موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

افصل وتواصل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

دخلت المحاضرة فإذا بي أرى أن إحدى الطالبات قد فصلت جهاز العرض لتشحن "جوالها"! لقد أصبح شحن "الجوالات" في غرف المحاضرات ظاهرة لدرجة أنها أحدثت يوما ضغطا على الكهرباء في المبنى فأدى إلى انقطاع الكهرباء،

المهم هنا أنني طلبت من الطالبة أن تسحب جهازها كي أبدأ بمحاضرتي فما كان منها إلا أن "لوت البوز" وكأنني تعديت على حق من حقوقها، وبما أنني لا أريد أن أخسر انتباه أي طالبة أخرجت جهاز الشاحن من حقيبتي وقدمته لها قائلة: "يمكنك استخدام هذا لشحن جوالك"، تناولته من يدي وعادت إلى مقعدها، ولكن.. في نهاية المحاضرة عندما طلبت "الشاحن" فوجئت باعتراضها: "ولكنه لم يشحن للآخر بعد"! هنا تمالكت نفسي وأجبتها: "معليش أريد أن أعتذر منك.. مضطرة أمشي"، وسلمتني الجهاز دون حتى كلمة "شكرا"!

 

هنا أخذت أفكر بالتغير الكبير الذي طرأ على طالباتنا في الحرم الجامعي، أصبحنا نسير بين رؤوس منكسة في الأروقة والساحات، الأغلبية منشغلات بأجهزتهن وبما يدور عليها من حوارات! لكثرة تمسكهن بهذا الجهاز تكاد تظن أنه جزء من الجسد، أخاف يوما أن يتخلين عن أياديهن ويركبن تلك الأجهزة بدلا منها خوفا من الابتعاد عنها! أصبحت الحوارات والتواصل الشخصي من النوادر وإن تم يكون بالحديث حول آخر ما ظهر على تلك الشاشات الصغيرة!

في إحدى محاضراتي ونحن نتطرق لموضوع التواصل وأهميته بالنسبة لبناء الشخصية وتقوية العلاقات الأسرية والاجتماعية، قلت: "لماذا لا تنظرين لمن حولك وتحاولين التواصل معهن وجها لوجه؟ ألم يخطر ببالك أن من تتواصلين معها في أحد مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون إحدى الطالبات هنا، وقد يصدف أن تمر من أمامك وتنعطف إلى ممر آخر ولا تعرفي أنها هي من يقدم لك الدعم من خلال تواصلها؟! نعم إن نسبة حدوث ذلك ضئيلة جدا ولكنها غير مستحيلة!" لماذا يجب أن نسير وأعيننا إلى الأسفل نبحث عن التواصل بينما يمكننا أن ننظر أمامنا وقد نجد ما نبحث عنه مباشرة وشخصيا، وليس بأبعد من بضع خطوات!

لا أحد ينكر فوائد التكنولوجيا التي قدمت طرقا كثيرة سريعة وفاعلة في عالم التواصل، بحيث مكنتنا من التواصل مع أفراد الأسرة، خاصة من هم في مدن أو بلدان بعيدة، من خلال الرسائل النصية، سكايب، كاميرا الإنترنت، الفيسبوك، تويتر ورسائل البريد الإلكتروني، ولكن يجب ألا يأخذ مكانة التواصل المباشر من خلال السيطرة التامة على جميع أفراد الأسرة، فتجدهم في غرفهم مع أجهزتهم، وحتى إن اجتمعوا في غرفة واحدة كلّ عينه أو أذنه مع جهازه، ليس هذا فقط بل في المكاتب، في غرف الانتظار، وفي الأسواق، حتى في المدارس والجامعات، كنا يوما نميل إلى من يصدف أن يكون جانبا ونبدأ محادثة.. أي محادثة لممارسة مهاراتنا في التواصل، واليوم أصبح من الصعب الحديث مع أي فرد خارج تغطية أجهزتنا، فكيف بأفراد مقربين من أسرتنا يجمعنا سقف واحد! وهذا يعد أمر كارثيا للأسرة ومفهومها كنواة تأسيسية في أي مجتمع، بحيث تأخذ الحيز الأكبر من انتباهنا ونهمل التواصل الشخصي مما يؤدي إلى ظهور الفراغ العاطفي الذي بدوره يدفع تدريجيا إلى انعزال الفرد اجتماعيا، متصلا فقط بعالم افتراضي يبحث عبر أثيره عما ينقصه من اهتمام: تعاطف، تفهم وحوار، وقد يصل الأمر بعدد لا بأس بهم إلى الدخول في حالات الاكتئاب والانفصال الكلي عن عالم الواقع من حولهم.

نعم لقد أصبح العالم قرية صغيرة بفضل التكنولوجيا، وإلى وقت قريب كان يتم التواصل مع غرباء من حول العالم في غرف الدردشة، ولكن مع أجهزة التواصل الحديثة تم ربط الناس مع الذين يعرفونهم من أصدقاء وأفراد من الأسرة، ولكن الرسائل القصيرة الصوتية منها والنصية، أخذت حيزا كبيرا من التواصل الشخصي، أي بمعنى خسرنا الكثير من التفاعل البشري ومهما كانت الرسائل النصية معبرة أو جميلة أو حتى عملية، تظل بدون روح.. تفتقر إلى العاطفة، بل إنه في الكثير من الأحيان يساء تفسيرها، هذا إن لم تحور وتأخذ التواصل إلى منعطفات خطرة!

لقد أهملنا مهارات التواصل الشخصي حتى كلمات مثل "شكرا" و"من فضلك"، أصبحت غريبة على قاموس التواصل الشخصي، نعم في مواقع التواصل الاجتماعي نحن في قمة الأدب والذوق، ونمتدح الآخرين وندعمهم بكل ما نملكه من مخزون مفرداتنا اللغوية، بل نضيف صور وأيقونات التعابير، خاصة أيقونة "لايك"! ندعم ونتثقف ونمارس حرية الفكر والرأي وكلها من ميزات التواصل الاجتماعي، ولكن بالمقابل أهملنا مهارات التواصل الشخصي بين أفراد الأسرة لحد أنه أصابها الصدأ، والخوف أنها ستقضي على ما تبقى من الترابط الأسري في مجتمعاتنا، وتتسع دائرة الفراغ العاطفي، ويستعر البحث عمن يملؤها... ونصبح غرباء حتى عن أنفسنا!

لن تختفي التكنولوجيا ولن تتبخر الأسرة، ولكن ما نريده هو توعية لأهمية التواصل المباشر، في بناء شخصيات الأبناء وحمايتهم من الانحراف لا سمح الله، وفي تقوية العلاقة بين الزوج والزوجة، وفي دعم الروابط الأسرية، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وقبل فوات الأوان.. ما نريده هو التحكم وليس الإسراف.. فبالنهاية من يبتعد رغم وجوده لن يؤثر غيابه وبالتالي لن يتمكن من التحكم في بناء الأسرة، فلنتعلم متى نفصل كي نتواصل مع من هم أهم الناس.. أعز الناس في حياتنا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32576
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190794
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر680007
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49335470
حاليا يتواجد 3389 زوار  على الموقع