موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مشاريع قديمة وحديثة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إن المقترحات والمشاريع التي طرحت لتوصيل مياه النيل إلى سيناء، والتي بدأت منذ زمن ثيودور هرتزل عندما تقدم بمشروع إلى الحكومة المصرية عام 1903 لمنح الصهيونية امتياز التوطين في سيناء

وذلك من خلال استغلال مياه النيل وقد رفض المشروع في حينها لتوضح الأهداف الصهيونية التي تريد استثمار ورقة المياه لربط المنطقة بمصالح حيوية ومتشابكة، يصعب التحرك ضدها تحت أي ظرف او ذريعة، ومنذ وقت مبكر، كانت الاشارات والطروحات الصهيونية تحاول أن تربط بين المياه ومسألة السلام الذي تسعى إلى الوصول إليه مستخدمة كافة الوسائل والأساليب.

 

بعد أن رُفض مشروع (هرتزل) الذي أشرنا إليه، حاول هرتزل الضغط على الحكومة المصرية لقبول المشروع عبر خطاب إلى الخارجية البريطانية إلا أنه لم ينجح وجاء بعد ذلك مشروع (اليشع كالي) والمعروف بمشروع (مياه السلام) الذي يقضي باستخدام 0.5% من مياه النيل لري النقب الشمالي عبر انابيب تمر تحت قناة السويس بجانب الاسماعيلية، حتى خان يونس، حيث تتفرع في اتجاهين: غزة، او فاكيم وبئر السبع، والمشروع الثالث كان لعالم إسرائيلي يدعى (شاؤول ارلوزوروف) ويقضي بحفر ثلاث قنوات تحت قناة السويس لتوصيل مياه النيل الى نقطة ضخ في سيناء بالقرب من مدينة بالوظه وتدفع في قناة مفتوحة تسير بمحاذاة ساحل سيناء الشمالي وتنتهي عند بداية جهاز الري الإسرائيلي في النقب. وقد لاقت النية المتجهة لتنفيذ هذه المشروعات معارضة شديدة وخصوصاً من القوى الوطنية داخل مصر.

وكان أصحاب تلك المشاريع يعرفون أن الموافقة عليها، ليس بالأمر السهل ابتداءً من طروحات ومقترحات هرتزل، ولكن حرص الصهاينة منذ وقت مبكر على طرح قضية المياه على طاولة البحث والمناقشات لكي تصبح واحدة من الأوراق الحيوية في العلاقات المستقبلية التي تطمح إسرائيل لاقامتها مع الدول العربية.

كما أن ذلك الطرح، وبالجدية التي يحاول أن يضفيها الإسرائيليون على الموضوع، تعطي انطباعاً بأهمية موضوع المياه، وخطورتها في الوقت ذاته، وظلت الورقة السياسية التي تحاول إسرائيل أن تحركها، في قضية مياه النيل، واضحة في مختلف المراحل، ولأن ثمة مصالح ظاهرية وخفية تعمل إسرائيل على تحقيقها من خلال ورقة مياه النيل، فإن المشاكل ظلت تتموج مثل حركة مياه النيل على طول الحوض الذي يمتد لآلاف الكيلومترات.

وكانت هناك معاهدات واتفاقيات عديدة منها إقليمية أو دولية والتي تحاول أن تلجأ إلى القانون بدلاً من المشاكل والمنازعات، وذلك بسبب معرفة الجميع بخطورة موضوع المياه الذي قد يستخدم كورقة سياسية في المنازعات والحروب.

ولم يخرج النيل من إطار الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي عقدت بين مختلف دول العالم والتي تشترك في الأنهر التي تمر بأراضيها، ووضعت تلك المعاهدات لغرض تجنب احتمالات النزاعات المستقبلية التي قد تحصل بسبب المياه، وقبل أن نستعرض اهم مبادئ تلك المعاهدات، ومن ثم الاتفاقيات الخاصة بحوض نهر النيل، لابد من الاشارة إلى مسألة مهمة، وهي أن البحث والتقصي بموضوع نهر النيل، يكشف أن المحرك لأية مشكلة والذي يقف وراء التحركات والمشاريع والمخططات التي تدور مع تقلبات مياه النيل، جاءت من جهة لا تشترك مع دول حوض النيل التسع وهي (مصر، السودان، اوغندا، كينيا، اثيوبيا، تنزانيا، زائير، رواندا، بروندي) ولا تصل مياه النيل اليها، وان ما تقوم به إسرائيل وتخطط له منذ أمدٍ بعيد، هو الحصول على مياه النيل لخدمة مشاريعها الاستيطانية، وقبل ذلك وضع الخطط والمشاريع التي تؤهلها لإحداث المشاكل لدول حوض النيل، والقصد من ذلك التأثير المباشر على الأقطار العربية المستفيدة من مياه النيل، وايجاد المشاكل التي من شأنها لعب دور مهم في اضعاف امكاناتها الاقتصادية وبالتالي يسهل التأثير عليها سياسياً.

ورغم توجه العالم منذ بداية القرن التاسع عشر، لإرساء أسس ومبادئ قانونية، تهدف إلى الحل المبكر لأي خلاف قد يحصل بسبب المياه، وذلك ابتداءً من اتفاقية فيينا عام 1815م. إلا أن ما تحاول أن تقوم به إسرائيل ومن خلال أدوات لها في المنطقة (وهي ما يسمى بدول الجوار المائي)، يخرج حقيقة عن تلك المبادئ والقواعد التي اتفق عليها الفقه الدولي، ونجد أنها تتجه صوب الضفة المجدبة من المياه والتي يتضح أنها تميل إلى اشعال الحروب بدلاً من الاتجاه صوب المياه التي تستخدم أصلاً لاطفاء الحروب.

*******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم498
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27972
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر508361
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54520377
حاليا يتواجد 1688 زوار  على الموقع