موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مشاريع قديمة وحديثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إن المقترحات والمشاريع التي طرحت لتوصيل مياه النيل إلى سيناء، والتي بدأت منذ زمن ثيودور هرتزل عندما تقدم بمشروع إلى الحكومة المصرية عام 1903 لمنح الصهيونية امتياز التوطين في سيناء

وذلك من خلال استغلال مياه النيل وقد رفض المشروع في حينها لتوضح الأهداف الصهيونية التي تريد استثمار ورقة المياه لربط المنطقة بمصالح حيوية ومتشابكة، يصعب التحرك ضدها تحت أي ظرف او ذريعة، ومنذ وقت مبكر، كانت الاشارات والطروحات الصهيونية تحاول أن تربط بين المياه ومسألة السلام الذي تسعى إلى الوصول إليه مستخدمة كافة الوسائل والأساليب.

 

بعد أن رُفض مشروع (هرتزل) الذي أشرنا إليه، حاول هرتزل الضغط على الحكومة المصرية لقبول المشروع عبر خطاب إلى الخارجية البريطانية إلا أنه لم ينجح وجاء بعد ذلك مشروع (اليشع كالي) والمعروف بمشروع (مياه السلام) الذي يقضي باستخدام 0.5% من مياه النيل لري النقب الشمالي عبر انابيب تمر تحت قناة السويس بجانب الاسماعيلية، حتى خان يونس، حيث تتفرع في اتجاهين: غزة، او فاكيم وبئر السبع، والمشروع الثالث كان لعالم إسرائيلي يدعى (شاؤول ارلوزوروف) ويقضي بحفر ثلاث قنوات تحت قناة السويس لتوصيل مياه النيل الى نقطة ضخ في سيناء بالقرب من مدينة بالوظه وتدفع في قناة مفتوحة تسير بمحاذاة ساحل سيناء الشمالي وتنتهي عند بداية جهاز الري الإسرائيلي في النقب. وقد لاقت النية المتجهة لتنفيذ هذه المشروعات معارضة شديدة وخصوصاً من القوى الوطنية داخل مصر.

وكان أصحاب تلك المشاريع يعرفون أن الموافقة عليها، ليس بالأمر السهل ابتداءً من طروحات ومقترحات هرتزل، ولكن حرص الصهاينة منذ وقت مبكر على طرح قضية المياه على طاولة البحث والمناقشات لكي تصبح واحدة من الأوراق الحيوية في العلاقات المستقبلية التي تطمح إسرائيل لاقامتها مع الدول العربية.

كما أن ذلك الطرح، وبالجدية التي يحاول أن يضفيها الإسرائيليون على الموضوع، تعطي انطباعاً بأهمية موضوع المياه، وخطورتها في الوقت ذاته، وظلت الورقة السياسية التي تحاول إسرائيل أن تحركها، في قضية مياه النيل، واضحة في مختلف المراحل، ولأن ثمة مصالح ظاهرية وخفية تعمل إسرائيل على تحقيقها من خلال ورقة مياه النيل، فإن المشاكل ظلت تتموج مثل حركة مياه النيل على طول الحوض الذي يمتد لآلاف الكيلومترات.

وكانت هناك معاهدات واتفاقيات عديدة منها إقليمية أو دولية والتي تحاول أن تلجأ إلى القانون بدلاً من المشاكل والمنازعات، وذلك بسبب معرفة الجميع بخطورة موضوع المياه الذي قد يستخدم كورقة سياسية في المنازعات والحروب.

ولم يخرج النيل من إطار الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي عقدت بين مختلف دول العالم والتي تشترك في الأنهر التي تمر بأراضيها، ووضعت تلك المعاهدات لغرض تجنب احتمالات النزاعات المستقبلية التي قد تحصل بسبب المياه، وقبل أن نستعرض اهم مبادئ تلك المعاهدات، ومن ثم الاتفاقيات الخاصة بحوض نهر النيل، لابد من الاشارة إلى مسألة مهمة، وهي أن البحث والتقصي بموضوع نهر النيل، يكشف أن المحرك لأية مشكلة والذي يقف وراء التحركات والمشاريع والمخططات التي تدور مع تقلبات مياه النيل، جاءت من جهة لا تشترك مع دول حوض النيل التسع وهي (مصر، السودان، اوغندا، كينيا، اثيوبيا، تنزانيا، زائير، رواندا، بروندي) ولا تصل مياه النيل اليها، وان ما تقوم به إسرائيل وتخطط له منذ أمدٍ بعيد، هو الحصول على مياه النيل لخدمة مشاريعها الاستيطانية، وقبل ذلك وضع الخطط والمشاريع التي تؤهلها لإحداث المشاكل لدول حوض النيل، والقصد من ذلك التأثير المباشر على الأقطار العربية المستفيدة من مياه النيل، وايجاد المشاكل التي من شأنها لعب دور مهم في اضعاف امكاناتها الاقتصادية وبالتالي يسهل التأثير عليها سياسياً.

ورغم توجه العالم منذ بداية القرن التاسع عشر، لإرساء أسس ومبادئ قانونية، تهدف إلى الحل المبكر لأي خلاف قد يحصل بسبب المياه، وذلك ابتداءً من اتفاقية فيينا عام 1815م. إلا أن ما تحاول أن تقوم به إسرائيل ومن خلال أدوات لها في المنطقة (وهي ما يسمى بدول الجوار المائي)، يخرج حقيقة عن تلك المبادئ والقواعد التي اتفق عليها الفقه الدولي، ونجد أنها تتجه صوب الضفة المجدبة من المياه والتي يتضح أنها تميل إلى اشعال الحروب بدلاً من الاتجاه صوب المياه التي تستخدم أصلاً لاطفاء الحروب.

*******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39433
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع125778
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر454120
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47966813