موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

"من حقي أن أتعلم"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

العيد أقبل علينا ونتبادل كأمة إسلامية الأمنيات، وتتواتر فيما بيننا رسائل المباركة والمحبة والسلام عبر الفضاء الرحب لتصل لكل من نحب ولكن.. ماذا عن أطفال أمتنا؟ في هذه الأيام العصيبة على الأمة العربية والإسلامية تكاثر عدد من حرموا من الفرحة من الأمان من السلام، من اللعب وحتى من العلم، أتحدث هنا بالتحديد عمن حرموا من حقهم في التعليم، يعيشون في الشارع ومنهم ما وصل بهم الأمر للتشرد والتسول.. إنهم "أطفال تحت الخطر".

 

وصلني عبر الإيميل مقطع عن مشروع "الرمثا نت" أطلق عليه اسم "من حقي أن أتعلم"، تقطعت حبال روحي وأنا أتابع المشهد، أطفال شوارع مهملين، حرموا من أبسط حقوقهم كبشر، نمرّ بجانبهم نراهم ولا نراهم! منهم من يدق على زجاج السيارة فنتضايق، قد يكون لأنهم قطعوا علينا التفكير بما أننا بالطبع دائما مشغولون بقضايا الأمة حتى ونحن في السيارة، وأحيانا نجد الحلول الإبداعية في لحظة تطفل هؤلاء الأطفال على مشاريعنا الإنسانية! ومنهم من يبتسم في وجهك ويعكر مزاجك، كيف يبتسم هذا البائس وأنا في لحظات حزن؟! هل يسخر مني! ومنا من كان قد قرر عدم المساعدة كي لا يشجع أهالي هؤلاء الأطفال على استغلالهم، فيشح بوجهه عنهم وقلبه يعتصر ألماً، ومنا من لا يتحمل ويمد يده بالقليل وهو ينتفض من الداخل من قلة الحيلة وعدم الاستطاعة من تقديم الأكثر لحمايتهم.

ولكن.. هناك من تحرك، هناك من تقدم واستخدم فكرة، قديمة أو حديثة لا أعلم، ولكن نفس الفكرة وجدتها تتردد على امتداد وطننا العربي، وسأذكر منها أمثلة مما وجدت خلال بحثي عن هذه النوعية من الحملات:

حملة "حقي أتعلم" قام بها فريق مشروع إنسان، بسوهاج بجمهورية مصر العربية، حيث توزع على الأسر المعسرة مع بداية العام الدراسي كتب، وقرطاسية، زي مدرسي، وأحذية، وحقائب مدرسية، وكل ذلك بأموال تبرعات أناس مؤمنين بأهمية التعليم وحق كل طفل في التحصل عليه.

ونفس العنوان هو لحملة في سورية من قبل شباب واعٍ شعر بمسؤولية تجاه أطفال بلده، خاصة أطفال الأسر المهجرة وفي مساكن الإيواء، فأطلقوا الحملة لمساعدة نصف مليون طفل للعودة إلى المدارس، من خلال ترميم ما يمكن ترميمه من المدارس، وجمع المساعدات لشراء مستلزمات المدارس والأطفال من ملابس وكتب وقرطاسية، ليس هذا فقط بل على التركيز على أطفال الشوارع وإلحاقهم بالمدارس وإعادة تأهيلهم من أجل إدماجهم في المجتمع.

أما في ليبيا فلقد انطلقت مع بداية العام الدراسي حملة تبرعات "1000 حقيبة مدرسية" تحت شعار: "من حقي أن أتعلم"، والتي كانت من نتاج تعاون بين: "جمعية شباب ليبيا للأعمال الخيرية- وجمعية فخر ليبيا- وفريق إحسان ليبيا"، والهدف كان الطلبة المحتاجين، كما تم التركيز على أطفال الأسر النازحة، ومرة أخرى نرى تفاعل شباب عربي مسؤول حرك المجتمع ومن خلال التبرعات أيضا.

أما في المملكة، فلقد قامت بعض المنتسبات لإدارة التربية والتعليم بالمشاركة في قافلة "من حقي أن أتعلم" وهدفها نشر ثقافة التعليم للجميع؛ أطفال وطالبات وأمهات، وكبيرات السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، وغطت الحملة ثماني عشرة قرية، كما تم التركيز على ظاهرة تسرب الطالبات من المدارس، صحيح أنها لم تتم عن طريق حملة تبرعات بل مولت من قبل وزارة التربية والتعليم، ولكن أهميتها فيمن قام بها وبالأهداف السامية التي سعت من أجل تحقيقها، ليس لمرة واحدة بل بشكل دوري.

ووجدت أيضا حملات "حقي أتعلم" في الأردن وفي اليمن وفي فلسطين المحتلة، وإن أكملت البحث أنا متأكدة بأنني سوف أجد المزيد، شباب.. نساء.. طالبات.. مؤسسات خيرية وتعليمية، كل سعى وساهم ليبني مستقبلا ويزرع أملا، أيادٍ وسواعد، أحلام وأهداف.. مشاعل على طريق المستقبل، بقلوب طاهرة وأنفس متواضعة ليس همها جاها أو مالاً أو شهرة، هؤلاء من نقف لهم احتراما وإجلالا.. من قال إن أمتي خلت؟! إن أمتي نبع لا يجف، ونبض حي.. ننزف نعم ولكن هنالك دائما من يشعر بنا، يمد يدا ليصلها بأخرى.

اسمحوا لي أن أضيف خاطرة أخيرة قبل أن أودعكم متمنية لكم عيدا مباركا وأفراحا سعيدة بين الأهل والأقارب، ليتنا نفكر ﺑ"حقي أتعلم"، كل في مدينته، ونساعد الأطفال المتسولين في الشوارع، نعم يجب أن تسارع الجهات المختصة بإنقاذهم من التسول، ولكن إلى أن يتم ذلك، وكما نرى أنهم لا يتناقصون ولا يختفون، لنقوم بشراء بعض كتب الأطفال، وما أكثرها في المكتبات، كتب بسيطة مزينة بأشكال وألوان تجذبهم لتصفحها، نضعها في السيارات وكلما صادفنا أحدهم نقدم له ما يساعده على تذوق الأبجدية كبداية.. ومن يتذوق رحيق العلم وهو محروم منه لن ينساه أبدا، أقلها بداية لنبقي على تلك العلاقة بين العلم وعقول هؤلاء الأطفال حية لربما يوما يأتي من يساعدهم على تكملة الطريق فيجد أنفسا مستعدة بل تواقة للمشاركة، وليت شبابنا المبدع ينظم حملة ترفيه لهم خاصة في العيد.. مسرح عرائس، أناشيد وألعاباً.. لن يذهبوا إلى الأماكن التي تجري فيها المناسبات العامة في العيد، فمن يستغل طفولتهم لن يسمح لهم بذلك، يريد أن يستفيد ويجمع أكبر قدر من الأموال وآخر همه الطفولة أو حقوقها.. لهذا فلنأخذ العيد إليهم ولو على زاوية طريق أو أطراف الأسواق، حيث نجدهم عادة.. إنهم أطفال ومن حقهم أن يلعبوا.. من حقهم أن يفرحوا.. من حقهم أن يتعلموا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32891
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134907
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر647423
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57724972
حاليا يتواجد 3127 زوار  على الموقع