موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لبناني استحق «نوبل» وأُعطيَتْ لغيره

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«برازيلي يتحرك بدماء عربية»، هكذا وصف البستاني موقفه المتحدّي عندما كانت دول العالم تنحني لإرادة واشنطن في غزو العراق. ولو أننا تحركنا آنذاك بدماء عربية، هل كان بوش وطاقمه اليميني الصهيوني سيجرؤون على سفك دماء ملايين العرب والمسلمين، وإهدار تريليونات الدولارات؟

وهل كُنا فُجعنا بإغراق بلداننا بدماء تنبت الآن نبتات مرعبة لا تأخذها الرحمة بنفسها، ولا بأهلها، ولا بالعالم؛ شباب يتحولون، في ربيع أعمارهم إلى انتحاريين آكلي قلوب بشرية، يقطعون قلوبنا كل يوم نصفين، فانتَحِروا أو عيشوا منتحرين؟

 

«من هو البستاني ولماذا أقيل من منصبه؟»، عنوان المقال المنشور هنا في أبريل عام 2002. استهلت المقال عبارة «نجح الانقلاب الذي دبّرته الولايات المتحدة قبل أيام لإقالة جوزيف البستاني، المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية». والبستاني، اللبناني الأصلي الذي يشغل حالياً منصب سفير البرازيل في باريس، استطاع خلال خمس سنوات من قيادته للمنظمة التي بدأت العمل عام 1997 أن يزيل مليوني قطعة سلاح كيماوي، ويفكك نحو ثلثي وسائل صنع هذه الأسلحة، وأشرف على الخطوات الأساسية لوضع اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية موضع التنفيذ، وتطوير معايير التحقق من التزام الدول المصدّقة عليها بعدم إنتاجها، وتحديد متطلبات التفتيش على مخزونها ومصانع إنتاجها، وإقرار قواعد حملات التفتيش المفاجئة في كل ظرف وكل موقع، وفق القواعد المرعية للدولة العضو وتحت رقابتها.

وفي الأسبوع الماضي دارت عجلة التاريخ دورتها كاملة عندما مُنحت المنظمة التي أرسى دعائمها البستاني جائزة «نوبل» للسلام، واكتشفت الصحافة الغربية ما ذكرناه عام 2002 أن البستاني أقيل من منصبه لأن «واشنطن اعتبرته عائقاً دون غزو العراق»، حسب عنوان تقرير «نيويورك تايمز». ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية البرازيلي آنذاك قوله: إن «واشنطن كانت تطالب برأس البستاني»، وأن باول اتصل يقول: «عندي أناس في واشنطن لا يريدون بقاء البستاني، ودوري هو إبلاغك بذلك». وفي حديث للصحيفة مع البستاني، ذكر كيف أن جون بولتن، مساعد وزير الخارجية الأميركي آنذاك، دخل عليه في مكتبه بمقر المنظمة في لاهاي، وأنذره بأن لديه 24 ساعة للاستقالة، وعليه تحمل العواقب إنْ لم يفعل ذلك.

وبولتن أعتى صقور اليمين الصهيوني يكذب في تصريحه الآن ﻟ«نيويورك تايمز» بأن البستاني عُزل لسوء إدارته للمنظمة. فباول كان قد وجّه رسالة إطراء للبستاني عند إعادة انتخابه لإدارة المنظمة بالإجماع، وذلك قبل شهور قليلة من عزله. ومقالي المنشور بجريدة "الاتحاد الامارتية" بعد عزل البستاني بيومين ذكر أن واشنطن «لجأت إلى إجراء غير مسبوق بالدعوة إلى اجتماع خاص لممثلي جميع الدول الأعضاء في المنظمة لاستصدار قرار بعزله، والمعلومات المتسربة من أروقة الاجتماع كشفت عن مناورات لجأ إليها دبلوماسيون أميركيون لا تصدر حتى عن ممثلي دكتاتوريات جمهوريات الموز». واستشهدتُ بتقرير صدر في «الجارديان» في اليوم التالي للتصويت، ذكر الانتهاكات التي قام بها السفير الأميركي في المنظمة الدولية، ومنها دفع مبالغ لبعض الوفود لحضور الجلسة الخاصة، والوعد بترشيح شخص بديل من قارة أميركا اللاتينية، والتهديد بالقضاء على المنظمة الدولية، بل حتى التهديد بقتل أي موظف أميركي داخل المنظمة يقوم بتسريب هذه المعلومات للصحافة!

وذكر البستاني أن الحملة ضده «بدأت عندما أعرب العراق وليبيا عن عزمهما الانضمام للمنظمة»، وذلك يعني - كما هو الحال مع سوريا الآن- تقديم قائمة بمخزونيهما من الأسلحة الكيماوية، والموافقة على التفتيش عنها وإتلافها، وكان مفتشو المنظمة قد شرعوا بوضع الخطط لزيارة العراق، وعندما عرض البستاني هذه الخطط على عدد من الدول اهتاجت واشنطن، وبدأت تصله إنذارات رفضها، وحُسم مصيره في جلسة استثنائية للمنظمة صوّت فيها ممثلو 48 دولة بعزله، وامتنعت 43 عن التصويت، فيما صوّتت ضد القرار سبع دول، بينها روسيا والصين وإيران وكوبا. وتلك هي المرة الأولى، والوحيدة التي يُقصى فيها رئيس منظمة دولية. وتساءل وقتها البستاني: «إذا أمكن لدولة واحدة أو مجموعة دول إملاء إرادتها بإقصاء المدير العام لمنظمة دولية، فمن سيمتنع عن فعل ذلك في الغد ولأي سبب؟». واعتبرت «هيرالد تربيون» تصريحه أجرأ اتهام صادر عن مسؤول دولي كبير للولايات المتحدة بفرض إرادتها على المنظمات متعددة الأطراف، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية، واتفاقية كيوتو حول المناخ العالمي.

وشرع آنذاك مكتب بولتن بتسريب وثائق تتهم البستاني بالسلوك الاستفزازي، والقيام بمبادرات غير مدروسة، بدون التشاور معها ومع باقي الدول الأعضاء في المنظمة، إلا أن مسؤولين برازيليين وأميركيين أكدوا أن السبب الحقيقي هو عرقلة المنظمة التي يرأسها البستاني خطط واشنطن لغزو العراق، والتي كانت تبررها ﺑ«امتلاك صدّام الأسلحة الكيماوية»، وكان خبراء البستاني على يقين أن تلك الأسلحة دُمِّرت بالكامل في أعقاب حرب الخليج عام 1992. والبستاني كان يعرف «أن أيّ تفتيش سيكشف عدم وجود الأسلحة، ويحبط قرار الغزو». ويدَّعي بولتن الآن أن البستاني لم يذكر ذلك إلا بعد الغزو. وهذه كذبة أخرى، يدحضها ما نقله مقالي آنذاك عن «واشنطن بوست» من أن وزارة الدفاع الأميركية طلبت من وكالة الاستخبارات «سي آي أيه» جمع معلومات عن هانس بليكس، رئيس لجنة الأمم المتحدة الخاصة بالرقابة على التسلح في العراق، وذلك للتشيكك بقدرة هذا الدبلوماسي السويدي الذي سبق ورأس «الوكالة الدولية للطاقة الذرية». و«جُنّ جنون نائب وزير الدفاع بول وولفوفيتس»، وفق الصحيفة الأميركية لإخفاق «سي آي أيه» في العثور على أي دليل يشكك بأهلية هذا المسؤول الدولي الذي راهنوا عليه في شن الحرب ضد العراق.

صورة معبرة نشرتها «نيويورك تايمز» للبستاني قبيل جلسة المنظمة التي صوتت عام 2002 بعزله؛ ابتسامتُه المتهكمة، وذراعاه المبسوطتان، أكاد أسمعه يردد المثل اللبناني: «اركب الديك وشوف لَوَين يوديك». وبعد عشر سنين من ركوب الديك الأميركي «ودّت» واشنطن نفسها والعالم إلى شفير الإفلاس الاقتصادي والسياسي والأخلاقي، وتدهورت علاقاتها مع البرازيل التي ألغت أخيراً زيارة رئيستها المقررة للاجتماع بالبيت الأبيض في واشنطن بعد افتضاح تنصت المخابرات الأميركية على مكالماتها. وبولتن الذي شغل منصب مندوب واشنطن في مجلس الأمن خلال غزو العراق، يخشى زيارة عاصمة حليفه الأكبر بريطانيا. آخر زيارة له إلى لندن انتهت بهرولته أمام عدسات التلفزيون يلاحقه أشهر الصحافيين البريطانيين المناهضين للغزو، جورج مونبيوت، وهو يعلن إلقاء القبض عليه، باسم قانون إنجليزي قديم يجيز لكل مواطن اعتقال أيّ مطلوب للعدالة!

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32458
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153528
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633917
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645933
حاليا يتواجد 3013 زوار  على الموقع