موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

محلك سر!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ظهرت في مصر العربية منذ أسابيع رواية جديدة تحمل هذا العنوان الذي وضعته في صدر هذه اليوميات. والرواية تحكي عن المراوحة التي يمر بها أشقاؤنا في ذلك البلد العربي العزيز، مراوحة في الصراعات اليومية بين الحكم الجديد والمعارضة، ومراوحة في مواجهة المستقبل الذي ينتظره الجميع.

ولابد من التأكيد على أن المراوحة ليست حالة مصرية وإن كان هذا البلد الشقيق يعد القدوة والمثال في حياتنا العربية المعاصرة، وإنما هي - أي المراوحة- حالة عربية تعاني منها كل الأقطار العربية دون استثناء. ولنتأمل واقعنا نحن في هذا البلد "السعيد" وما تكلفة المراوحة من هموم وأشجان. صحيح أن فتح باب الحوار على مصراعيه قد أعطى المواطنين شيئاً من الأمل في تجاوز المراوحة إلاَّ أن كثيراً من الأفعال الشنيعة التي ما تزال تتم جهاراً نهاراً تبعث على التشاؤم وتؤكد أننا ما زلنا نراوح، ولم تخرج من دائرة "محلك سر" وهذه بعض الأسباب.

 

أولاً: الحالة الأمنية، وهي الأهم، حيث لم يحدث فيها أي تحسن، بل ربما زادت سوءاً، وتتابع الأحداث المؤسفة يضاعف من خوف المواطنين، ومن عدم ثقتهم بالأجهزة الأمنية التي لا يشك أحد في إخلاصها وحرصها على استتباب الأمن، وإنما يشفقون عليها من حيرتها تجاه ما يحدث وعدم تضافر الجميع في تمكينها من مواجهة الاختلالات بصرامة وحزم. ولا مبالغة في القول بأن شبح الخوف الجاثم على الصدور لم يسبق له مثيل من قبل في تاريخ هذا الوطن الذي لم يعرف حالة من الأمن الحقيقي إلاَّ في فترات وجيزة نتيجة السياسات المغلوطة والقائمة على المجاملات والاسترضاء، وعدم الإخلاص في بناء دولة النظام والقانون، وفي غياب مبدأ الثواب والعقاب أو استخدامه على عكس محتواه، مكافأة الجاني، ومعاقبة البرئ، وهناك الكثير من الحوادث والوقائع التي يتداولها الشارع بقدر من السخرية الصارخة.

ثانياً: حالة الكهرباء، وهي رمز للنور والاستنارة ومحاربة ظلام الجهل والتخلف، وما يعاني منه المواطنون من عذاب الإطفاءات اليومية لساعات طويلة في الليلة وساعات أطول في النهار، وتكرار هذه الحالة بصورة غير مسبوقة حتى في شهور اشتداد الأزمة وارتفاع درجة الصراع. وإذا كانت الطبقة الموسرة قد حلت مشاكلها مع الكهرباء عن طريق المولدات الخاصة، فإن الملايين في المدن والأرياف ليس في مقدورهم الوصول إلى مثل هذا الحل. والإشكالية المؤلمة في هذه الحالة أن المواطنين جميعاً لم يجدوا تفسيراً مقبولاً لإخضاعهم لهذا الابتزاز اليومي والقهر المتواصل وما يرافقه في أغلب الأحيان من تعطيل للأجهزة التي تعمل بالكهرباء ومن إفساد للأطعمة المخزونة في الثلاجات. وأعترف أنني أتلقى يومياً عدداً من المكالمات من بعض القرى التي يسكنها عدد من الأصدقاء الذين يؤكدون لي أن انقطاع التيار عنها يستمر أسبوعاً كاملاً لا يتخلله سوى الظلام وأحاديث الأشباح.

أليس في هاتين الحالتين وحالات أخرى كثيرة لا يتسع الحيّز للحديث عنها، ما يؤكد أننا نراوح في مكان الأزمة، وأن "محلك سر" هو عنوان واقعنا المؤلم والحزين. ووسط هذه المعاناة الشاملة يتساءل عدد من المثقفين: لماذا لا يسارع الأشقاء والأصدقاء ممن يهمهم أن لا تصل الأحوال في بلادنا إلى ما هو أسوأ أن يشاركوا في حل مشكلة الكهرباء وما تخلقه الإطفاءات من ردود أفعال لدى الغالبية، وذلك باستيراد مجموعة من المولدات الكبيرة والحديثة لمواجهة الظلام في المدن على الأقل، وفي العاصمة خاصة، لما للنور في حياة البشر من تأثير في إدراك الأمور على حقيقتها ومن قدرة على اكتشاف الطريق الصحيح للخروج بالبلاد من حالتها الراهنة.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6321
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع260513
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر588855
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48101548