موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

دعوة سلام في شهر السلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سأحدثكم عن حادثة مررت بها، أضاءت بداخلي تساؤلات عن النفس البشرية، خاصة تلك التي تسكن كل منا، وبدلا من التصالح معها أصبحنا غرباء!

 

حدث مؤخرا خلال تواجدي في قاعة الانتطار الأرضية لمطار الأردن الشقيق، ونحن بانتظار رافعة لنقلنا إلى الطائرة بسبب أن الوالدة تستخدم المقعد المتحرك، كونها تجد صعوبة في استخدام سلم الطائرة؛ اقترب أحد موظفي المطار وهو يدفع مقعدا آخر لمراهق بقدم مجبرة، وعلى ما يبدو أنها كانت حديثة، أوقف المقعد بجانب الوالدة، وبما أنه لم يكن لدي شيء آخر يشغل بالي، أخذت أتأمله وأنا أتخيل الألم الذي يشعر به، فلقد كان شاحب الوجه، مشتتا، لأنه كان يحاول إخراج شيء ما من حقيبة يده، فوقعت على الأرض، فحاول أن يلتقطها ولم يستطع، قفزت من مكاني وناولته الحقيبة فابتسم وشكرني، هنا وجدتها فرصة وسألت: "حادث"؟ فأجاب بلغة إنجليزية ركيكة: "تزلج على الماء"، فالتقطت الكلمة وسألته: هل أنت بحاجة لشرب الماء؟ فابتسم وأجاب بالنفي ثم شكرني ثانية، انتهى حديثي والتفت إلى الوالدة لأرى إن كانت هي بحاجة لأي شيء، هنا علا صوت المذياع معلنا النداء الأخير للصعود إلى الطائرة المتجهة إلى "تل أبيب"، وما هي إلى دقائق حتى عاد الموظف ليجر الفتى، فسألته هل حان وقت رحلتنا، فأجاب: دوركم بعده، فسارعته بالسؤال ثانية: إلى أين؟ فرد بسرعة وهو يبتعد: تل أبيب! هنا شعرت وكأن أحدهم قذفني بجردل من الماء البارد في قلب عاصفة هوجاء! وأخذت كلماته الأخيرة تتردد في أذني كصدى قادم من مدى بعيد: تل أبيب.. تل أبيب! هذا يعني أنني حزنت وقمت بمساعدة "عدو".. تابع للكيان الصهيوني المغتصب! استرجعت كل ذاكرتي؛ الاعتداء، القتل، التشريد، الطرد، كل صور المجازر التي ارتكبها الكيان الصهيوني عادت حية أمام عينيّ.. واشتعل الغضب بداخلي، وسألت نفسي: "ماذا لو علمت حينها أنه كان العدو؟ هل كنت تحملت حتى النظر إليه؟ أصدقكم القول "لا أدري"، من كان سيتحرك بداخلي حينها؛ تاريخي وذاكرتي أم إنسانيتي!

لماذا ذكرت القصة بالرغم من أنها قد تفسر خطأ من كل من يحصر تفكيره داخل الصندوق فيركز على نقطة، ويرفض أن يرى الصورة كاملة من الخارج، الدرس هنا: ماذا يريد الله مني أن أتعلم من هذه الخبرة، ماذا يريد سبحانه أن أرى؟! بالطبع لا أستطيع أن ألغي عدائي للكيان الصهيوني وكل من ينتمي أو يتعامل معه، ولكن الدرس هنا كان يقتضي مني أن ألتفت إلى قومي وأدرس شيئا يجري بيننا هذه الأيام؛ إنها العداوة والهجوم والإقصاء، بل إنها حرب شنيعة على مدار الساعة نشنها بيننا، ليس كأمة بل كأفراد مجتمعات عربية الرابط بينها لا يقتصر على أرض وتاريخ واحد فقط، بل دماء واحدة سالت.. نسيناها كما نسينا لونها وجنسها ولم يبق منها سوى طعمها ورائحتها. أمر يدفعنا للهجوم الهمجي من أجل إسالتها من جديد وليس بأيدي أي عدو بل بأيدينا وبفضل سواعد أبنائنا!

هل أصبح طعم الدم إدمانا؟! لا نرتاح إلا إن مزقنا بعضنا البعض، ليس فقط بالأسلحة البيضاء وغير البيضاء، بل بمفردات أعظم لغة على الأرض، شوهنا لغتنا وشوهنا أرواحنا، بعدما كنا شعلة الثقافة والتمدن والحضارة، أصبحنا منارة الهمجية؛ بضع كلمات من هذا أو ذاك تحرضنا على الانقضاض على بعضنا البعض لننهش جسدنا العربي! ألا يكفيه جراح الأعداء لنزيده تمزقا وتشرذما؟ يا قوم وصل بنا الأمر إلى أكل لحوم البشر.. وحيا على الهواء مباشرة!

حين نقف (إنسان أمام إنسان) مجردين من كل ذاكرة تحمل أي تعصب أو كراهية أو حتى بغض، نتصرف بالفطرة التي فطرنا عليها سبحانه تعالى.. بمحبة، بعطف، برحمة، فلماذا لا نمسح كل الكراهية من ذاكرتنا.. نلغيها.. نعيد برمجمة أنفسنا، ونمد أيدينا لإخوتنا.. مهما كنا نختلف معهم، وإن سالت الدماء بيننا، أو حتى ولو أننا ظلمنا منهم، حسب اعتقادنا، أو حسب اعتقادهم ظلموا من قبلنا، لنتوقف في هذا الشهر الفضيل ونغسل قلوبنا بماء الفطرة التي أنعم علينا بها رب العالمين وكنا لها من الجاحدين، لنطهر جراحنا بالمحبة، بالتواصل، بالغفران والتسامح.. صعب؟ نعم، ولكن البديل أن نستمر بالقتل والعداء إلى ألا يبقى منا أحد!

إنها دعوة سلام في شهر السلام.. في الشهر الفضيل الذي نتقرب بأعمالنا فيه من عبادات إلى رب الكون.. رب البشر العظيم القادر على كل شيء.. رب كل البشر، المؤمن منهم والكافر، المذنب منهم والشريف، الظالم منهم والمظلوم، أفلا نجد في قلوبنا متسعا كي نسامح ونغفر لأمة واحدة من خلقه سبحانه! في هذا الشهر الفضيل ونحن نتعبد ونصلي، لنصلِ من أجل أن يساعدنا ربنا على احتضان إخوتنا، لنصلِ من أجل القدرة على المغفرة والتسامح، لنصلِ من أجل المحبة، لنصلِ من أجل أن تتطهر القلوب وتُغسل ذنوب الغير قبل ذنوبنا، لنصلِ من أجل أنفسنا، لنصلِ من أجل أن يجد جميع البشر طريقا أضعناه وكان يدعى يوما... سلاما.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26732
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115451
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر607007
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45669395
حاليا يتواجد 3248 زوار  على الموقع