موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل يؤسس العراق لطائفية مشابهة ﻟ"لبنان" (7- 10)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

إن تكريس المحاصصة الطائفية، يحتاج قبل كل شيء إلى أن تكون بعض الأشياء مغلفة بالأبهام وعدم الوضوح، فليس هناك أي سقف زمني لإنهاء المحاصصة التي غالبا ما يتم تأطيرها بالحاجة المرحلية، وضرورة الانتقال من ظرف طارئ واضطراب إلى مرحلة أو حقبة جديدة،

فكما قلنا في لبنان جاؤوا بنظام "القائمقاميتين" بعد مذابح عام 1840م، وقالوا إنها تهدف إلى حل النزاعات وهدأت الأجواء لحين صفاء النفوس ثم يتم الدخول في مرحلة اخرى، لكن على أرض الواقع كان تقاسم السلطات يُحرك جميع الأطراف صوب ضفة التباعد في الجوهر وعدم الثقة بالطرف الآخر، وهو ما أسس لاندلاع فتنة عام 1860م، التي أفضت إلى محاصصة أوسع هي "نظام المتصرفية" ولم ينجح إعلان الدولة البنانية عام 1920م من تخيف الأجواء الدفينة المتراكمة ولا ميثاق عام 1943م، وظل السعير يزداد في الخفاء والعلن حتى تفجر في حرب عام 1975م، وتداعياتها الخطيرة.

 

كما أن التأسيس الطائفي والعرقي لن يتم بدون تمويه واسع لعدد نفوس السكان، لكي تبقى القوالب التي رسمتها الدول والقوى الخارجية دون تغيير وغير قابلة للنقاش، وتبقى الزعامات ذاتها تتوارث السلطات، لهذا نجد أن لبنان لم يجر فيها إحصاء للسكان منذ عام 1932م، أي قبل الاستقلال بإحدى عشرة سنة (الاستقلال عام 1943)، كذلك الحال في العراق، إذ لم تجر السلطات الحاكمة أي إحصاء سكاني خلال العشر سنوات المنصرمة منذ بداية الاحتلال ربيع عام 2003 م، واستمع العراقيون إلى قرارات وإجراءات لإجراء الإحصاء السكاني منذ اواخر عام 2003 م، لكن أي تحرك جاد وحقيقي لتحقيق ذلك لم يتم، وكان اخر إحصاء قد جرى في عموم مناطق العراق عام 1987، وإحصاء عام 1997 جرى بدون المحافظات الشمالية الثلاث التي وفرت لها الإدارة الأميركية بعد حرب عام 1991 على العراق مستلزمات الانفصال، وفي حال استمر نظام المحاصصة - كما هو حاليا- فلن تسمح الأطراف الشريكة في تقاسم السلطات والمغانم بإجراء إحصاء سكاني سليم وعلمي ودقيق.

وفي سبيل تكريس المنهج المحاصصي في الحكم، يجب أن تبقى الدولة والشعب في دوامة وقلق، فيتم خلق أكثر من عدو، ويتم الإيحاء بأن هوية هذا العدو هي في حقيقتها صديقة وراعية ومدافعة عن فئة اخرى، ففي لبنان هناك من يريد الاقتراب من هذه الدولة أو تلك لأن هناك من كرس في عقليته أن هدف هذه الدولة حمايته، ولن يجري الحديث في هذه الحال عن مصالح لتلك الدول بل يتم التركيز على الدفاع لأسباب تتعلق بالطائفة والعرق، وفي بدايات التأسيس في لبنان، رددوا أن فرنسا تدافع عن المارونيين وأن بريطانيا تدافع عن الدروز، أما في العقود الماضية فقد دخلت دول اخرى، وهو ما يتم العمل على تكريسه في العراق فإيران تدافع عن فئة والسعودية وتركيا تدافع عن الفئة الأخرى، وفي المحصلة فإن المطلوب من السياسيين الانقسام والتبعية لهذا الطرف وذاك وتهبط إسقاطات ذلك بكل سلبياتها الكارثية على المجتمع بكليته.

في تفاصيل المشهد، يشعر العراقي واللبناني، أن ثمة من يقف ضد مصالحه ومصالح بلده، وأن ذات الجهة والدولة من وجهة نظر وقناعة الفئة الاخرى تذهب بطريق مغاير تماما، ما يوفر دعما للسياسيين، إذ يجد المواطن أن التخندق مع هذا السياسي ضرورة وجود وضمان للمستقبل، وهذا الأمر تم تكريسه في المجتمع اللبناني على أوسع نطاق، في حين ما زال التأسيس لهذا المرض يتصاعد في العراق، ويبذل السياسيون وأطراف دولية وإقليمية الجهود الكبيرة، وتعمل وسائل إعلام ومؤسسات ومنتديات ثقافية وفكرية لتكريس هذا التوجه، لأن هذا النوع من التخندق، يفتك على نطاق واسع، بالثقة العفوية والفطرية في المجتمعات في حال نجح تأسيس ممنهج من هذا النوع.

إن الخطورة الداهمة على مستقبل العراق تتأتى من المشتركات الكثيرة في التجربة اللبنانية المؤلمة، والخطورة على لبنان في الإبقاء على هذا المثال المأساوي، في تقاسم السلطات وتقديم هوية الطائفة على حساب هوية الوطن والانقياد التام والأعمى للقوى الخارجية.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10287
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47758
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668672
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181365