موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إن حرمناهم من "العدو".. فماذا سيفعلون!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الجميع أصبح لهم أعداء، سواء رغبوا بذلك أم لم يرغبوا، كل يوم يخرجون إلينا بعدو وعلينا أن نهاجم بكل الوسائل التي بيدنا وحتى التي بيد غيرنا، تقسمت البلاد إلى بقع جغرافية يكمن بداخل كل منها عدو يتربص بالأرض التي تجاورها، كيفما توجهنا نجد أننا محاصرون ويجب أن نتحد كي نقف في وجه هذا المد أو ذاك،

داخليا كان أم خارجيا! المشكلة أننا كنا جسدا واحدا بجغرافية متنوعة لكنها كانت متحدة على عدو واحد مغتصب وواضح، واليوم نُقسم ونُجزأ، ليس من خلال احتلال أو حتى عصا سحرية، بل من خلال "الخوف"!

 

لقد فُتح صندوق "باندورا" وخرج كل الشر ليعم ويستشري داخل كل محافلنا، حتى الأفكار التي لم نقترب منها بعد! ولمن لا يعرف قصة هذا الصندوق؛ تقول الأسطورة إنه عندما سرق "بروميثيوس" النار من السماء، كان انتقام "زيوس" من خلال تقديم "باندورا" كعروس إلى "إبيمثيوس" شقيق "بروميثيوس"، وأعطاها صندوقا بتعليمات مشددة على ألا يتم فتحه تحت أي ظرف من الظروف، وبدافع الفضول فتحته، فهرب كل الشر الذي كان بداخل الصندوق وانتشر على الأرض، ورغم أنها فزعت وسارعت إلى إغلاقه، لكن الوقت كان قد فات وتسربت جميع محتوياته باستثناء شيء واحد كان مستقرا في القاع، وكان هذا الشيء يدعى "إليبيس" أي روح الأمل، شعرت باندورا بالحزن العميق بسبب ما فعلته، وخشيت مواجهة غضب "زيوس" بما أنها فشلت في أداء واجبها، ولكن زيوس لم يعاقبها، لأنه كان يعلم أن هذا سيحدث، وهنا أستطيع إسقاط هذه القصة علينا، سلمونا الصندوق وهم يعلمون أننا سنفتحه ثم خرجوا إلى المدرج وتركونا على المسرح نتذابح! لم يكلفهم الأمر أي نقطة من دماء أبنائهم، أو حتى قطعة واحدة من نقودهم، جعلونا نصب من زيتنا لنحرق دقيقنا!

بعض العلماء والإعلاميين والسياسيين يُحرّضون على الخوف في المجتمع بين عامة الناس لتحقيق أهدافهم أو أهداف وضعت لهم.. إنها عمليات مدروسة ومجربة لنشر "ثقافة الخوف"، فالناس بفطرتهم لا يريدون سوى الأمن والأمان، من حقا يريد الانشغال بالعداء والتعصب لدرجة المقاطعة، الهجوم.. أو حتى الاقتتال؟! ولكن الأمر يحدث حين يتم غرس ثقافة الخوف من عدو لا يهم إن كان وهميا، المهم أنه يوحد العامة، لأن الخوف يحجب العقل ويكثف العواطف، وبالتالي يجعل الأمر سهلا على تعبئة الجمهور، ومن يعارض من دعاة التعقل والسلم والحكمة يوصم بمعاداة الأخلاق أو المجتمع أو الدين، وحسب طبيعة العدو الذي تم بناؤه يكون الهجوم، وغالبا ما ينجحون في الإبعاد كي تخلو الساحة لهم للتمكن من توليد السلوكيات العدائية، والحث على التجمهر في خانة واحدة أو خانات متعارضة، وباستخدامهم لمخاوف الناس استطاعوا زيادة قوتهم وسيطرتهم على المجتمع، وبهذا أصبح العامة أحجار شطرنج تُحرك حسب إرادة الخاصة، ففي عصر فقدت فيه كل الأفكار العظيمة مصداقيتها جراء عمليات الفبركة والتشويه أو التطبيق الخاطئ، نجد أن الخوف من عدو وهمي هو كل ما تبقى لهم للحفاظ على النفوذ الذي ينشدونه.

لماذا يركزون على "العدو"؟ لأن أحد الأبعاد المحورية في حياة الإنسان هو العدو، ذلك الشيء أو الإنسان أو المفهوم، سمه ما شئت، ولكننا بالنهاية دائما ما نبحث عمن نحمله مسؤولية الأشياء السيئة في الحياة، ولكن بغض النظر عن كون هذا العدو حقيقيا أم وهميا، نجد أنه في غالبية الأحيان نحن من صنعه أو (غالبا) ما صُنع من أجلنا وساهمنا نحن في البناء والتضخيم، إما من خلال التصديق والموافقة، أو من خلال السلبية والانجرار خلف المجاميع، وعليه تظهر معلومة من المهم التأكيد عليها هنا؛ أن العدو إنتاج مشترك وليس عملا فرديا، بل إنه بناء اجتماعي شارك في تشكيله وتحديد صفاته كل واحد منا، لنتابع التصريحات، المقابلات، المحاضرات، المقالات، العناوين في الصحف والمجلات، الحوارات في وسائل الاتصال الاجتماعية، وإن لم تتضح الصورة بعد ذلك، لا أعلم بأي شيء يمكن أن تتضح!

كيف يمكننا مكافحة كل هذا الشر دون أن نتلوث نحن؟ بأن نتكل على الله سبحانه وتعالى، ولنتسلح بما تبقى لنا من داخل الصندوق؛ "روح الأمل"، فلنخرج من الصورة، من الإطار بأكمله وندرس الأحداث، ليس على مستوى جزئي، بل جمعي لنتمكن من رؤية الروابط، وبالتالي قد تتضح لنا الأيادي التي تحرك أحجار الشطرنج. قد لا نستطيع القضاء على كل الهجمات التي تتواتر علينا حسب تواتر الأحداث المحلية والإقليمية والعالمية، ولكن أفضل ما يمكن أن نأمله هو أن نصبح أكثر وعيا للكيفية التي يستخدمنا بها الغير كأدوات، وبذلك نتمكن من استرجاع بعض السيطرة على حياتنا، لنحرمهم من "العدو" الفزاعة التي يستخدمونها لتفرقتنا. ماذا لو أننا توقفنا واحتضنا هذا الآخر، من خلال التقرب والتفهم والحوار؟ ماذا لو أننا طردنا الخوف وقبلنا المواجهة وبدأنا بالاعتراف بأن جزءا كبيرا من هذا "العدو" هو من صنعنا؟ يقول شكسبير في إحدى مسرحياته: "هذا الشيء من الظلام.. أُقر بأنه لي".. وبما أنه لي وأنا من شارك في صنعه، سأواجهه وعلى طريقتي من خلال جذب الأعداء من الكراهية إلى التقبل، فكما تم تجميع هذا العدو اجتماعيا، نستطيع أيضا تفكيكه اجتماعيا، لنحرم كل من يريد أن يشتتنا عن مسارنا الحقيقي، لنجرده من سلاحه ولنتخلص من الخوف.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31153
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239891
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر731447
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45793835
حاليا يتواجد 3871 زوار  على الموقع