موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

عفوا.. لم أعد أثق في أحد!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ الصغر وأهالينا يعلموننا كيف نتعاطف مع الفقراء والمساكين، كيف أن الابتسامة صدقة والكلمة الجميلة محبة وإخاء، علمونا أن نحترم ونقدر كل من يقوم بالعمل التطوعي ومساعدة الغير في الأزمات،

وفي المدارس كنا نُدرب على العطاء والتعاطف من خلال توعيتنا عن القضية الفلسطينية وتقديم الدعم ليس من باب الشفقة بل من باب الواجب قبل أن يكون من أجل الوقوف بجانب إخوتنا وأهلنا في مقاومتهم لكيان مغتصب زرعه المستعمر شوكة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية ليستمر النزيف... لم يكن لدينا دعاة كما هو اليوم، بل كان لدينا مشايخ يسكنون بيننا ويأكلون مثلنا، ولا يتخذون من مكانتهم بيننا للواجهة أو المصلحة، كانت حياتهم بسيطة من بساطة من حولهم، كان حديثهم محبة ولقاؤهم لهفة وأحاديثهم عطفا وتسامحا ومودة، لم نسمع لهم فتاوى عامة، كانت لخاصة وكل حسب سؤاله، لم نسمع أنهم كفروا أحداً أو نادوا بالكراهية أو الطائفية أو المذهبية، كان الجميع عندهم إخوة، ولذلك حينما كانوا يطلقون نداء الخير، كان يسارع الجميع ليشارك، لأننا كنا نثق بهم، فلم نسمع بأن أحدهم أخذ التبرعات لنفسه أو لمن حوله، بل لم يخطر لنا يوما بأن هنالك من ينادي بالخير وهو يضمر الاحتيال والسرقة!

 

اليوم يمر إخوة لنا في الجمهورية العربية السورية بأزمة، هُدمت المنازل والقرى، وأحرقت الحقول والمزارع، فككت المصانع وسرقت، أغلق الكثير من أبواب الرزق، وانتقلت المأساة إلى دول مجاورة، فهل استقبلوا في مراكز الإيواء وفتحت لهم المدارس والأندية؟ كلا، نصبت الخيام وتركوا ليعانوا تقلبات الطبيعة مع كل أنواع المعاناة من جوع وخوف وتعدي على الأفراد والأعراض.. أطفال بلا بيئة صحية، بلا مدارس، بلا أمن نفسي أو جسدي... لن أكمل فالمأساة أكبر من تسطرها أحرف أو تعبر عنها كلمات!

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، اليوم وبعد أكثر من ثمانية عشر شهرا على المأساة، ماذا وصلهم من إعانات؟ لماذا أسأل؟ لأنه وحسب الدول المستضيفة، الحال كل يوم أسوأ من الذي قبله! ولكن كيف؟! ألم تجمع التبرعات، ألم يناد في المساجد وفي الأسواق وفي المدارس وفي الساحات، وفي جميع وسائل الإعلام حتى في جميع وسائل الاتصال الاجتماعي! أين ذهبت كل التبرعات؟! فحسب أقوال الأم فاديا لحام، رئيسة دير مار يعقوب المقطع، بعد زيارة ميدانية لأغلب أماكن تواجد المهجرين في لبنان، لم يصل المهجرين غير الفتات، وما يحتاجونه هو الكثير والكثير من المساعدات العينية والنفسية والاجتماعية، وأيضا حسب البرنامج الوثائقي الذي قامت به قناة "البي بي سي" البريطانية عن مخيم الزعتري، لم يكن الحال هناك بأفضل، وأما ما حدث ويحدث في تركيا ففاجعة بكل ما تعني الكلمة من معنى! والأدلة جاءت من صحفهم وإعلاميهم، وأما عن داخل القطر السوري فالأعداد أضعاف أضعاف من هم خارجه، وحسب جمعية الأمم المتحدة للمساعدات فإن ما وصلهم من أموال لا يغطي ثلث الاحتياجات، إذن مرة أخرى... أين ذهبت كل الإعانات المادية والعينية التي جمعت تحت اسم مساعدة إخوتنا في بلاد الشام؟!

ظهرت مؤخرا مقاطع لأفراد قاموا بتصوير إعانات من الكويت والسعودية لإخوتنا في سورية تباع في السوق السوداء أو محلات تجارية عادية، ولم يتحرك أحد للتأكد من الموضوع، وكأن الأمر لا يعنيهم! أقصد بالتحديد القائمين على هذه الحملات الخيرية حسب قولهم، لم يتجه أحد ويتابع توزيع الإعانات بنفسه، ملايين الملايين من الأموال، وجبال من الملابس والمعلبات حتى اللحف والمخدات، ولكن عبث... وكأن التبرع كان مجرد عدة قروش، تركناها تحت إمرة مجموعات أو أفراد من هنا وهناك، فكل ما ضرب أحدهم على صدره وقال أنا لها، سارعنا وسلمناه التبرعات وكأنها حمل نريد أن نتخلص منه... ولكن الواضح أنهم كانوا يقولون جيوبنا لها!

يأتونا ويضربون على الوتر الحساس؛ بعض من القصص المؤلمة مع قليل من الصور، وتعمى البصيرة لدينا ونصدق بأنهم ملائكة الرحمة، ليس لأنهم كذلك بل لأن مستوى الرحمة والإنسانية لدينا عالي وعالي جداً، إضافة إلى صدمة ألم اللحظة يغطي عندنا على كل ما سواه من الأخذ بالحيطة والحذر، فنضع أيادينا في الجيب ونغرف، وهم يعرفون تماما لمن يتجهون وكيف ومتى وبماذا... إنهم لوردات الحروب والأزمات، مستعدون أن يأكلوا أنفسهم... فكيف بإخوة لهم! وهل بعد كل ذلك تريدونني أن أثق بأي أحد؟! آسفة فلقد تجمدت لدي كل المشاعر وتحول كل الحزن والأسى إلى غضب!

بمن نثق بعد الآن، إن شهر الخير والعطاء بات قريبا يطرق أبواب المحبة والغفران، وهم بالتأكيد يعدون عدتهم لتكملة الخديعة وإكمال التمثيلية.. يا إلهي بمن نثق.. يا إلهي كيف نكره ومحبتك تملأ القلب والروح، كيف تجتمع محبتك ومشاعر الكراهية في مكان واحد؟.. فمحبتك تطهرنا.. اللهم أنت العالم بالنوايا ألهمنا البصيرة لنراهم على حقيقتهم... إلهي نحن نساعد تقربا إليك، يا من زرعت المحبة في قلوبنا أيقظ الرحمة في قلوبهم.. طهرهم.. أيقظهم من غفلتهم.. اللهم ارحمهم ليرحموا... اللهم آمين...اللهم آمين.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15730
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214876
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر704089
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49359552
حاليا يتواجد 2990 زوار  على الموقع