موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

افصل وتواصل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

دخلت المحاضرة فإذا بي أرى أن إحدى الطالبات قد فصلت جهاز العرض لتشحن "جوالها"! لقد أصبح شحن "الجوالات" في غرف المحاضرات ظاهرة لدرجة أنها أحدثت يوما ضغطا على الكهرباء في المبنى فأدى إلى انقطاع الكهرباء،

المهم هنا أنني طلبت من الطالبة أن تسحب جهازها كي أبدأ بمحاضرتي فما كان منها إلا أن "لوت البوز" وكأنني تعديت على حق من حقوقها، وبما أنني لا أريد أن أخسر انتباه أي طالبة أخرجت جهاز الشاحن من حقيبتي وقدمته لها قائلة: "يمكنك استخدام هذا لشحن جوالك"، تناولته من يدي وعادت إلى مقعدها، ولكن.. في نهاية المحاضرة عندما طلبت "الشاحن" فوجئت باعتراضها: "ولكنه لم يشحن للآخر بعد"! هنا تمالكت نفسي وأجبتها: "معليش أريد أن أعتذر منك.. مضطرة أمشي"، وسلمتني الجهاز دون حتى كلمة "شكرا"!

 

هنا أخذت أفكر بالتغير الكبير الذي طرأ على طالباتنا في الحرم الجامعي، أصبحنا نسير بين رؤوس منكسة في الأروقة والساحات، الأغلبية منشغلات بأجهزتهن وبما يدور عليها من حوارات! لكثرة تمسكهن بهذا الجهاز تكاد تظن أنه جزء من الجسد، أخاف يوما أن يتخلين عن أياديهن ويركبن تلك الأجهزة بدلا منها خوفا من الابتعاد عنها! أصبحت الحوارات والتواصل الشخصي من النوادر وإن تم يكون بالحديث حول آخر ما ظهر على تلك الشاشات الصغيرة!

في إحدى محاضراتي ونحن نتطرق لموضوع التواصل وأهميته بالنسبة لبناء الشخصية وتقوية العلاقات الأسرية والاجتماعية، قلت: "لماذا لا تنظرين لمن حولك وتحاولين التواصل معهن وجها لوجه؟ ألم يخطر ببالك أن من تتواصلين معها في أحد مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون إحدى الطالبات هنا، وقد يصدف أن تمر من أمامك وتنعطف إلى ممر آخر ولا تعرفي أنها هي من يقدم لك الدعم من خلال تواصلها؟! نعم إن نسبة حدوث ذلك ضئيلة جدا ولكنها غير مستحيلة!" لماذا يجب أن نسير وأعيننا إلى الأسفل نبحث عن التواصل بينما يمكننا أن ننظر أمامنا وقد نجد ما نبحث عنه مباشرة وشخصيا، وليس بأبعد من بضع خطوات!

لا أحد ينكر فوائد التكنولوجيا التي قدمت طرقا كثيرة سريعة وفاعلة في عالم التواصل، بحيث مكنتنا من التواصل مع أفراد الأسرة، خاصة من هم في مدن أو بلدان بعيدة، من خلال الرسائل النصية، سكايب، كاميرا الإنترنت، الفيسبوك، تويتر ورسائل البريد الإلكتروني، ولكن يجب ألا يأخذ مكانة التواصل المباشر من خلال السيطرة التامة على جميع أفراد الأسرة، فتجدهم في غرفهم مع أجهزتهم، وحتى إن اجتمعوا في غرفة واحدة كلّ عينه أو أذنه مع جهازه، ليس هذا فقط بل في المكاتب، في غرف الانتظار، وفي الأسواق، حتى في المدارس والجامعات، كنا يوما نميل إلى من يصدف أن يكون جانبا ونبدأ محادثة.. أي محادثة لممارسة مهاراتنا في التواصل، واليوم أصبح من الصعب الحديث مع أي فرد خارج تغطية أجهزتنا، فكيف بأفراد مقربين من أسرتنا يجمعنا سقف واحد! وهذا يعد أمر كارثيا للأسرة ومفهومها كنواة تأسيسية في أي مجتمع، بحيث تأخذ الحيز الأكبر من انتباهنا ونهمل التواصل الشخصي مما يؤدي إلى ظهور الفراغ العاطفي الذي بدوره يدفع تدريجيا إلى انعزال الفرد اجتماعيا، متصلا فقط بعالم افتراضي يبحث عبر أثيره عما ينقصه من اهتمام: تعاطف، تفهم وحوار، وقد يصل الأمر بعدد لا بأس بهم إلى الدخول في حالات الاكتئاب والانفصال الكلي عن عالم الواقع من حولهم.

نعم لقد أصبح العالم قرية صغيرة بفضل التكنولوجيا، وإلى وقت قريب كان يتم التواصل مع غرباء من حول العالم في غرف الدردشة، ولكن مع أجهزة التواصل الحديثة تم ربط الناس مع الذين يعرفونهم من أصدقاء وأفراد من الأسرة، ولكن الرسائل القصيرة الصوتية منها والنصية، أخذت حيزا كبيرا من التواصل الشخصي، أي بمعنى خسرنا الكثير من التفاعل البشري ومهما كانت الرسائل النصية معبرة أو جميلة أو حتى عملية، تظل بدون روح.. تفتقر إلى العاطفة، بل إنه في الكثير من الأحيان يساء تفسيرها، هذا إن لم تحور وتأخذ التواصل إلى منعطفات خطرة!

لقد أهملنا مهارات التواصل الشخصي حتى كلمات مثل "شكرا" و"من فضلك"، أصبحت غريبة على قاموس التواصل الشخصي، نعم في مواقع التواصل الاجتماعي نحن في قمة الأدب والذوق، ونمتدح الآخرين وندعمهم بكل ما نملكه من مخزون مفرداتنا اللغوية، بل نضيف صور وأيقونات التعابير، خاصة أيقونة "لايك"! ندعم ونتثقف ونمارس حرية الفكر والرأي وكلها من ميزات التواصل الاجتماعي، ولكن بالمقابل أهملنا مهارات التواصل الشخصي بين أفراد الأسرة لحد أنه أصابها الصدأ، والخوف أنها ستقضي على ما تبقى من الترابط الأسري في مجتمعاتنا، وتتسع دائرة الفراغ العاطفي، ويستعر البحث عمن يملؤها... ونصبح غرباء حتى عن أنفسنا!

لن تختفي التكنولوجيا ولن تتبخر الأسرة، ولكن ما نريده هو توعية لأهمية التواصل المباشر، في بناء شخصيات الأبناء وحمايتهم من الانحراف لا سمح الله، وفي تقوية العلاقة بين الزوج والزوجة، وفي دعم الروابط الأسرية، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وقبل فوات الأوان.. ما نريده هو التحكم وليس الإسراف.. فبالنهاية من يبتعد رغم وجوده لن يؤثر غيابه وبالتالي لن يتمكن من التحكم في بناء الأسرة، فلنتعلم متى نفصل كي نتواصل مع من هم أهم الناس.. أعز الناس في حياتنا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27991
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71789
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر815870
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878258
حاليا يتواجد 3816 زوار  على الموقع