موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

"المدارس المستأجرة".. قد تكون الحل المنتظر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

العام الدراسي على الأبواب، ولسوف نشاهد كالعادة تخبطات في القرارات والنفي، وتأخرا في الاستعدادات، وارتفاعا في الرسوم، وغيرها من المشاكل التي تواجهنا كل عام، لدرجة أننا حفظناها كدرس المحفوظات. وهنا لا أعمم، ولكن دائما ما يظهرعلى الساحة، وبكل وضوح، التقصير. ولكن ماذا لو كان لدينا نظام يحاسب المدارس المقصرة؟

بمعنى أن تسحب منها رخصة الإدارة وربما تغلق.. هل يمكن أن يحدث هذا؟ نعم.. لو أننا اتبعنا نظاما جديدا، ليس عالميا، ولكنه عندنا سيكون جديدا، نظاما يحاسب المدارس التي تنتمي إليه بشدة وحزم، ووفق معايير دولية وليست محلية فقط.

 

إنه نظام المدارس المستأجرة، كلا ليس مبان مستأجرة، بل المدرسة ككل؛ بنية تحتية وإدارة ومناهج تقدمية Progressive، يقوم على بنائها وتطويرها المهتمون بالارتقاء بالتعليم في بلدنا، وبدلا من التذمر والشكوى، تتم المشاركة مع رجال أعمال أو شركات محلية أو عالمية تدعمهم، على أساس أهمية واحتياجات سوق العمل، إضافة إلى إعداد وتأهيل الهيئة الإدارية والأكاديمية.

أين يأتي دور الوزارة هنا؟ دورها أن تكون الطرف الأول في إبرام العقد، بحيث يسمح للمدرسة العمل بمرونة واستقلالية مقابل التقيد بالمخرجات التي يتطلبها التعليم العالي وسوق العمل، فهي تعتبر مدارس حكومية وعلى أساسه تتلقى الدعم المادي الكامل من الوزارة على شكل مبلغ يتم تسليمه للهيئة الإدارية للمدرسة مع بداية كل عام، من أجل الإدارة والتشغيل، ولكن يترك لها كامل الحرية في اختيار الهيئة الإدارية والأكاديمية، إضافة إلى البرنامج التعليمي الذي سيتم الموافقة عليه مبدئيا، على الأقل في الأعوام الخمسة الأولى كي يثبت قدرته على إنتاج متطلبات السوق من الموارد البشرية.. وهنا أيضا لا ننسى أننا نلغي عذر أصحاب المدارس من تكاليف رواتب المعلمين والمعلمات بحسب الجداول الجديدة، كما نلغي شكاوى الهيئة الأكاديمية من تدني نسب الرواتب، ومن هنا ينتظر من الجميع الإبداع والتفرغ للعملية التعليمية وإلا سحب الدعم وخسر الجميع!

وقد تكون مدارس خاصة أثبتت قدرتها، تقوم الدولة على تقديم عرض إيجار مغر، بحيث لا يخسر أصحاب المدارس ولكن يتم إدخال جميع شرائح المجتمع لتلك النوعية من المدارس دون أي ضغوط مالية على الأهالي، وربما هنالك مدارس لا تستطيع مجاراة التكاليف المتزايدة وتعثرث، فتمنح عقد إيجار، وطبعا بشرط عدم طلب أي رسوم من الطلبة، وهنا نكون قد ساعدنا رجال الأعمال ممن دخلوا هذا المجال بدلا من فتح مشاريع أخرى ليس فيها بناء وتطوير للمجتمع كتأسيس وتشغيل المدارس.

إذاً ما هو الفرق بين المدارس الحكومية التقليدية والمدارس المستأجرة على النظام الجديد؟ الاستقلالية والمرونة في تنفيذ برامج مبتكرة أو فريدة من نوعها، إضافة إلى الاستقلالية في التشغيل، وتعدد الاختيارات المقدمة للأهالي للاختيار وتسجيل أبنائهم حيث يرغبون من برامج عادة لا تتوفر في المدارس العامة التقليدية، كل ذلك مقابل مستوى عال من الشفافية والمساءلة. المدارس المستأجرة تستخدم هذه المرونة لتنفيذ برامج مبتكرة أو فريدة من نوعها، من أجل توفير الخيارات التعليمية لأولياء الأمور والطلاب، والتي لا تتوافر عادة في المدارس العامة التقليدية.

المدارس الخاصة لها الحق في وضع معايير القبول من اختبارات ونسب وما شابه من متطلبات، ولكن المدارس المستأجرة، بما أنها أيضا تعتبر حكومية، لا يحق لها أن تضع أي عقبة في وجه أي طالب، من يتقدم أولا يحصل على الكرسي، وفي المدارس التي يكون عليها ضغط تسجيل يتم الاختيار عبر القرعة، تجرى في يوم محدد، يحضر جميع أولياء الأمور للتأكد من صحة الإجراءات، أي أن كل شيء يتم علنا وتنشر أسماء المقبولين، وأيضا بما أنها مدارس حكومية، يجب أن تقوم بتنفيذ آليات الدمج وتقديم أفضل الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة.

في مجال التنظيم والإدارة لهذه المدارس، يتم انتخاب مجلس إدارة محلي لكل منطقة، ممثلة لجميع الشرائح المتخصصة التي تمكنها من اتخاذ القرارات المستنيرة بشأن جميع جوانب تشغيل المدرسة؛ مثل التعليم، والتمويل، والتسويق، والإدارة، وهذا المجلس يكون هو المسؤول عن ضمان الأداء الأكاديمي بحسب المعايير والشروط التي تم الاتفاق عليها عند إتمام العقد، من يحق له التصويت هنا، جميع من ينتمي لهذه المدارس من أولياء أمور، وأصحاب المدارس، والإدارة، والموظفين، والهيئة الأكاديمية، وطلبة الصفوف العليا.

إنها مجرد آليات وأفكار لم أخترعها، بل هي مجربة وفي عدة دول غير الولايات المتحدة مثل بريطانيا، كندا، تشيلي، نيوزيلندا، السويد، بمعنى أن ملايين الطلبة والكثير من المستثمرين يستفيدون من هذه المدارس. ما أطلبه هو دراسة هذه النوعية من المدارس وإعطاء فرصة لكل مهتم أن يتقدم.. ربما أقول نستطيع أن نحل بعض إشكالات القضايا التعليمية في بلادنا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13664
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277389
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641211
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557690
حاليا يتواجد 2324 زوار  على الموقع