موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

من لا يعرف خط السلام.. يجهل ماهية القوة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ماذا يحدث يا أمتي؟! ماذا يحدث يا أبناء العروبة؟! ماذا يحدث يا قوم؟! نتابع يوميا، وبكل أسى وحزن وحسرة، تصاعد لغة الكراهية في وسائل الاتصال الاجتماعي وفي جميع وسائل الإعلام، حتى في المحاضرات الدينية لكثير من الشخصيات التي كنا نحترمها،

حيث كنا نستقي منهم كلام السلام والمحبة وقصص السلف الصالح وسيرة سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام، نجد أن بعضهم ممن له تأثير كبير على أتباعه، يبث خطب الكراهية والطائفية والتفرقة بين الأمة، لا بل بين المجتمع الواحد! لقد أصبحنا ننام ونصحو على صرخات ودعوات القتل والنحر والتنكيل!

 

كنت قد تحدثت في مقالة سابقة عن خطر الفكر المتطرف وطالبت بمحاربته، واليوم أجدد دعوتي.. فليس أصعب على قلب الفرد منا من أن يرى قومه يتقاتلون ويسمع صيحات الكراهية تردد في كل مكان. وليس أصعب على المرء من أن يراقب كيف أن من كان يعدهم من الشخصيات المتزنة المثقفة والموضوعية يقعون يوميا تحت رحمة هذا الخطاب من خلال الترويج لأحداث أو مقاطع من النت، قد تكون حقيقية وقد تكون مفبركة، وقد تكون حقيقية ولكن سلط الضوء على الجزء الذي يراد من خلاله إشعال الفتنة، المهم هنا أن المثقفين، والذين ينادي كثير منهم وينبه ضد الطائفية والفتنة، تجدهم يناقضون أنفسهم من خلال مواقف كهذه!

والأنكى من ذلك أن هنالك من نصبوا أنفسهم فرسان حماية ومساندة للضعفاء، وأطلقوا حملة قطع الأرزاق! يقومون بتجييش الكراهية لجنسيات معينة ومحاربتها في رزقها، وهم يعلمون بل يرددون قول الله تعالى "لا تزر وازرة وزر أخرى"، لقد حكّموا أنفسهم القاضي والجلاد وبدؤوا بالملاحقات. أحداث تذكرنا بمحاكم التفتيش في الأندلس وفرسان الصليب في أوروبا من القرون الوسطى!

والذي يقهر حقا، من هم من جنسيات عربية شقيقة، يستخدمون مقاطع تدمي القلب والروح، ولكن ليس لإشعال الكراهية فقط، بل أيضا لإشعال الغضب والنيل من المرأة السعودية، يهاجمونها في حجابها، نعم حجابها! "انظروا يا قوم كيف تحافظ هذه العفيفة على حجابها، ومن أين من تحت الأنقاض... وعندنا الفتيات والنساء كذا وكذا"!! عندنا!! عندنا؟! ولكنهن لسن من عندكم! ثم من سمح لكم بالتعميم؟ من سمح لكم بالتعدي على قوة إيمان بناتنا ونسائنا؟ نحن... نعم نحن! لأننا أسهمنا في التعليقات وعممنا أيضا. تمنيت أن يرد أحد من أبناء وطني ويقول على الأقل: لا تعمموا.. ليس لكم هذا! ولكن هيهات! واستمرت المهزلة بالطرق على أبواب المشاعر المشتعلة من تأثير المقطع، ولم ينتبه أحد أن هنالك تعديا على عفاف وإيمان غالبية نساء وبنات بلده! ثم ما دخلكم فيما تلبس هذه وكيف تتستر تلك.. هل شققتم على القلوب وقستم الإيمان؟! ومن قال لكم إنه في بلادي لا يوجد بنات ونساء ممن يتمسكن بحجابهن فوق كل شيء؟! إذن إليكم قصة زميلة لي في العمل، عندما تعرضت لحادث سيارة وكانت سيارتها مهددة بالاشتعال في أية لحظة، رفضت أن تمد يدها للمنقذ كي لا تتكشف أو تلامس يدها يد غريب، فانتزعها الشاب من السيارة مما سبب لها خلعا في الكتف، كانت تفضل الموت على أن تنكشف، قد نتفق وقد لا نتفق معها في سلوكها في حالة الطوارئ، ولكن تفضل.. هذه القصة مثال وغيرها الكثير عن تمّسك واعتزاز الكثيرات والكثيرات من بنات بلدي بحجابهن لدرجة أنهن يفضلن ذلك على الحياة، فبأي حق يخرج علينا شخص كائن من يكون ويقول: عندنا؟!!

وكأنه لا يكفينا من يُعتبرون من قبل الكثيرين أنهم من زمرة الدعاة أو المشايخ، ممن ليس لهم حديث أو خُطب سوى إشعال الفتنة الطائفية في بلاده، ولم يكتف بذلك بل قفز إلى بلادنا أيضا. يبررون للناس الكراهية والرفض والاحتقار للأديان والطوائف الأخرى، كلا لا يكفينا ابتلاؤنا بهؤلاء بل أفلتوا علينا أبناءهم يصولون ويجولون حيثما شاؤوا من مواقع التواصل الاجتماعي ليكملوا المسيرة.. ولم لا طالما يجدون آذانا تسمع وأعينا تقرأ وعقولا لا تفكر ولا تفقه... تبريرهم أن هذا الشبل من ذاك الأسد... فليفترسونا إذن!

رجال! يعتبرونهم رجالا... وأين هم من الرجولة! هل تحدث أحدهم عن الصلح؟ عن السلام؟ هل عرض أحدهم محاضرات تقارب بدلا من البحث عن كل ما يفرق ويمزق وللأنفس يحرق؟ هل ذهب أحدهم رسول سلام ليفرج عن مخطوف أو يعيد المياه إلى مجاريها بين من كانوا يوما أهلا وجيرانا وخلانا.. واليوم يتقاتلون؟! لقد سمعت عن شيوخ قتلوا، لقد سمعت عن أساقفة خطفوا، وهم يقومون مهمات خطرة كهذه، ولكن لم أسمع باسم واحد... واحد فقط منهم من قام بعمل مشابه... يدعون الرجولة وهم أبعد ما يكونون منها!

إن الشجاعة ليست بالتهديد والوعيد، والشجاعة ليست أن تبث الفتن والكراهية من منبر بعيد، إن الشجاعة حين تضع روحك في سبيل الله، وتذهب لقلب الحدث وتمد يد العون من أجل السلام والمصالحة.. لا أن تجلس في مكان آمن وتصب الزيت على نار العبيد! إن الشجاعة ليست بقذف أبناء الغير إلى التهلكة ثم الاستدارة والطيران إلى بلاد الله الواسعة للتمتع والسياحة، أو التنقل بين فنادق النجوم الخمسة، بحجة أنك تجمع المساندة، بينما أنت تجمع الأرواح لتلقيها في أتون معارك الحقد والكراهية! شبابنا ليسوا حطب محارقكم، ابدؤوا بأنفسكم وأبنائكم وأسركم، ودعونا نعمل من أجل السلام.. فخير لنا أن نموت من أجل البناء من أن نقتل في سبيل الهدم والدمار...إن السلام شجاعة وقوة.. لو أنكم فقط تعلمون ماهية السلام... دروس تعلمناها من خير الأنام عليه أفضل الصلاة وأتم السلام.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21377
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75957
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر567513
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45629901
حاليا يتواجد 2829 زوار  على الموقع