موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

هل يؤسس العراق لطائفية مشابهة ﻟ"لبنان" (1- 10)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ أن تأسس مجلس الحكم الانتقالي في العراق منتصف يوليو عام 2003 م بإشراف مباشر من الحاكم الأميركي بول بريمير، على أسس طائفية وعرقية والتحذيرات لم تتوقف من دخول العراق في نفق "محاصصة" مشابه للنفق اللبناني،

فحذر البعض من لبننة العراق وتخوف الكثيرون من انجرار العراقيين إلى حرب مشابهة لتلك التي اندلعت في لبنان عام 1975، ولم تتوقف سيول الدماء إلا بعد توقيع اتفاق الطائف عام 1989 م، ليصبح هذا البلد على كف عفريت، قد تنفجر فيه الأوضاع في أي وقت، كما أبدا المفكر اللبناني ميشال شيحا منذ عقود تخوفه منبها البنانيين إلى ضرورة إدراك حجم الخطر فقال (لبنان بلد يجدر بتقاليده أن تحميه من القوة)، ايضا راهن الكثيرون على تقاليد العراقيين عسى أن تحمي البلد من الوقوع في حرب داخلية، لكن تقاليد لبنان لم تتمكن من الصمود بوجه القوى التي أرادت للبنان الوقوع في دوامة العنف، وما زالت تقاليد العراقيين تكافح القوى الداخلية والخارجية التي تسعى للعبث بالمجتمع العراقي، في محنة غير مسبوقة في حياة العراقيين.

 

في هذه المقاربة التي نسيح بها في تاريخ لبنان، حيث بدأت أول ملامح الطائفية في أزمة 1840م، والتي أنتجت نظام القائمقاميتين، ومن ثم رصد المتغيرات في العراق التي وُضعت أولى لبناتها مطلع تسعينات القرن الماضي، باتفاقات بين اقطاب المعارضة العراقية المدعومة اميركيا ودول عربية وإقليمية، ومن ثم ترسخ ذلك في مؤتمر لندن عام 2002 م، قبيل بداية الحرب على العراق بأشهر قليلة، ليبدأ التطبيق على أرض الواقع بعد الغزو مباشرة عام 2003م.

فإذا حصل التأسيس الطائفي والمحاصصي في لبنان بتأثير خارجي ونتيجة للصراعات بين الإمبراطوريات في ذلك الوقت (الفرنسية التي دعمت الموارنة والبريطانية التي دعمت الدروز والعثمانية التي تقع لبنان ضمن رقعتها الشاسعة، فإن التأسيس المحاصصي في العراق قد جاء بإرادة اميركية، رسمت خارطته باتفاق مع أحزاب وشخصيات معارضة، وبعد ذلك فرضته من خلال تحكمها بكل شيء داخل العراق بعد غزو هذا البلد ربيع عام 2003.

وإذا توقف نزيف الدم اللبناني منذ مذابح عام 1860م ليندلع بقوة ووحشية عام 1975، فإن محاولات إدخال العراقيين في أتون حرب طائفية لم تتأخر طويلا، فقد دفعت الكثير من الأطراف لمثل هذه الحرب بعد أقل من ثلاث سنوات وتحديدا بعد تفجيرات سامراء في (22-2- 2006)، التي تأكد وقوف القوات الأميركية خلفها، وأنها ضمن مسلسل تقسيم العراق إلى ثلاث دول طائفية وعرقية بعد إغراق العراق بالدماء، وإنهاك جميع القوى والأطراف وركونها إلى حل التقسيم المرسوم بدقة قبل الغزو.

يبقى جوهر الصراع بين القوى التي تعمل على تكريس المحاصصة والقوى التي تقف بالضد من ذلك، محددا بقضية المحافظة على هوية البلد أو تغليب الهويات الفرعية على حساب الهوية الجامعة، ومهما حاول البعض أن يفلسف قوة الهوية الفرعية، فإن أي حريص على الارتقاء ببلده إلى ما هو أفضل لا يمكن أن يقتنع بمشاريع تفرق لا تجمع، وتثير النعرات لا تتجاوز بعض الهنات والأحداث.

في تجارب الأمم والشعوب عبر التاريخ لم تفض الحروب إلا إلى دمار وخراب، ولم تخرج الشعوب من أتون الفتن الداخلية إلا بنتائج كارثية، لكن في تجربتي لبنان منذ أمد بعيد والعراق منذ عقد من الزمن نجد إصرارا للإبقاء على جميع عوامل إثارة الفتنة، دون تحرك حقيقي وجاد لإلغاء جميع مفاصل المحاصصة، والشروع في برامج تنموية حقيقية يتقدم فيها المواطن على الطائفة وتتغلب المواطنة على جميع الجزئيات الأخرى.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27944
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60607
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر424429
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55340908
حاليا يتواجد 5086 زوار  على الموقع