موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

"من حقي أن أتعلم"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

العيد أقبل علينا ونتبادل كأمة إسلامية الأمنيات، وتتواتر فيما بيننا رسائل المباركة والمحبة والسلام عبر الفضاء الرحب لتصل لكل من نحب ولكن.. ماذا عن أطفال أمتنا؟ في هذه الأيام العصيبة على الأمة العربية والإسلامية تكاثر عدد من حرموا من الفرحة من الأمان من السلام، من اللعب وحتى من العلم، أتحدث هنا بالتحديد عمن حرموا من حقهم في التعليم، يعيشون في الشارع ومنهم ما وصل بهم الأمر للتشرد والتسول.. إنهم "أطفال تحت الخطر".

 

وصلني عبر الإيميل مقطع عن مشروع "الرمثا نت" أطلق عليه اسم "من حقي أن أتعلم"، تقطعت حبال روحي وأنا أتابع المشهد، أطفال شوارع مهملين، حرموا من أبسط حقوقهم كبشر، نمرّ بجانبهم نراهم ولا نراهم! منهم من يدق على زجاج السيارة فنتضايق، قد يكون لأنهم قطعوا علينا التفكير بما أننا بالطبع دائما مشغولون بقضايا الأمة حتى ونحن في السيارة، وأحيانا نجد الحلول الإبداعية في لحظة تطفل هؤلاء الأطفال على مشاريعنا الإنسانية! ومنهم من يبتسم في وجهك ويعكر مزاجك، كيف يبتسم هذا البائس وأنا في لحظات حزن؟! هل يسخر مني! ومنا من كان قد قرر عدم المساعدة كي لا يشجع أهالي هؤلاء الأطفال على استغلالهم، فيشح بوجهه عنهم وقلبه يعتصر ألماً، ومنا من لا يتحمل ويمد يده بالقليل وهو ينتفض من الداخل من قلة الحيلة وعدم الاستطاعة من تقديم الأكثر لحمايتهم.

ولكن.. هناك من تحرك، هناك من تقدم واستخدم فكرة، قديمة أو حديثة لا أعلم، ولكن نفس الفكرة وجدتها تتردد على امتداد وطننا العربي، وسأذكر منها أمثلة مما وجدت خلال بحثي عن هذه النوعية من الحملات:

حملة "حقي أتعلم" قام بها فريق مشروع إنسان، بسوهاج بجمهورية مصر العربية، حيث توزع على الأسر المعسرة مع بداية العام الدراسي كتب، وقرطاسية، زي مدرسي، وأحذية، وحقائب مدرسية، وكل ذلك بأموال تبرعات أناس مؤمنين بأهمية التعليم وحق كل طفل في التحصل عليه.

ونفس العنوان هو لحملة في سورية من قبل شباب واعٍ شعر بمسؤولية تجاه أطفال بلده، خاصة أطفال الأسر المهجرة وفي مساكن الإيواء، فأطلقوا الحملة لمساعدة نصف مليون طفل للعودة إلى المدارس، من خلال ترميم ما يمكن ترميمه من المدارس، وجمع المساعدات لشراء مستلزمات المدارس والأطفال من ملابس وكتب وقرطاسية، ليس هذا فقط بل على التركيز على أطفال الشوارع وإلحاقهم بالمدارس وإعادة تأهيلهم من أجل إدماجهم في المجتمع.

أما في ليبيا فلقد انطلقت مع بداية العام الدراسي حملة تبرعات "1000 حقيبة مدرسية" تحت شعار: "من حقي أن أتعلم"، والتي كانت من نتاج تعاون بين: "جمعية شباب ليبيا للأعمال الخيرية- وجمعية فخر ليبيا- وفريق إحسان ليبيا"، والهدف كان الطلبة المحتاجين، كما تم التركيز على أطفال الأسر النازحة، ومرة أخرى نرى تفاعل شباب عربي مسؤول حرك المجتمع ومن خلال التبرعات أيضا.

أما في المملكة، فلقد قامت بعض المنتسبات لإدارة التربية والتعليم بالمشاركة في قافلة "من حقي أن أتعلم" وهدفها نشر ثقافة التعليم للجميع؛ أطفال وطالبات وأمهات، وكبيرات السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، وغطت الحملة ثماني عشرة قرية، كما تم التركيز على ظاهرة تسرب الطالبات من المدارس، صحيح أنها لم تتم عن طريق حملة تبرعات بل مولت من قبل وزارة التربية والتعليم، ولكن أهميتها فيمن قام بها وبالأهداف السامية التي سعت من أجل تحقيقها، ليس لمرة واحدة بل بشكل دوري.

ووجدت أيضا حملات "حقي أتعلم" في الأردن وفي اليمن وفي فلسطين المحتلة، وإن أكملت البحث أنا متأكدة بأنني سوف أجد المزيد، شباب.. نساء.. طالبات.. مؤسسات خيرية وتعليمية، كل سعى وساهم ليبني مستقبلا ويزرع أملا، أيادٍ وسواعد، أحلام وأهداف.. مشاعل على طريق المستقبل، بقلوب طاهرة وأنفس متواضعة ليس همها جاها أو مالاً أو شهرة، هؤلاء من نقف لهم احتراما وإجلالا.. من قال إن أمتي خلت؟! إن أمتي نبع لا يجف، ونبض حي.. ننزف نعم ولكن هنالك دائما من يشعر بنا، يمد يدا ليصلها بأخرى.

اسمحوا لي أن أضيف خاطرة أخيرة قبل أن أودعكم متمنية لكم عيدا مباركا وأفراحا سعيدة بين الأهل والأقارب، ليتنا نفكر ﺑ"حقي أتعلم"، كل في مدينته، ونساعد الأطفال المتسولين في الشوارع، نعم يجب أن تسارع الجهات المختصة بإنقاذهم من التسول، ولكن إلى أن يتم ذلك، وكما نرى أنهم لا يتناقصون ولا يختفون، لنقوم بشراء بعض كتب الأطفال، وما أكثرها في المكتبات، كتب بسيطة مزينة بأشكال وألوان تجذبهم لتصفحها، نضعها في السيارات وكلما صادفنا أحدهم نقدم له ما يساعده على تذوق الأبجدية كبداية.. ومن يتذوق رحيق العلم وهو محروم منه لن ينساه أبدا، أقلها بداية لنبقي على تلك العلاقة بين العلم وعقول هؤلاء الأطفال حية لربما يوما يأتي من يساعدهم على تكملة الطريق فيجد أنفسا مستعدة بل تواقة للمشاركة، وليت شبابنا المبدع ينظم حملة ترفيه لهم خاصة في العيد.. مسرح عرائس، أناشيد وألعاباً.. لن يذهبوا إلى الأماكن التي تجري فيها المناسبات العامة في العيد، فمن يستغل طفولتهم لن يسمح لهم بذلك، يريد أن يستفيد ويجمع أكبر قدر من الأموال وآخر همه الطفولة أو حقوقها.. لهذا فلنأخذ العيد إليهم ولو على زاوية طريق أو أطراف الأسواق، حيث نجدهم عادة.. إنهم أطفال ومن حقهم أن يلعبوا.. من حقهم أن يفرحوا.. من حقهم أن يتعلموا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

الجريمة المعلوماتية وسيادة الدولة

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أن البيئة المعلوماتية غالباً ما تكون مؤلفة من شبكات منتشرة في كافة أرجاء المعمورة ومر...

تكرار الانكسارات

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تحدثنا أمس عن ظاهرة تكرار البدايات في العالم العربي، وغياب التراكم في خطابنا الفكري وال...

محكومون بتكرار البدايات

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    حين يقارن المتابع لخطاباتنا الفكرية العربية الراهنة، بنظيراتها في القرنين االماضيين، ستصدمه حقيقة أننا ...

في هيروشيما وعنها

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبل نحو خمسة عشر عاماً ذهبت صحفية لبنانية، اسمها ريتا واكيم إلى اليابان لتكتب ...

الثعالبي في الكويت

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    ثمة صفحات، لا نقول إنها مجهولة، ولكنها تحتاج المزيد من الإضاءة، في التاريخ الثقافي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6583
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر989946
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59129391
حاليا يتواجد 4357 زوار  على الموقع