موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

تطييف المشرق العربي أهم نصر إستراتيجي لإسرائيل منذ تأسيسها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كان المرحوم العميد ريمون اده رئيس الكتلة الوطنية في لبنان من أكثر من حذر في سبعينيات القرن الماضي من خطر تطييف لبنان والمشرق. لان ذلك سيقدم تبريرا ايديولوجي- ديني للدولة اليهودية التي تبنت كما هو معروف سياسة التطهير العرقي في فلسطين لتهويد فلسطين. كان ريمون اده يقول هذا الكلام في فترة لم يكن فيه الغليان الطائفي قد وصل الى مرحلة مقلقة كالذي وصل الآن.

 

ففي الوقت الحاضر نرى تناحرا على خلفية مذهبية تجري وانتشارا غير مسبوق لثقافة الكراهية الدينية خاصة في ثلاث بلدان في المشرق وهي العراق وسوريا ولبنان وكذلك في مصر.

وهذه الصراعات مثلها مثل كل الظواهر السياسية والاجتماعية لا تنبت فجأة بل هي نتيجة تراكمات فشل الدولة الوطنية والاحباط وفقدان الأمل الأمر الذي سمح لللايديولوجيات الدينية خاصة المتطرفة منها ان تملأ الفراغ الحاصل وان تسوق نفسها كانها مخلص للمجتمعات من مشاكلها..

فالبنية الاجتماعية والثقافة الشعبية السائدة في المشرق العربي التي تستند في جلها الى مرحلة ما قبل الحداثة وطول مدة الاستبداد السياسي سمحت الى حد ما لثقافة التطرف الى تصل الى مستويات يكاد البعض منا لا يصدقه خاصة نحن الذين تربينا في المشرق الذي كان دوما يملك حدا معقولا من التسامح. ولذا فان التغيير الحاصل الان في بنية الثقافة ومنظومة القيم هو الأخطر الذي يتعرض له المشرق. فالاحتلال العسكري الاجنبي يظل امرا بسيطا مقابل تدمير منظومة القيم

.. فالثقافة كانت دوما في الخط الامامي للدفاع عن الاوطان وتدمير الثقافة واستبدالها بمنظومة فكر منغلق كارثة كبرى.

لقد نجح الاسبان في تدمير السكان الأصليين في أمريكا الجنوبية ليس بالهزيمة العسكرية بل من خلال تدمير ثقافتهم. لان الثقافة بكل اشكالها تشكل المستودع الروحي لأي شعب وهي الخط الأول والأخير للدفاع عن الاوطان.

ففي المراحل السابقة كان الصراع العربي الصهيوني هو الذي يحتل الاهتمام الاول بالرغم من كل تلاعبات الأنظمة العربية وتسخيرها لهذا الصراع لمصالحها.

وقد وعت الحركة الصهيونية مبكرا لخطورة الفكر التوحيدي العربي لانها تعرف ان كل وجودها مرتبط بالتغيرات التي تحصل فيها المنطقة.

وهذا ما يفسر الكتابات الصهيونية التي تعود الى خمسينيات القرن الماضي والتي تؤكد على ضرورة ان تعمل إسرائيل على اللعب على الاوتار الطائفية، لاجل تمزيق نسيج المجتمعات المشرقية. الأمر الذي يدخل هذه المجتمعات في صراعات لا تنتهي تكون فيها اسرائيل المستفيدة الاولى.

وتستطيع حينها ان تقدم نفسها في العالم كواحة ديموقراطية مستقرة وسط تناحرات دينية. لان الدولة الصهيونية ادركت جيدا ان انتصارها العسكري على العرب لا يملك أي قيمة إستراتيجية طالما بقيت المجتمعات العربية خاصة في المشرق متماسكة. وما نراه اليوم من تفكيك لنيسج مجتمعاتنا هو تحقيق للحلم الصهيوني وهو في تقديري أكبر نصر إستراتيجي تحقيقه إسرائيل منذ وجودها.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4076
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258268
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586610
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099303