موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عولمة القتل (9 - 10)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل يتجه العالم إلى عولمة حقيقية للقتل، من خلال استخدام طائرات بدون طيار من قبل بعض الدول لتصفية حسابات مع الخصوم أو ضرب أهداف منتقاة؟

 

لم يفكر القائمون على تصنيع أول طائرة بدون طيار في إنجلترا عام 1917، أن الأجيال اللاحقة من هذه الطائرة ستكون أداة قتل تستهدف الأبرياء في دول معينة، وتحيل بضرباتها أجساد الشيوخ والنساء والأطفال إلى جثث ممزقة وبيوتهم إلى خرائب مدمرة، كما يحصل في أفغانستان وباكستان وكما حصل في العراق على نطاق واسع.

مضى أكثر من نصف قرن على بداية تصنيع طائرة بدون طيار، فقد بادرت القوات الأميركية إلى استخدام هذا النوع من الطائرات - بدون طيار- في حرب فيتنام في الربع الأول من النصف الثاني من القرن العشرين، وبالتحديد في المناطق الوعرة التي تنتشر فيها الأحراش والغابات ويتمركز فيها مقاتلو الفيتكونج، ويمتلكون أسلحة مقاومة الطائرات التي تزودهم بها الصين والاتحاد السوفيتي، وتمكن المقاتلون في فيتنام الشمالية من إسقاط العديد من المقاتلات الأميركية، ما اضطر الجيش الأميركي إلى الاستعانة في الكثير من الهجمات بطائرات من دون طيار، وكان عدد من الطيارين الأميركيين قد سقطوا أسرى لدى القوات الفيتنامية التي كان يقودها هوشي منه، ما تسبب بردة فعل سلبية لدى الطيارين الأميركيين في مشاركتهم بهجمات تستهدف المقاتلين الفيتناميين الشماليين.

لم تتمكن تلك الطائرات من حسم المعركة لصالح القوات الأميركية، التي اضطرت في نهاية المطاف إلى الهروب من سطح السفارة الأميركية في سايجون في الثلاثين من نيسان - أبريل عام 1975، تاركة تاريخا واسعا من الهزيمة والخيبة، وسجلا حافلا بالجرائم التي ارتكبتها بحق الفيتناميين. ولم تفلح أميركا في مشروع تقسيم فيتنام وتمكن أهل البلاد من إعادة توحيدها بعد تقسيمها إلى دولتين شمالية وجنوبية في مؤتمر جنيف عام 1954، الذي انعقد إثر هزيمة القوات الفرنسية المحتلة لفيتنام في معركة بيان دين فو الشهيرة.

رغم التقنيات الكبيرة التي تتميز بها الطائرات بدون طيار، إلا أن أفضل وصف على استخدامها واللجوء إلى هذا النوع من السلاح، القول إنها "سلاح الجبناء" ولم تلجأ إليه الولايات المتحدة إلا بعد إدراك قادتها في الجيش الأميركي، أن أخطارا حقيقية تهدد طياريها، لذلك، فإن الجيش الأميركي لم يستخدم هذه الطائرات في حربه على العراق عام 1991، وأراد القول للعالم إن قواته الجوية وشجاعة طياريه لا مثيل لها في العالم.

وفي الحرب على أفغانستان عام 2001 لم يتم الاستعانة بهذه الطائرات كذلك في الحرب على العراق عام 2003، لكن اضطر البنتاجون للجوء إلى الطائرات بدون طيار بعد هزائم ميدانية كبيرة في العراق أولا وبعد ذلك في أفغانستان، وهو اعتراف ضمني بأنهم يستخدمون "سلاح الجبناء".

وشاع استخدام طائرات بدون طيار في العراق وأفغانستان عام 2005 وما تلاها من سنوات.

أرادت الولايات المتحدة إشاعة عولمة القتل لإبراز قوتها العسكرية وتفوقها التقني، لكن اعترفت بعد ذلك دون الإفصاح بصورة مباشرة أنها تستخدم "سلاح الجبناء" في قتل الأبرياء العزل في العديد من دول العالم.

*******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27132
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع27132
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771213
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833601
حاليا يتواجد 3942 زوار  على الموقع