موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

نجربونتي رجل أمريكا الغامض أيضا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حتى شهر مارس من عام 2004 لم يكن مطروحا اسم جون نجروبنتي للسفر إلى العراق، ليصبح بعد ذلك سفير الولايات المتحدة في المنطقة الخضراء، ولنجروبونتي قصة لا تختلف عن جيمس ستيل وجيمس كوفمان، فهم جميعا ضمن فريق واحد وجاءوا إلى العراق لهدف واحد.

 

عندما وصل جون نجروبونتي بغداد منتصف شهر ابريل عام 2004، كان بول بريمر يتربع على السلطة الأمريكية في العراق، وكان أمام الأخير فترة شهرين ونصف الشهر قبل مغادرة منصبه، ولم يعرف الكثيرون أسباب الاستعجال بإرسال نجروبونتي، لكن حقيقة الأمر أن المهمة الموكلة إليه تتكامل مع مهام ستيل وكوفمان، فقد تسبب فشل القوات الأمريكية في دخول مدينة الفلوجة بداية ابريل وقتل رجال المخابرات الأمريكيين الاربعة، وتعليق جثثهم على جسر مدينة الفلوجة بصدمة حقيقية للرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش، الذي كان ينتظر اقل من أسبوعين للاحتفال بالذكرى الأولى لأكبر انتصار عسكري حققه في العراق، في التاسع من ابريل، والتي تصادف الذكرى الاولى لدخول القوات الأمريكية مدينة بغداد واسقاطها تمثال الرئيس الراحل صدام حسين في ساحة الفردوس ببغداد.

سارع بوش لإرسال نجروبونتي، الذي سبق له العمل في أمريكا اللاتينية ومعروف بتخصصه بقطع الرؤوس ووضع الرجال على الخازوق وإثارة الفتن بين الشعوب، وأعتقد فريق بوش أن الثلاثة سيؤدون المهمة على افضل وجه.

أول نظرية جاء بها نجروبونتي في العراق تقول (الأمن قبل الإعمار) في دليل واضح على استراتيجية تعتمد القوة أولا وأخر، على أمل التخلص من المقاومين في العراق، ومن المستغرب أن ينتقل سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إلى العراق، ففي الغالب ينتقل هذا السفير إلى مناصب في وزارة الخارجية، لكن خبرة نجربونتي في هندوراس ونيكاراجوا وقبل ذلك في فيتنام تقف وراء نقله إلى العراق، فقد خدم في فيتنام إبان الحرب وتعلم اللغة الفيتنامية، ويقف وراء تأسيس الكثير من فرق الموت، وكانت دراسة قد ذكرت، أن 184 هندوراسيا قد اختفوا على يد "فرق الموت" التي يديرها عملاء يتلقون الدعم والتوجيه من نجروبونتي (نشرت الدراسة عام 1981).

منذ بداية مايو عام 2004 وغرفة عمليات خاصة يشرف عليها نجروبونتي، ويتواجد فيها عدد محدود من الأمريكيين، ابرزهم جيمس ستيل وجيمس كوفمان، وتقدم تقاريرها العسكرية والاستخبارية إلى رامسفيلد ويتابع تفاصيلها الدقيقة نجروبونتي، الذي رأى أن الأمن يتم فرضه بتكريس العملية السياسية وزج اكبر عدد ممكن من العراقيين في أركانها وزواياها، وفتح أبواب الفساد على مصاريعها امام السياسيين والمسؤولين، وتشجيع الأجهزة الأمنية وتدريبها على ممارسة أبشع أنواع التعذيب بحق العراقيين، وإطلاق ايدي كبار الضباط لابتزاز المعتقلين وعوائلهم، وعلى الضفة الاخرى تدريب عناصر "فرق الموت" وتجهيزها وإطلاقها للعبث بأمن العراقيين وإثارة الفتن فيما بينهم.

ما زال الكثير من الأحداث الدموية الغامضة التي حصلت بعد عام 2004، تثير قلق وشكوك العراقيين، وتبذر أحقادا، لكن المشكلة أن الغالبية العظمى من العراقيين لا تعرف أن الأمريكيين، يقفون بإمتياز وراء تلك الجرائم القذرة، يعاونهم ضعاف النفوس وعباد المال ومن في قلوبهم غلّ، ولو عرف العراقيون الحقيقة كاملة لتجاوز من في قلبه ألم ذلك، وأغلق تلك الصفحات السيئة السود إلى الأبد.

*****

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25440
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244210
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر572552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48085245