وغياب الضمير! كلما أطل الحق برأسه.. قطع وتعالت الصرخات.. باطل.. باطل! أمة اقرأ وأمة الحق تحولت إلى.. أمة الجهل وأمة باطل!

 

لقد أصبحت أغبط شجاعة أصحاب الحق، وهم للأسف قلة.. الذين يقفون ضد التيار، ليس بخنجر أو سيف أو بندقية ولكن... بإيمانهم بقضية، يقفون على أرض صلبة من المبادئ والأخلاقيات لا يحيدهم عنها أي تحد مهما كان قاسيا، وهنا لا أتحدث عن الكفاح المسلح ضد الكيان المغتصب والعدو الأوحد للأمة العربية، هنا أتحدث عمن يقف في وجه التيار للدفاع عن قضايا اجتماعية أو مصيرية أو حقوقية، هؤلاء من أتابع نضالهم في ضبط النفس وعلاج التحديات بكل عقلانية، يبتعدون عن الاستسلام للمشاعر أو النزول إلى مستوى الكثير ممن يحاربهم بمهاجمتهم شخصيا واللجوء إلى الشخصنة والتحريض والمهاجمة بسيل من الشتائم والأوصاف التي لا يتقبل أن يقرأها أي إنسان عاقل بأخلاقيات سامية، فكيف بمن يكون هدفها ومركزا للهجوم عند كل قول أو تحرك! كما أنني أتابع وبفزع كبير الحروب الكلامية التي أظهرت لي العدد الكبير والمفجع لمن يمجدون ويناصرون أصحاب الفكر التكفيري، وغالبيتهم يعيشون بيننا.. ينتشرون في كل مجالات الحياة الاجتماعية ومستوياتها. والمضحك المبكي أنني لاحظت تواجدهم وهم يهاجمون شخصية انكشف للجميع تذبذبها وتلاعبها بالمواقف حسب المستجدات على الساحة... باطل يصارع باطل، لم يهمني من سيخرج من هذا الصراع منتصرا، لأن كلا الطرفين يعتبر خطرا على مجتمعنا الوسطي وأمن وأمان الوطن، فإن استمر الأول فسوف يستمر في التضليل والفبركة وانسياق الكثير خلف ما يقدمه من "كلمة حق يراد بها باطل"، وإن استمر الفريق الآخر تكاثر بيننا من لا يعترفون بالآخر؛ أي كل من ليس على عقيدتهم وطرق تفكيرهم. أناس لا يؤمنون بالحوار والاحتواء، بل بالهجوم.. لا يهمهم همجية السبل من قتل وتنكيل وحرق من أجل التوصل لأهدافهم!

عندما تحاصر المحبة يجهض السلام... على يمينها حقد وعلى شمالها كراهية! إلى أين سننتهي إن تركنا الحقد يصارع الكراهية؟! باطل يصارع باطل! ونحن نتفرج. منا من يقول في نفسه: "فخار يكسر بعضه"، ولكننا لا نعيش في عالم منعزل عنهم، إنهم في قلب مجتمعاتنا، ولسوف يصيبنا من الأذى أكثر مما يصيبهم!

رسالة السلام كانت وستبقى دائما المحبة، لن ينتصر أي حق إن المحبة استسلمت وتركت الساحة للحقد والكراهية! للحقد والكراهية طريق واحد عنوانه... الدمار، وللمحبة ألف طريق وطريق.. العنوان أخوة وسلام، فلماذا إذن نتخلى عن دورنا في نشر المحبة ونترك الساحة للهمجية والدمار؟! لنعد حساباتنا ولننظر كيف نتعامل مع الأحداث على أرض الوطن العربي، لننظر كيف الكثير منا يعترض حين يقتل أخ أخاه هنا... ويهلل ويكبر لأخ يقتل أخاه هناك! بالله عليكم.. كيف ومتى وأين ضاعت منا الهوية.. وأصبحنا الإخوة الأعداء؟! بعد أن كنا أمة تفرقنا.. أصبحنا نصنف البشر حسب المذاهب والطوائف والانتماءات! شارات نعلقها على صدر الآخر قبل الحوار... فيقتل قبل أن يبدأ الحوار! لا نريد أن نعطي المحبة فرصة، ونطالب بالسلام؟!

لن نتغير بين ليلة وضحاها، ولكن أطالب، بل أستجدي أصحاب العقول النيرة والضمائر الحية بأن يتحركوا...كفى، لم تعد أمتنا تتحمل المزيد من التفرقة، المزيد من الحقد، المزيد من الكراهية، المزيد من الدمار، المزيد من الدماء، لقد أوشكنا على الغرق، بل نحن في الرمق الأخير... لقد صرعونا بأصواتهم النكرة التي أعمت البصائر وأقفلت القلوب، آن الأوان لأصوات المنطق والعقل أن تصدح، آن الأوان لأبجدية بني يعرب أن تشع بأحرف تنثر بذور الأصالة والتواصل والعطاء لتثمر من جديد أرضنا العربية... إننا في اشتياق للأيادي السمراء التي كانت تعمر، للقلوب البيضاء التي كانت تحتوي، للضمائر الحية التي كانت تحاسب النفس قبل التفكير بمحاسبة الغير، أرواح نقية تنشر المحبة والسلام.. تغفر وتسامح وتحتوي. إننا في اشتياق للإنسان العربي الذي كان يوما للإنسانية...عنوانا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6369
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع260561
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر588903
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48101596