موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

من أجل استنهاض الروح الكفاحية لدى الشعب الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

دعوت اكثر من مرة الى ضرورة ان يتم تجاوز الارتجالية في العمل الوطني الفلسطيني الى عمل بدرجات تنظيم اعلى لاجل استعادة ثقة المواطن الفلسطيني الذي بات يشعر بتراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية على المستويين العربي والدولي.

ومن المحزن اننا نسمع بين الحين والاخر تصريحات من قيادات فلسطينية تضع الأصبع على الجرح لكنها لا تسعى لتضميد الجرح. وانا لست من الذين يعتقدون ان حالة الاحباط هذه مصدرها الربيع العربي الذي اعتبر منافسا للاهتمام للقضية الفلسطينية. اذ لا بد من الاعتراف ان القضية الفلسطينية لم تعد وحدها القضية الاكثر تفجرا على مستوى منطقة الشرق الاوسط كما كان الوضع عليه لاعوام طويلة. ومن الطبيعي ان وسائل الاعلام وكذلك الدول تعطي الاولوية للقضايا المتفجرة كما يحصل الان من التركيز على الوضع السوري. ولذا لا اعتقد ان هذا الامر يجب ان يكون مصدر قلق. اذ يفترض ان يظل ربيع مقاومة الاحتلال هو الربيع الوحيد الذي لدى الشعب الفلسطيني. اذ ليس من المستغرب ان يخف الاهتمام بالمسالة الفلسطينية مؤقتا لدى الاقطار العربية التي تشهد صراعات ووانقسامات حادة. لان من الطبيعي جدا للإنسان ان يخف اهتمامه بمشاكل الآخرين عندما يجد نفسه غارقا في المشاكل. وفي التاريخ الحديث هناك ما قد نتعلم منه. فبعد احتلال اسرائيل لاراضي دول عربية بدا الخطاب العربي يتغير من خطاب ازالة العدوان نفسه الى ازالة آثار العدوان والفارق كبير بين الخطابين. المشكلة الأساس تكمن حسب رأيي في الاداء الفلسطيني بالدرجه الاولى. واعتقد ان على الشعب الفلسطيني ونخبه السياسية ان يتخلصوا مرة والى الابد من مقولات (اين انت يا صلاح الدين!) التي لا تؤدي الى شيء. وحتى هذه المقولة تفتقر للدقة التاريخية لانها تفترض انه لم يكن هناك مقاومة في فلسطين للغزو الأوروبي الذي اتخذ الصليب شعارا لتضليل الجماهير الاوروبية وان الفلسطينيين كانوا في حالة انتظار لا أكثر ولا أقل. والحقيقة انه كانت هناك مقاومة للاحتلال الاوروبي لكن من المؤسف انها لم تزل غير معروفة لاسباب عديدة لن أخوض فيها الآن. المطلوب من القوى السياسية الفلسطينية ان تسأل نفسها ما العمل الان على ضوء عمليات التهويد المكثفة ااتى تجري من قبل حكومة اسرائيلية لا تؤمن اطلاقا بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير. وان نتذكر ان الاسئلة التي تغوص في عمق المشكلة هي التي تفتح عادة ابواب أمل. كما يجب ان نتذكر ان المطر هو الذي ينبت الورود وليس الرعد رغم صوته الهادر. لا احد يستطيع الادعاء انه يملك الحل بالطبع. لكن هناك اجماع مؤكد ان استمرار القبول بالامر الواقع لن يؤدي الا الى المزيد من الاحباط والاحساس بالضعف. وحسب اعتقادي حان الوقت لتشكيل ما اسماه غرامشي الكتلة التاريخية من كافة القوى الفلسطينية لاجل تشكيل قوة قادرة على التصدي لهذا الوضع. وهذه الكتلة يجب ان تضع شعار الوطن فوق الايديولوجيا وكل الحسابات الشخصية. فحتى الحسابات الشخصية تنتهي اذا ما ضاع الوطن. حسب اعتقادي لدى الشعب الفلسطيني امكانات كبيرة قادر ان يوظفها في الصراع سواء على مستوى المقاومة في الداخل أو على مستوى التضامن العالمي أو على مستوى نقل الملف الفلسطيني الى الأمم المتحدة والانتهاء من مرحلة الاشراف الامريكي على ملف القضية الفلسطينية. فالأمم المتحدة هي من منحت إسرائيل شهادة الميلاد كما منحتها للفلسطينيين. وباختصار المطلوب حسب رأي التوقف عن ثقافة الشكوى والانتقال الى التفكير بما يمكن عمله. فالشعب الفلسطيني يمر الان في وضع صعب جدا لكن امكانية الخروج من هذا الوضع ممكنة اذا بدأنا نحدد ماذا نحن قادرين على عمله للخلاص من هذا الوضع..

 

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31050
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68521
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689435
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202128