موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

العراقيون... راية الأمل للعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

العراقيون الذين يدركون بعد عشر سنوات من هذا العراق أنه ليس العراق الذي يريدون، هم أمل العراق. والعراقيون الذين يؤمنون بأن جميع العراقيين أهل البيت، وليس أهل البيت وحدهم أمل العراق، والعراقيون الذين لا يعتقدون أن الدين، أو المذهب، أو العقيدة، أو المرجعية، أو الدستور أثمن من أهل العراق، هم أمل العراق. والذين يعرفون أن العراقيين هم أمل العراق هم الأمل للعراق، والذين لا يمكن أن يعيشوا دون الأمل بالعراق، ولا يملكون شيئاً غير العراق، هم الأمل للعراق.

 

والعراقيون الذين يعتقون بأن سلامتهم الشخصية من سلامة بقية العراقيين ومن سلامة العراق، هم أمل العراق، والعراقيون الذين يأخذون بالحسبان قدرة غيرهم من العراقيين على التحمل، ويؤمنون بأن سلامتهم من سلامة غيرهم من العراقيين هم أمل العراق، والعراقيون الذين يدعون للعراق في صلواتهم في الجامع، أو في الحسينية، أو في الكنيسة، هم الأمل للعراق. والعراقيون الشيعة الذين ينكتون على الشيعة، والعراقيون السنة الذين ينكتون على السنة، والأكراد الذين ينكتون على الأكراد، هم جميعاً أمل العراق، ذلك لأن الضحك على الذات أول علائم الحكمة، والحكمة أمل العراق.

ومن يحزر مذهب عراقي مريض شكا للدكتور أن كل مكان في جسمه يؤلمه عندما يمسه، ففحصه الطبيب، ليجد أن إصبعه مكسور؟ ومن بطل النكتة عن شخص يعاني الأرق نصحوه أن يعِد للمائة فينام، فشعر بالنعاس عندما وصل في العد إلى الخمسين، فقام يغسل وجهه حتى يواصل العد إلى المائة؟ كل عراقي مهما كان مذهبه أو دينه قد يكون هو الذي اتصل بالإطفاء يقول لهم: «يعني شنو إذا ماكو حريق ما نشوفكم؟».. وما مذهب عراقيين اثنين يتناقشان حول شرب القهوة، قال الأول: «من أشرب القهوة ما أقدر أنام»، وقال الثاني: «أنا بالعكس، من أنام ما أقدر أشرب قهوة»؟

و«لا شيء عظيم في العالم أمكن إنجازه من دون هوى عظيم»، حسب هيجل، أحد أكثر الفلاسفة العالميين عقلانية. وهل غير الهوى العظيم بالعراق يمكن أن ينجز العراق. وهذا هو الهوى بالفلوجة الذي أنجز أسطوانة مدمجة عنوانها «وسلاماً عليك يا فلوجة»، وهو مقتبس من قصيدة الشاعر العراقي معروف الرصافي الذي ولد في الفلوجة. والأسطوانة أول عمل فني عراقي عالمي عن الفلوجة التي صدرت عنها أفلام روائية وثائقية، وأعمال فنية، وأدبية أميركية وغربية. وتفتتح الأسطوانة بقراءات شعرية، وأهازيج، وابتهالات، ومقتطفات فيديو خبرية، وعزف على الناي، والبيانو، وشهادات مفكرين عالميين، ومجندين أميركيين، يتحدثون على خلفية ضجيج مروحيات «الأباتشي» الأميركية في سماء العراق. «وحيّا الله أهل الفلوجة الكلهم شجعان، ما دنّوا راس وما انذلوا للأميركان». غناء رجولي شجي ومُعّسل بحنين بدوي مشدود بنبض مقاومة مدينة أصبحت رمزاً للتمرد على الطغيان الأميركي حول العالم. أشرفت على إعداد الأسطوانة الكاتبة والروائية العراقية هيفاء زنكنة، وأصدرتها منظمة «تضامن» لنساء العراق، وموقعها في الإنترنت تتصدره المنحوتة الآشورية المشهورة لأنثى الأسد الجريحة تسحب بدنها المشلول بطعنات السهام، فاغرة فاها بصرخة تحطم قلب الحجر، وتخترق الألفيات التي تفصلنا عنها.

و«الحب روح مصنوعة كلها من نار»، حسب شكسبير؛ هذا هو حب قصيدة «إلى أب في الفلوجة دفن ابنه في حديقة منزله». كتبت القصيدة بالإنجليزية الشاعرة العراقية الكندية نسرين ملك، وتلقيها الشاعرة والكاتبة البريطانية آن آيلور. «لا تغسل دماء ابنك عن التراب واسألهم ماذا فعل لهم. احفر حفرة صغيرة له مبسوط الذراعين، واسألهم ماذا فعل لهم، أروِ الزهور بدمعك، واسألهم ماذا فعل لهم، اسأل ابنك أن يغفر لهم، واسألهم ماذا فعل لهم، دوِّنْ أسم ابنك وأسماء الأطفال القتلى وأسألْ ماذا فعلوا لهم». وتتصاعد فوق طنين مروحيات الأباتشي قراءة الفنانة باديه عبيد أسماء شهداء الفلوجة كصواعق متلاحقة، تتسارع، وتشتعل ناراً عندما تنطق عبيد أسماء شهداء أسرة واحدة، وتنهار بصوت دموع مدرارة، من دون أن تتوقف عن تلاوة الأسماء. وتتعالى أغنية تحية المقاومة: «أهل الفلوجه الصكاره ما يهمهم ضرب الطياره».

وحب العراق هو الحب الذي يقول عنه العالم والمفكر الإنجليزي فرانسيس بيكون: «مستحيل أن تحب وتكون عاقلاً»، وأعقل محبي العراق مدونة مجهولة الهوية تكتب يومياتها بالإنجليزية باسم مستعار هو «ليلى أنور»، لم تتوقف منذ نحو عشر سنوات عن توجيه شتائم «رهيبة» وهذا أخف ما يمكن قوله عن شتائمها للسياسيين والعسكريين الأميركيين المسؤولين عن احتلال العراق، والعراقيين المتواطئين معهم، وهي شتائم موثقة بالمعلومات والصور، ولا تستثني معظم الشعب الأميركي الذي أيّد الغزو، ولا تتردد بالدخول في «ردح» نسائي عربي مع كل من يتورط بمراسلتها، وأخف شتائمها «الضباع» وهي مخصصة؛ حسب التسلسل لأميركا وإسرائيل وإيران.

و«آه أيها الحب، ألست كافياً بنفسك، لِمَ أبكي إذن بعد الحب؟». تتساءل الشاعرة الأميركية الغنائية ساره تيسدال. والأكاديمي العراقي حكمت شُبّر، أستاذ القانون الدولي سابقاً في جامعتي بغداد والمستنصرية يبكي بعد الحب وقبل الحب وخلال الحب؛ وغالباً ما تبكيني قصائد دواوينه، وبعضها مخطوطات يرسلها لي بالبريد الإلكتروني، ويبكيني أن لا أستطيع قراءتها إلاً إذا تفرغت من الكتابة الأسبوعية فترة سنة. وأمزح في الحقيقة فعندي «آي فون» أقرأ فيه صباحاً ومساءً، مستلقياً على السرير، أو ماشياً، وأسمع الأخبار، فيما أنا أقرأ مؤلفات «شبّر» في القانون الدولي: «السيادة العراقية وشركة بلاك ووتر»، «المحكمة الدولية وقضايا الإرهاب- العراق نموذجاً»، «أزمة حصانة الجنود والمتعاقدين الأميركان في العراق»، وروايات ودواوين شعرية، بينها «الحنين إلى ينابيع الحب»، و«زفرات شيخ»!

وأختلس قراءة قصائد شُبّر المهداة إلى زوجته إيمان الرفيعي، وهي من عائلة سدنة «الروضة الحيدرية» في النجف التي تضم ضريح الإمام علي رضي الله عنه. عنوان المجموعة «الزنبق الحلو». في عمر السبعين يبتهج شعر الحب الزوجي في النجف، كشعر السومريين قبل خمسة آلاف عام، غير متورع عن الغزل بأكثر مواضع الحب حميمية. ويمكن تصور ما تحتويه قصيدة شُبّر «الكنز» التي تتحدث عن «تموضع الزنبق المشدود محترباً». والنجفي وحده يمكن أن يكتب ذلك، وهو عميد سابق للكلية الإسلامية في النجف، وقبل «الزنبق الحلو» مباشرة قصيدة «عراق حبيبي» تشتمُ من «أباحوا غناك بدون حياء، فجاروا، وضلّوا سواء السبيل، وراحت فتاويهم تنفث سُمّاً، لقتل العراق وطمس الدليل»! العراقيون راية الأمل للعراق. وتعلو أهزوجة «حيّا الله أهل الفلوجة تيجان الراسْ، وقفوا لدين الله ورسوله حراسْ، بيهم شارات الأئمة وجدنا العباسْ»!

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26869
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194662
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر686218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45748606
حاليا يتواجد 2565 زوار  على الموقع